المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ~ قلائد على صدر الكاتب و النص ~


حبيبة
10-18-2011, 10:52 PM
عند تعليقنا على أي نص , قد نوفق للقراءة المتعمقة المتأنية , و التي ترضي غرور كتّابنا الأفاضل

قد لا يُحمد الغرور بوصفه خلُقاً ذميماً , و لكنه عند الكاتب و الفنان , غرورٌ ليس بمعنى التكبر , و إنما بمعنى إرضائه بحُسن التلقي لنصه و إبداعه ..

" ليست دعوةً لتنميق الكلام بطريقة لا تعني النقد في شيء , و إنما هي دعوةٌ للغوص و استخراج ثمينِ الدرر "

دعونا هنا نسلّط الضوء على أعذب الردود في نثرياتنا الأدبية بكل فروعها , علنا نصل إلى المنافسة اللذيذة في التدبر أثناء قراءتنا لأي نص إبداعي ..

أرجو أن تتفضلوا بمشاركتي اختيار أعمق الردود ..

همسة : / أتقدّم بالشكر لشاعرنا الرائع طلاع الزعيزع لأني استفدتُ من موضوعه المشابه في ملاذ الشعر و نقلتُ الفكرة للنثريات الأدبية / .


:26e6e92d9f:

حبيبة
10-18-2011, 10:59 PM
القلادة الرائعة التي شرفني بها الراقي دخيل ناهي في ردّه المغرق في الكرم على متواضعتي ( اهدئي يا طفلتي ) :

لله درك ودر قلمكِ الوارف

ماهذا ياحبيبة ؟!!

قبل الخوض في تفاصيل هذه القصه أود الوقوف عند بعض النقاط والتي تميز القصه والكاتب
وتجعلها ذات رواج أوسع وقبول أعلى وأكثر :

ذكاء الكاتب وقدرته على التنقل بن فصول قصته بكل يسر وسهوله والتدرج بين معانيها ومراحلها دون كلل أو ملل من القرآء

مع لمحه بسيطه ووقفات جميله لمقتطفات على هامشها للفت الإنتباه والتشويق بالخوض بهذه القصه حتى نهايتها
وكأنه يقول ليتها لم تنتهي ليتها إستمرت ؟!
هنا يكون القلم الرزين االأدبي الوارف الحضور بالمختصر المميز والمبدع

ولنا في هذه القصه خير دليل بساطتها سلاسة مفرداتها جمال صورها ومشاهدها حارات الشام القديمه
والمازوط والفران كلها لمحات فلاشيه
مرت بها بطلة القصه لكنها ليست عناصرها الأساس

طفولتها المسلوبه ثم لجمها قبل إكتمالها بدواعي العادات والأعراف

حبيبة للأمانه من أجمل القصص التي مرت بي أطلت الوقوف هنا كثيراً أتخيل تلك المشاهد وتلك المناظر
على الرغم من ألم تلك الطفله وطفولتها المسلوبه إلا أنها نموذج جميل وحققت شيء في حياتها
وكانت ناحجه في دراستها رغم متاعبها وهاهي تسطر أعذب وأروع القصص

تثبيتها وتقييمها أقل ماتستحقه هذه القصه
شكراً سفيرة الشام
http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/64.gif



http://up.arab-x.com/Oct10/eoH07452.gif

حبيبة
10-18-2011, 11:09 PM
الردّ المدهش و المتقَن للأديب الرائع فهد عويضة و الذي زرعه وردة على جبين متواضعتي ( اهدئي يا طفلتي ) :



لكأني أعرف هذه الطفلة جيداً !!!
رسمت وجهاً تملؤه الروعة والجمال والبراءة وكم أمتعني النظر إلى ذلك الوجه
.
.

النص:
يملؤه التشويق والوصف الجميل الغير متكلف
إذ أن لذة القراءة دفعتني للمتابعة بنهم


لم تكن قد أتمّت مراحل النضج , حين أغلقوا عليها باب الطفولة التي لم تعشها أبدًا , لتتوارى عن الأنظار خلف نقابٍ أسود
.
و لو كانت تعلم .. لعاشت طفولتها بشكلٍ أجمل .. لتكون القصة أجمل ..!


وهل أجمل منها الان بما تحمل من مشاعر واحاسيس تلامس شغاف القلب بكل صدق يا حبيبة
تذوقت طعم الحروف -في مثل ذاك الصباح الذي ذهب بتلك الطفلة إلى الفرن - خبزاً ساخنا ، فكانت بالصميم


تمشي في الطريق المؤدية إلى المقصد , و الدخان يخرج من فمها و أنفها الأحمر , من شدة البرد ..
مازال البرد في بلدنا حكاية ... و لكنها أروع حكاية ..

وهي كذلك والله يا حبيبة
أروع حكاية













.


http://up2010.a3a5.com/uploads/a3a5.com-12678760061.gif

حبيبة
10-19-2011, 08:39 AM
رد العذب فراس أحمد شريف على رائعة دخيل ناهي ( ربيع مملكتي ) :

ربيع مملكتي

ومملكتك يا ابوركان كما وصفت هي قلمك وأوراقك ومشاعرك
وانت فعلا فيها ملك
ولكل ملك ومملكة ملكة فمن هذه الملهمة التي استنهضت خيال الشاعر
و أيقظت حواسه واستخرجت القدرات الكامنة والصور والمفردات الرائعة
ليولد النص الابداعي
لا شك ان هذه الملهمة التي كانت الحافز للنص الابداعي قد تجسد فيها
ما كان يبحث عنه الشاعر من قيم ومثل وجمال وفريد الصفات ولكنها ايضا
قد تكون شخصية خيالية تجسد المواصفات والمثل التي يتمناها الشاعر في
ملهمته ولكن أيما كان الحافز او الملهم
لا يولد النص الابداعي بدون الرصيد اللغوي والثقافي والموهبة في ترجمة
المشاعر على الورق
وهو ما لا ينقصك يا أخي دخيل فان غابت ملهمتك او تمنعت فليكن
ملهمك الوطن او الطبيعة او الصديق او مكارم الاخلاق ولا تحرمنا من
كتاباتك العذبة
وان لم تعد الى رشدها فأخبرها ان ملكة تهجر كرسيها طويلا وتتركه فارغا
فكأنها توجه دعوة لغيرها بان يملؤه
***

واتمنى ان تعود ارض كتابك غابات وانهارا

***


http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/201142402065305153.gif

حبيبة
10-19-2011, 08:43 AM
رد عبقري و تشبيه رائع للمبدع فراس أحمد شريف على المدهش فهد عويضة في ( الإضاءة بالكلمات ) :

تعبير صادق
جملة عرضتها بأكثر من ثوب وألبستها جميل الحلي وأخرجتها في أجمل صورة
فلونتها وزيتها وأكسيتها وعريتها كعارضة أزياء فاتنة تمشي على ممر العرض
وضممتها الى خط انتاجك الخاص ووسمتها بعلامتك التجارية وان دل هذا
فانما يدل كم انت مصمم بارع وفنان ذواق وأديب متمكن

فهد عويضة (اسم من ذهب)


http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/11588987401341432266.gif

حبيبة
10-19-2011, 08:50 AM
النقاش الأدبي الرفيع جداً للمتميز محمد نافع في رده على الموضوع النقدي ( الخاطرة بين الفصيح و العامي ) :

طرح جيد يستحق النقاش والمتابعة

بداية/ لاقلق على اللغتين أو اللهجتين فـ الفصحى بإذن الرحمن محفوظة والأخرى آخذة حقها وزيادة وما زالت

أما من حيث الخاطرة بين الفصحى والعامية فمن وجهة نظري
أن الخاطرة دائما تهتم في طرحها إلى البيان والمحسنات
ولأن الفصحى أبلغ من العامية فـ البيان والمحسنات بها أبلغ وأجمل
فـ الشعر يعتمد على الوصف ولذلك تجده ناجحا بالعامية أيضا
ولكن النثر ومنه الخاطرة يحتاج بشكل كبير للأمور الفنية من سجع وطباق ومقابلة وما إلى ذلك
فنجد هذه الأشياء في الفصحى أكثر منها في العامية
ولذلك نجده بالفصحى أطيب وأبلغ
ولا يعني هذا عدم تميز بعض النصوص النثرية المطروحة بالعامية

ومن الأسباب أيضا وقد لايكون دقيقا ولكن أرى وجوب طرحه بما أنها وجهة نظر /
الكاتب كي يتميز بكتابته يحتاج لثقافة عالية بعكس الشاعر فقد يتميز بقصائده وقد لا يكون مثقفا
فمن أين يأخذ الكاتب ثقافته؟
يأخذها من الكتب، ولغة الكتب كما نعلم هي الفصحى
:
هذا من وجهة نظري
وأرجو أن أكون وفقت بطرحها
بالشكل الذي أعنيه ووصلت إليكم
:

الله لايضرك أخوي دخيل على هذا الوعي
ولا يضرك أختي حبيبة على هذا الجهد والحضور


http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/1385907281333972967.gif

حبيبة
10-19-2011, 08:54 AM
الطرح المميز للمتكامل إنسانياً و أدبياً خالد العلي في الموضوع النقدي ( الخاطرة بين الفصيح و العامي ) :

.
.

جاذبية هذا الطرح مغرية حد الشعور بقراءة المكتوب أعلاه
وكتابة ماهو آت على سجيته ..

كل الشكر لك ياحبيبة على طرح موضوع أخي دخيل
والكتابة عن هذا الموضوع جوانبه كثيرة وكثيرة جدا ..

وأهمها
الكتابة بإحساس!

وكما أفادنا الأخ الكريم والفكر المنير / محمد نافع بما كتبته في رده الرائع جدا

أضيف نجدنا نميل للخواطر المكتوبة بإحساس صادق
ومسألة فصحنتتها وتعميمها تعود لمخزون ثقافي لدى الكاتب /ة .
بالإضافة لبراعة الكاتب/ة في التعبير حينما يكون مدركا أنه على درجة ثقافة عالية
بحيث يتقن إيصال ما أراد أن يكتبه بكل سهولة دون التطرق لمفردات عربية فصحى من عصور قديمة
فقط يكون الاعتماد على قواعد اللغة العربية في استخدام أسهل المفردات ..


والخاطرة
تعتمد في كتابتها على جرس موسيقي
يتقنه الكاتب/ة ويطرب له القارئ ..

بالإضافة
هناك من يلم بعلم العروض ليتقن فن وعزف كتابتها
وللمجتهدين نصيب كبير لأنهم يقتربون من القلوب كلما كتبوا ..


شكرا ياحبيبة


وممتنين لك ياأخي دخيل



وأخي محمد نافع
أنت صدقا كتبت الكثييييييير
لك كل التقدير



*

http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/20669431991013350936.gif

دخيل ناهي
10-19-2011, 09:03 AM
لا إستغرب مثل هذا التميز والإبداع ياسفيرة الشام الحبيبة

فأنتي عنوان العطاء والنقاء والصفاء والأخاء

فشكراً بحجم السماء

موضوع متميز وإبداع وعطاء بلاحدود يستحق تسليط الضور والتقييم


http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/76.gif

دخيل ناهي
10-19-2011, 11:27 AM
رد من مدرسة الحروف النونيه على موضوع الفهد الإضاءه بالكلمات


يُقالُ أنّ الحرفُ يرتدي ثوبَ صاحبه ،
وَ هُنَا مسَاحةٌ بيضاء ، تُشبهُ قلب كاتبها كثيراً ..!
أجزمُ أن القلمُ لايسكبُ سوى ضياءُ أنامل كاتب، تسقيها أحاسيسهُ فيضٌ غنّي ..!

الكبير : فهد عويضه ،

يحتار الحرفُ كثيراً حينَ يقفُ على معانيكْ ،
دائماً أشعرُ أنّ أمامِي كمّ هائل من الأدبِ الزّاخر ،
فلا استطيعُ البوح ،
لنْ أخبركَ يا فهد أنّ كلّ حرف من أحرفك يشعرنِي بصدقُ قراءاتُك ،
أنتَ قارئ جيّد ، تلتهمُ الحرفُ بِ سخاء.

جميلةٌ مساحتُكَ النقيةُ يا فهد ،
سَ أترقب هطولُ النقاءُ بها بينَ فينةٍ واخرى ..!
~
إنْ جمعت الغيم وسكبتهُ بكفك محفوف بِ شكرٍ فهل يكفيك ..؟
جميلُ الشكرِ لروحكَ يانقاء ,

~
نُونْ ..!
http://www.aoraq.net/vb/images/smilies/12536565838.gif

حبيبة
10-19-2011, 12:23 PM
الرأي الرزين للرائع طلاع الزعيزع على المساحة النقدية المرصعة بالحوار الهادف ( مساء الأدب ) لــ فهد عويضة :

الشيّق جداً ,, فهد عويضه ,,



كم هو باااااااااااذخ هذا الفكر ... ولن أتحدث هنا عن الكاتب لأني شهادتي به مجروحة ...



فأسمحلي بالحديث عن ما أوردت هنا.



تحدثت في موضوعك عن شخصيتين.

الأولى تُمثل / تعبير المبدع عن واقع يعشة أياً كان هذا المبدع ( شاعرً .. او كاتب ً ,, او قاصً )


والثانية / صُنعه لحدث ما او تعبيره عن مشاعر ألآخر .



وطلبت أنه في حال عاشت الشخصية الثانيه حدثاً واقعياً .. فما النتيجة هنا.



اقول :

ودعني هنا أتحدث عن معشر الشعراء بما أنني منهم .

لاشك ان الشاعر عندما يعبر عن الواقع الذي يعيشة ويروي معاناه جقيقية سيُلامس الإحساس بصدقة وقوة تعبيرة .


ولاشك أنه عندما يعيش معاناة الغير او يسبح في بحر الخيال لصنع حدثً ما فهنا سيبذل الكثير من المجهود الفكري وسيُبهر المتلقى بسعة خياله .


فأما أن عاش هذا الاخير معاناة حقيقة فمن وجهة نضري المتواضعة أنه سيسحر بجمال إحساسة الالباب ويعانق الأنفاس ويُبهر العقول ,, وهنا تنمدج الشخصيتين ولاشك أن الأبداع حليفها.



فهد أتمنى أن اكون قد وفقت بملامسة فكرك الخصب يا مبدع.


http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/12.gif

حبيبة
10-19-2011, 12:28 PM
لا إستغرب مثل هذا التميز والإبداع ياسفيرة الشام الحبيبة

فأنتي عنوان العطاء والنقاء والصفاء والأخاء

فشكراً بحجم السماء

موضوع متميز وإبداع وعطاء بلاحدود يستحق تسليط الضور والتقييم


http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/76.gif




عمق ردودكم و التأني في قراءة الكثير من النصوص هي من حركت داخلي مشاعر الامتنان لكم على تزيينكم النصوص بثمين القلادات و التي تغني النص و كاتبه بالكثير ..

عنوان الصدق أنت يا دخيل و اسمٌ لابدّ و أن يترك عميق الأثر في قلب كل من يقابله ..

شكراً لك

:dtt:

حبيبة
10-19-2011, 07:39 PM
الرد المقنع للعذب مصباح حمص على الموضوع النقدي ( الخاطرة بين الفصيح و العامي ) :

الأخت حبيبة اشكركي لطرح هذا الموضوع للنقاش والجدل فيه ...فكرة تستحق الوقوف عندها ...كما اشكر الأخ المدير دخيل ناهي لاثارته هذا الجدل ...
لعل عشقي الكبير للغة العربية الفصحى يجعلني اتحيز واميل لصالح النشر بالفصحى ....لكني في ذات الوقت لن انكر على العامية جمالها وشعبيتها ووصولها الى شريحة اوسع من القراء ...
لكني أود التفنيد ومن وجهة نظري الشخصية ...فقد لا يرى غيري ما أراه انا ....أود القول ان بعض البيئات والمجتمعات يناسبها النشر بعامية تلك البيئة ....وأضرب مثال ناجح جدا وهو أدب البادية والذي ملأ الكتب بروائعه ....فلهجة البادية تساعد كثيرا في تألق الفكرة وايصالها الى قارئها بصورة بهية ....ودعيني اقول ان تجربة ادب البادية سبقتنا بأشواط كبيرة نحن اهل الشام ....واعتقد انه لا ضير من التجربة فلعلها تكون خطوة اولى على طريق النجاح ....اما وجهة نظري الشخصية ان عاميتنا نحن أهل الشام تفقد الخاطرة او الادب بعض رونقها ..واميل للفصحى ...

حبيبة
10-19-2011, 08:01 PM
فراشة الملاذ في ردها على الموضوع النقدي ( الخاطرة بين الفصيح و العامي ) :

إن استعمال اللغة العامية في الخاطره أو في طريقة السرد لحدث ما..
فيه ما يَحدُّ من آفاق انتشار الفكرة التي يبعثها صاحب القلم
انا أحبذ استعمال الفصحى في كافة الأجناس الأدبية وهو أسلم بالطبع
وذلك ليس من منطلق عدم جواز استعمال العامية ولكن بسبب اختلاف اللهجات
بين الدول العربية مثلا وكل دولة شعبها غالبا قد لا يفهم لغة الآخر إن تحدث بالعامية
برغم ان معظم خواطري عاميه ولكن يتخللها فصحى واميل الى قراه الفصحي
بشكل كبير وقد اكتسبت ثقافه لغويه كبيره .دائماالحوار يتطلب شيئا من الاندماج
مع الشخصية لتعبر عن ذاتها انا من انصار كتابة الحوار باللغة الثالثة التي تكتب
بالفصحى التي تحمل روح العامية بعبقها وتقوم على تفصيح العامية او تعميم الفصحى
لأن الكثير من مفردات العامية لها جذر في الفصحى ولعل ذلك يتجلى بصورة
واضحة في اعمال نجيب محفوظ الأكثر انتشارا في الوطن العربي والتي تجاوزت
تعدد اللهجات قد تكون الغه العاميه هي محاولة للتعبير عن اليومي وربما بشكل
أو بأخر الإبتعاد عن تعقيدات الحياة إلى لغة أكثر سهولة وتعبيراً عن واقعه.
وهي لغة أي شعب الحامله لثقافته نشاهد اغلب الخواطر يتخللها حوارات
غلبت عليها العامية تشعر من خلالها ان الكاتب يريد ان يحرك الشخصيات
ليندمج معها القارئ وعندما تفكر ان تحول العبارت الفصحي الى عاميه
تشعر انها فقدت رونقها واصبحت غير جذابه
لذلك الامر يتعلق بقلم الكاتب نفسه ومدى تمكنه
من جذب القارئ في ادارة الحوار نفسه وايضا يعتمد
على الفكره العامه الكامله للخاطره ان كانت تستحق
الخروج عن الفصحى..ام لا
حبيبه يعطيك الف عافيه على الطرح الرائع
دمتم بخير

محمد نافع
10-21-2011, 12:07 PM
هنا أو هناك مع موضوع أخي طلاع
ليس فقط المنافسة بـ الردود الرائعة
وليس أيضا الدعوة للقراءة بتأني وعمق

هي دعوة لزيارة المواضيع

اكتشفتُ هنا وهناك
أن بـ ملاذ الفكر مواضيعا لم أمر بها
ومواضيعا مررت بها وبحاجة أن أمر بها مجددا

واكتشفت أن ملاذ الفكر اسما على مسمى
وأن غدا-بمشيئة الله- سيكون منارا للفكر

تهانينا ملاذ الفكر
بهذا الفكر الذي في رحابك
وهذا التواجد النيّر

لا أعرف الكثير ممن هم هنا
ولكن -وهذه شهادة حق- أن الجميع يعمل بانتماء وولاء
لن أستغرب لأنهم جميعا يظلهم الحب

فـ تهانينا (أخرى) ملاذ الفكر

فهو الذي يفردك عن البقية

قبل أن أنسى
شكرا حبيبة على هذا التواجد المميز
ومثلها بلا شك لـ طلاع على الإبداع
ولـ كل من تفاعل هنا
:a270::a270:
:
:1177:

حبيبة
10-22-2011, 09:50 PM
أصبتَ يا محمد ..

لطالما لفت نظري موضوع طلاع المشابه في الشعر , و لكني انتظرتُ حتى يقف قسم النثريات على قدميه , لأنهل من ردودكم ما يكون إضافة للنص , و أدباً فوق الأدب

و صدقني : هذا غاية ما نرنو إليه , أن يغدو الملاذ منارة يهدي الجميع للأدب عند مفترق طرقٍ قد يتوهون بها , فيكون الملاذ ملاذاً من التيه .

أشكر كل كلمة محمد , و حسبنا أننا أخوة يظلنا الودّ الكبير , و حسبنا أيضاً أن محمد نافع موجود بيننا ..

حبيبة
10-23-2011, 10:56 AM
مرة أخرى فراس شريف في رده على جميلة محمد نافع / عندما تعصف بك الرياح / :

عودتنا يا محمد في كل نص
أن يكون فيه تصوير وتشبيه رائع و مميز
وما يميز تصويرك واقعيته و مطابقته للواقع بشكل منطقي

وهنا تكلمت عن الشموخ وشبهت شموخ الانسان بالجبل
الجبل الذي يهتز ولكن بمقدار قليل هذا المقدار الذي اسميته
(زكاة) لعوامل التعرية وبذلك زدت الجبل شموخا ورفعة وكأنه
يرمي الفتات للذي يهاجمه دلالة على الكبرياء والاستهزاء
ولو قلت (كالجبل لايهتز ) لما وفقت في ايصال المعنى
لان الجبل كتشبيه يهتز والانسان الشامخ يهتز وان لم
يهتز ولو بمقدار قليل فهو بدون مشاعر وعواطف وقلبه بارد
كالجماد واصبح الوصف عادي ومستهلك

صورة اخرى أعجبتني تشبيه حيرتك من موقف وحالة من حولك
هل هم مقبلون نحوك ام هل هم حقا يرحلون وينفضون ليتركوك
وحيدا لتواجه مصيرك صورة متقنة التشبيه لشخص تائه بالصحراء
ونال منه العطش والدوار من الشمس الحارقة فيسقط ارضا ويفتح
حينيه ليرى خيال اشخاص مقبلون فلا يعلم هل ما يرى حقيقة
ام سراب وان كان حقيقة فهل هم مقبلون نحوه وسينقذونه ام
يبتعدون عنه ولا فائدة من الامل

حالة حسية اخرى اعجبتني تردد من حول الشخص القوي الغني عن الناس
في مساعدته او حتى سؤاله ان كان يحتاج مساعدة لانهم تعودوا ان يروه
قويا مكتفيا ولم يعلموا ان خلف ذلك المظهر هناك انسان ومشاعر وليس آلة
وانه يحتاج للدعم المعنوي والحنان والسؤال عنه وان رؤيته للهفة من حوليه
هو ما يريده وليس المساعدة المادية

حالات وصور اخي محمد حلقت بنا في فضاء الفكر
وابحرت فينا في بحور الوجدان وانارت لنا مشعل
ذكرى يسطع في ظلمات الانانية
.
.
محمد نافع صافحت مشاعرنا فألف تحية لك وسلام

حبيبة
10-23-2011, 11:41 AM
الفراشة في ردها على ( أميرة الزهور ) للصديق الغالي فراس شريف , حيث أدخلت لقلبي السعادة بكلامها :

ياسلاااااااااااااااااااام يافراس

إهداء متميزhttp://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/56.gif

ورائع لقد اخترت فااصبت
تواجدها يفوح بأزكى حروف معطره
في ملاذنا الحبيب نعم هي تلك
(( أميرة الزهور حبيبة ))
الله يسعد قلبها ويسعد قلبك فراس
احساس جميل ورائع وحبيبه تستاهل
أميرة الورد ليه الورد مفتونك
ليه بحياته يحاول يشبه ألوانك
كم من فراشة تمنت تلمس غصونك
والورد ياما تمنى يعيش بأغصانك
فراس لك من جمال الحروف
أرقها و أكثرها عطرا
ًقوافل ورد تسكن
روحك العذبه
وهذاهداء متواضع الى الغاليه اميرة الزهور

http://www.malathalfkr.com/up/do.php?img=127 (http://www.malathalfkr.com/up/)

حبيبة
10-23-2011, 11:44 AM
الغالي طلاع الزعيزع في كلامه الرائع و رده الكبير على أميرة الزهور للمعطاء فراس شريف :

أميرة الزهور

الله الله

وهي ورب الطور تستحق هذا اللقب

لما تحمله هذه ( الحبيبة ) من نقاء وصفاء وطيبة وصدق

بل هي بصفاتها حديقة غناء .


فراس إحساس نقي صادق خرج لمن يستحقه بكل أمانه

فشكراً لجميل إحساسك.

حبيبة
10-23-2011, 06:08 PM
الكرم الدائم محمد نافع في قلادته الثمينة التي منحها لمتواضعتي أسرار مصر المقدسة :

بغض النظر عن مدى إيماني بـ اللعنات .. إلا

أن السرد هنا رااائع جدا
وكأنك تنزل سلماً مفروشا بزلٍ وثير

هناك ثقافة واضحة تملكينها أختي حبيبة عن زمن الفراعنة
من شعر مستعار واحتفالات القمح والتحنيط وما إلى ذلك
وهذا مطلب بلا شك يجب أن يتوفر لدى الكاتب
وخصوصا من أراد أن يكتب عن التاريخ

شعرت بأن تلك المسكينة (المغنية) للحظة وقفت بين المطرقة والسندان-وذهبت ضحية لتلك اللحظة-
وكما هو عادة في مثل هذه اللعنة وكما توقعت لا بد من تواجد الكاهن أو ما شابهه لينهي ما بدأه الكاتب
لتكن النهاية تقليدية ومتشابهة مع القصص التي تتحدث عن تلك الأمور
ولكن الفرق براعة الكاتب بالسرد

أختي حبيبة لكٍ أسلوب في سرد القصة يعجبني كثيرا
وكأنك شاهد على تلك القصة وراوية لها

متى أقرأ لكٍ قصة بسرد مختلف وأنتٍ تتقمصين أحد أدوارها؟ -ستكون رائعة أيضا-

أطلت الحديث-أعلم ذلك-
ولكن دائما ما أقول: أن الجمالَ يجعلك تقفُ كثيرا

شكرا حبيبة
وبانتظار قادمك الأجمل

حبيبة
10-23-2011, 10:03 PM
النادر جداً مشاري السبيعي في دندنةٍ مدهشة على نغمات مساء الأدب للعبقري فهد عويضة :

.

فقير .. لكنه رسام ... ستشاهد غابة من الأغصان المثمرة
يتيم .. لكنه ملحن ... ستسمع سيفونية الحداد القاسيـة

الشهيق .. يتبعه الزفير
والصدر لا ضاق .. يتبعه تنهيدات صادقة
والفكر إذا إحتواه الغم .. تأتي رياح لتبعد هذه الغيوم

الموهوب أياً كان .. عندما يتحرر من واقع يعيشه ليخلقه للعالم صدقني ستشاهد قمة السحر


لنا في قصص السابقين مآثر
قصائد خلدها التاريخ لأنها خرجت من معاناة حقيقية


بإختصار المبدع يزيد توهجاً وسحراً وإبداعاً عندما يصور معاناته

فهد عويضه
دائماً أرتوي أدباً وفكراً واتساعاً بالخيال عندما اقرأ لك

لك من القلب شكر .. ليوم يبعثون



مخرج
قفي و دعيـنا قبـل وشك التفـــرق
فمـا أنـا من يـحيـا إلى حين نلتقي

حبيبة
10-23-2011, 10:15 PM
رد فجر العبد الله على رائعة الصديق الغالي مصباح حمص غربة فــ لقاء :

غربة .. فلقاء
عنوان يتكون من كلمتين : غربة ، لقاء
ورمزية الغربة هنا شديدة الوقع على الكلمة الثانية لقاء ..
تجسد هذه القصة القصيرة ملحمة البحث عن تلك التي يبحث عنها الملايين ..
لنقل أنها فاتنة الشعوب .. الحرية

كان أسلوب السارد الأخ مصباح أسلوبا تمنزج فيه عناصر عدة منها الرمزية ومخاطبة " الأنا " والتكثيف
ومن حيث اللغة استطاع بكلمات بسيطة أن يوصل الفكرة للمتلقي وينجز المهمة التي أرادها لهذه القصة
جاءت القفلة - نهاية القصة - لها وقع الصدمة والفرحة معا على المتلقي ..
إذ استطاع الكاتب هنا أن يكشف الستار في الوقت المناسب عن تلك الفاتنة الحسناء التي لقيها في الغربة

لنعود لمفهوم الغربة هنا في القصة نجدها تلك البلاد التي نمت وترعرعت فيها تلك
الفاتنة " اوروبا " أو الغرب عموما بما في ذلك و، م ، أ
كان الغرب هنا حاضرا في مفهوم الغربة ليكون ذاك المصدر تلك الفاتنة - الحرية -
وما مطاردة الفاتنة لبطل القصة إلا رمزية في مدى تجوال الفاتنة - الحرية - في
كل البقاع وأنها موجودة لا في الغربة فقط بل حتى في بلاد أخرى

لكن حين وصلت لموطنه جعل الناس يتجمعون حولها .. وهنا صورة رائعة لمدى
عطش أبناء وطنه لهذه الحرية .. في حين شاهدها في الغربة أو الغرب أو البلاد
التي توسطت الغربة والوطن لم يعرها أحد اهتماما إلا هو ..
لأن الناس هناك ألفوها واعتادوا على تواجدها ..
لكن حين زار بلده وجد الجماهير تتجمهر حولها وما كان منه إلا أنه
أتى فعلهم وحاول هو الآخر معانقتها والفرحة بها

لكن هنا نطقت الفاتنة تريد مهرا .. ومن روعة القفلة أن الكاتب هنا ترك
المجال مفتوحا للقارئ أن يتخيل ماذاك المهر ..

وهذه القصة تندرج ضمن قصص الثورات التي تعرفها البلاد العربية ومدى المعاناة
التي يعيشها الناس حين يحاولون معانقة الحرية

الأخ الفاضل مصباح أنار الله دربك للكتابة الأدبية بمزيد من التميز
ملاحظة أخوية : لو تنقل القصة لقسم القصة القصيرة لأنها ليست خاطرة بل قصة بكل المقاييس
شكرا لإبداعك

حبيبة
10-23-2011, 10:20 PM
في خلوة جميلة مع القلم , نكتب , ثم نعود بعد فترة لما كتبنا لنسأل : هل حقاً نحن من كتب هذا ؟

إنه أثرُ النص الذي نقرأه , يحلق بنا ليجعلنا نطير في زمانٍ لا يشبه الزمان , لننطق بما نعجز عنه بعد حين ..!

اعذروني أحبتي و لا تندهشوا من تصرفي , و لكني و أنا أراجع ردودكم المعطاءة , أعجبتُ حقاً بردٍّ لي كتبته لأخي مصباح حمص على رائعته غربة فــ لقاء

هل تسمحون لي أن أزرعه هنا بين ردودكم ؟




أخي مصباح :

إحدى فوارق اللقاءات الجميلة التي نصرّ أن تبقى معنا إلى الأبد .. هي أننا التقينا ثلاثتنا في نفس الوقت : الحرية و انت و أنا ..

نعم و الله مهرها غاالٍ و لكن العروس تستحق ..!

لم نبخل عليها و لن نبخل , و هانحن نقدّم لها خيرة شبابنا , و ما زال شبابٌ اخيار يرجون الشهادة على مذبحها , اعذرني مصباح و لكن من حق نفسي البشرية أن تسأل :

هل سأكرهك أيتها الفاتنة و أنا أراكِ تتمنّعين و تزدادين دلالاً و أنتِ تحصدين شباب بلدي ؟

قد كبرت الفاتورة يا جميلة و أنتِ تتيهين غنجاً واثقةً أننا لن نتخلى عن المضيّ لأجلكِ , فهلا اقتربتِ و مسحتِ دمعاً حاراً من المآقي و رسمتِ بعد طول البكاء ابتسامة ؟

وطني .. من حقنا عليك أن تفخر بنا , فهانحن لأجلك , نقسم , أن أرواحنا لن تكون أغلى منك ..


رااائع يا مصباح , أيقظتَ في القلب كل المعاني , و كنتُ قد قررت أن أمنع قلمي عن الكتابة للحرية , و لكنها تأبى إلا أن تأخذ القلم و الوقت .. و الحياة منا ..


سأنتظر القادم منك ... ثم سأنتظر فرحة النصر إن شاء الله

فهد عويضه
10-24-2011, 04:54 AM
يسكن بالقلب هالرد يا دخيل.. والله

لا حرمني الله أخوّتك

شكراً لقلبك



ابا عبدالله

هناك أقلام أدبيه جميله بفطرتها بطبيعتها بكلامها العادي والهادي البسيط بالمختصر بحياتها العامه

للأمانه ان لا أستغرب هذا الإبداع منك لقربي منك ومعرفتي التامه بك

عرفتك أخاً ونعم الأخ وصديقاً وفياً

تناقشت معك كثيراً وجلست معك كثيراً وعرفت هذا بك فهي وخالقي ليست مجامله إنما كلمة حق بحقك وحق هذا الفكر الأدبي السامي

فيما يخص النص :

مسرح وجمهور هو كذلك وقفت كثيراً عند جزئين من فصول هذا المسرح الزاخم

بدايته :

من بين الخواااطر من خاطري المكسووور

يالا هذا الجمال على ماتحمله هذه الصوره من لوحة حزينه وخاطر مكسور وكانك تقول من بين كل هذه الخواطر وزحمتها وضجتها هناك في آخر زاويه من زوايا هذا المسرح الكبير خاطر مكسووور يميل للعزله لما يحمله من حزن وأسى لنا ان نتخيل هذا المنظر عجيييييب


الجزء الثاني :

آآآية النور أرتلها
والخشوع حضور

(الله نور السماوات والارض)
(نورٌ على نوووووووووور)

واروى عطش نفسي ايمان
واهدي للحضور النور

ويصفق الجمهوووور
ويكبّر اعجاب

مشهد درامي وروحاني مليء بالخشوووع والروحانيه والتكبير والنور الإيماني المستمد من نور الخالق سبحانه لله درك


فهد الغوص بهذه الشامخه يتطلب الكثير


فقط أوقول لك : الله لايضرك ابا عبدالله أنت نموذج للأديب الأريب فلاتحرمنا من هطولك العذب بين الفينة والفينه

حبيبة
10-24-2011, 09:51 AM
روح الملاذ دخيل ناهي في كرمه اللامحدود حين شرفني في ( حزن على رصيف العام الجديد ) :

لله درك من قلم غاص في بحور الخيال ليجلب لنا درره الثمنيه ويقدمها لنا على طبق من ذهب محملاً بدراما تراجيديه ذات مشاهد وفصول مليئه بالمعاناه

رغم مابها من حب وجمال وبساطه تريح الأنفس وتشد انظار المشاهد الى المتابعه بشغف وبحرص عن ان لايتعداه أي لحظه من هذا المشاهده الدراميه

حبيبه / قلم أدبي يستحق الإحتفاء به والوقوف كثيراً عند محتواه لما يحمله من رسائل كثيره ذات قيمه عاليه

الشكر قليل بحقك أستاذه حبيبه

حبيبة
10-24-2011, 09:55 AM
النبض المعطاء طلاع الزعيزع في قلادته التي زينني بها في ( حزن على رصيف العام الجديد ) :

خيالك كالمركب الذي يُبحر بنا إلى عالم يختلف بكل ماهو جميل ..


وفي كل مرهيرسي بنا على شاطئ من شواطئ الجمال الذي ينعش الإحساس ويتفرد بجمالياته ..


حبيبة / بكل مره اتصفحك أحس بمدى روعة إحساسك ومدى تمكنك من صياغتة بطريقة تخصُك انتي فقط وتجعلنا نلمحك بين تلك الحروف اللذيذة أدبً ..


بوركتي ودام نبضك الرائع.

دخيل ناهي
10-28-2011, 09:46 PM
مدرسة الحروف النونيه

وقراءه منهجيه ورد راااائع بكل ماتحمله المعنى أضاف للنص الشيء الكثيييير

على خاطرة ( طيفك ضيفي وحلمي انت )


الحُلُم عَالمٌ يسافرُ بِ أرواحُنَا لِ سماءٍ سابعه ،


حيثُ إلتقاءُ الأرواحِ و مناجاةٌ خفيّه ،
عالمٌ يجعلُ منْ الشقيّ سعيد ، ومنْ الفقيرِ غنّي ، ومن العليل صحيح ..!

أخبرنِي يَا دخيل ..!
أيُّ حُلُم يُزعزعُ روحكَ ،
وأيَ طيفٌ يجعل الحياةُ تدبّ فِي عروقك ..!
وأيّ وحيٌ يسري بِ ليلتُكَ إلى سابعُ سماءٌ ، ويخطفُ حلمكَ فِي الصباحِ الباكر..!
/
لا تعزفُ مقطوعتكَ العابثة يا نقيّ ، فتعبثُ بِ أرواحٌ صَائمة ..!
وتروي لَنَا أحداثُ حُلُمٌ وَ طيفَ فتزيغُ أبصارنَا وتحدقُ قُلوبُنَا فِي السماءِ ليلاً .. علّنا نظفرُ بِ ذاتِ الحُلُم ..!

الجميل النّقِي : دخيل نَاهِي ،

لنْ أخبركَ أنّ ضيفُكَ ذاك الطيفْ ، أصبحَ يجُولُ أمامَ نَاظري ، وبينَ أحرفكَ المضيئةُ المليئة ..!
حتّى أدركتُ جيّداً أنكَ لم تعزفُ منْ فراغ ..!
حرفكَ يَا عزيزي ، أخبرنِي أنّكَ ملئ ب الكلم ..!

تُشعرنِي أنّكَ بِ حاجةٌ لغيمٍ أوفرٍ من ذاكَ الحلمِ ، و الضيف الطيف ، يبلل ثرى أرضكَ ،
وَ يَضمّكَ بينَ حناياهُ بِ قوة ، لتسري تلكَ الرجفةِ المليئةُ بِهَا أحرفكَ يَا دخيل ..!
أسْكُب الماءُ البارد على حافةِ صدركَ قبلَ أضطجاعكَ ، وردد ربّ هب لي غيماً يرويني ..!

رُزقتَ الحُلُمَ والأمنية المُخبأة لكَ فِي سابعِ سماءٍ عَاجلاً غيرَ أجلاً ، لتبثّ لنَا حُلُم جديد ،
وضيفٌ جديد ..!

طِبتَ حرفاً وَ مشاعراً و نبضاً صادقاً يَا دخيل ..!
~

نُونْ ..!

http://www.aoraq.net/vb/images/smilies/12536565838.gif

حبيبة
10-29-2011, 09:47 AM
إضاءةٌ بالكلمات لفراس شريف :

((كلمات تحت الحصار))

صرخات أحاول أكتمها
تهب لتنطلق فألجمها
صراحة لست خالقها
بل اني سوف أعدمها
كلمات كانت ملهمتي
ولست من كان ملهمها
كلمات حق عصمتني
واليوم أنا من يعصمها
لوحات صدق في صدري
تلح عليَّ لأرسمها
في أرض فلاة أزرعها
أو في وادٍ خال أشتِمُها
كلمات ان بقيت مسجونة
ستؤلموني وسوف أؤلمها
كلمات ان خرجت ملعثمة ً
فالخوف سبب تلعثمها
***

دخيل ناهي
10-29-2011, 08:28 PM
من جديد سفيرة الشام ورد يسحر البيان ويلجم الإبجديه

على خاطره فهد عويضه ( هكذا أحداثها )



هو ذاك الحب الذي يحتل الزمان .

مساءٌ مقترنٌ به , و صباحٌ سيشرق على بسمة موعدٍ معه , و شمسٌ تتلهف بحرقةٍ للقاء , و فوق هذا كله : صوتُ ورقةٍ و جرةُ قلم بإمضاء فهد عويضة

" نحن محظوظون " ..!


ربما كانت أشدّ غروراً منك يا فهد , و لكنك لم تنتبه , و كيف لها أن تنجو من الغرور و أنت تتقن الكتابة لها و عنها ؟

و أنا كذلك أشعر بالغرور , و لا أريد أن أنجو منه , كيف لا و حروفك تترصدني كلما أردت عن سبق إصرار إرضاء حبي للأدب , فيكون التوجه لشيءٍ لك .


" بين شذى حروفك , أترقّب مع الجمهور رقصةً مبدعة على مسرح الكلمات , لأرى روعتك بثالث عيوني , و لستُ أتلقى كلامك كبعض البشر , و لكني أنثره كشعرٍ عاطر على ذاكرتي المختزنة لحروف الفل و الياسمين , و أشعر أن خاطرتك أنثى , أجلس معها , أمنحها بعضاً من شجوني , و هكذا أحادثها عن سحرها "


هل ترى يا فهد .. من عناوين ما تكتب , قد يُصنَع الأدب , فكيف بنا بالمتن ؟

بالانتظااار .

حبيبة
10-29-2011, 10:04 PM
الخطير مشاري السبيعي و رد يحمل الكثير على ( هكذا أحادثها ) لفهد عويضة :

.
.
دائما أنت رائع فهد عويضه
لأن الحب من حروفك دائماً ينتشي الأجمل
"الإنتماء" يكون بعد الولاء .. وانت جمعت الأثنين
ورضيت بالحب مكاناً .. يحيط به ترانيم اللقاء المنتظر ...!
شكراً فهد ..

حبيبة
10-30-2011, 07:17 AM
رأيٌ أقل ما نقول عنه أنه يغني عقولنا بالكثير الكثير .. النقي محمد نافع في رده على ( بعيداً عن الشعر ) لفجر العبد الله :

تحدثتي أختي فجر بعيدا عن الشعر
ولكن كان حديثك عن الأدب وقد رميتِ لأبعد من ذلك
ولكن ردي هنا سيكون قريبا من الأدب - بعد إذنك-

الأدب بلاشك ذكوري وللنساء نصيبٌ منه -وهذا بلاتعنصر- ولكنها الحقيقة والتي يجب أن يسلم بها معشر النساء
ولا يعني تميز بعض الأقلام النسائية في هذا المجال أن لهن نصيباً كبيراً
ولكن هو لا يعدو كونه تفردا ونماذج قليلة ودليل ذلك أنك استشهدت باسمين هما الخنساء وبنت الشاطئ
وسأسعفك بـ ولادة ابنة المستكفي وهن كأديبات كان لهن حضورهن وتأثيرهن -وأنا أجهل بنت الشاطئ-
الأدب ذكوري لأن أدوات الرجل به أكثر أو دعينا نقول بأنها أشمل

فـ عندما نقرأ نصاً لرجل من مفرداته (حبيبي أو صاحبي أو ناظرتك) أقصد أنها ألفاظا في ظاهرها موجهة لرجل
لا نستغرب ذلك لأنه يقصد بذلك (الحبيبة والصاحبة والمنظورة) فذلك من أدواته وله الحق بأن يستخدمها
وقد يستخدم أيضا (حبيبتي أو صاحبتي أو ناظرتكِ) وأيضا هذه من أدواته وله الحق أيضا باستخدامها

في المقابل لا نستسيغ استخدام الأنثى لمثل (حبيبتي أو صاحبتي أوناظرتكِ)
(وتقصد بها الحبيب أو الصاحبة أو المنظور)

ولك القياس على ذلك ما تشائين


فجر عبدالله
تواجد مثمر
شكرا على هذا الحضور
والله لايهينك
:
:

حبيبة
10-30-2011, 07:19 AM
أيضاً رأيٌ له من العقلانية و المنطق النصيب الأكبر , فراس شريف و ( بعيداً عن الشعر ّ) لفجر العبد الله :

أجمل السلام وأرق التحيات لك أخت فجر العبدالله

بداية أقول لك أن أفضلية الرجال على النساء أو العكس في أي مجال كان
هي نتيجة وليس مبدأ
فالمبدأ يقول أنه لو نظرنا مثلا من أفضل شخص في العالم في مجال الطب فالاحتمال يكون اما امرأة أو رجل
فلا شيء يمنع المرأة من أخذ هذا المنصب
أما النتيجة
فلو عملنا احصائية لربما وجدنا ان أفضل عشرة أطباء في العالم 7 رجال و3 نساء
ويمكن ان يكون التفوق في مجال اخر للنساء لذلك لا احد يمنع النساء من تغير
النتائج والخوض في كل المجالات والتميز به اما انكار الرجل على المرأة بعض المجالات
فهو رد فعل طبيعي موجود لدى المرأة ايضا فالمرأة تنكر على الرجل التدخل في مواضيع
معينة ليست من اختصاصه
خلاصة القول بالنسبة لي انا أقرأ وأتعالج وأتعامل مع من تثبت جدارته سواء كان رجل او امرأة
فما يهمني هو النتيجة

دخيل ناهي
10-30-2011, 10:47 AM
الرائع والأديب محمد نافع ورده على خاطرة ( طيفـٌك ضيفي وحلمي أنت )

عطرُ زكي ...وهمسُ نقي ... ووجهُ ندي

ظننت أن بعد هذا الكلام
تقارب وجوه وعناق
ولكنه أصبح مرورا فقط
يمر أحلامي الناعسه ... على رصيف ميناء الإنتظار
لله در هذا المرور الذي صنع كل هذا فكيف لو كان عناقا ؟

تدرجت مع النص متفائلا وفي ظني أن ذلك هو الرتم إلى النهاية
ولكنه انكسر من بعد
وماهي إلا لحظااااات
فعادت إلي روحي
وأي روح ؟!
روح..تزعزعها عواصف الحزن..

على الكاتب-شاعرا أو ناثرا- أن يفاجئ القارئ دائما وأن يأتي بما لايتوقعه
فلو وصل القارئ للنهاية قبل نهاية النص لفقد النص متعته ولم يكن له ذلك التأثير في النفس
فقد تكون القراءة له سريعة فقط ليتأكد من النهاية التي رسمها للنص

:

اسمحلي أخوي دخيل سأتجرأ هنا -من باب الميانة- وماهي إلا أذواق

عطر زكي .. وهمس نقي .. ووجه ندي
يعانق أحلامي الناعسة .. على فراش اللحظات الأخيرة
فيحيي ليلها
ويدفء بردها
ويسكنها صمتها

(هكذا تصورتها من زاويتي)

دخيل ناهي
صح لسانك
ولاهنت
:
:

حبيبة
10-30-2011, 09:51 PM
كعادته في القراءة المدهشة , محمد نافع و ردّ أنيق على ( إلهام ) للصديق فراس شريف :

أسئلة
بـ كيف
بـ لماذا

قبلها استعطاف للحب وتقرب

جميل أن يكون آخر الأسئلة بـ لماذا
كي تأتي الصرخة بعدها

فأعلم..
أنك دكتاتور في عصر الثورات
ورعاياك قد ملت طقوس العبادة
وأعلنوا الحرب على رمزك والكلمات
فاما النصر واما الشهادة

قد لا نتعمد هذه الخطوات
ولكنها تأتي وكأنها متقنة

لأنها كتبت باحساس مرهف
لا يتقنه سوى من ذكرت هنا

فأنا ابن رحمك
وجندي في جيشك
ولي حق عليك



فراس أبدعت حقا
بهذه الكلمات
فـ لله درك !

حبيبة
11-01-2011, 06:13 PM
مرة أخرى العذب محمد نافع و رده على ( إلى متى ) لفراس شريف :

واذ بخيالك يتبعني
وفي الاحلام ملقانا
جميل جدا هذا المقطع
ربما هو من جعلني أسترسل بالقراءة
-مع شعوري بعدم الرضا عن نفسي هذا اليوم-
خاطرة أشبه ماتكون إلى محاولة قصيدة فصيحة
بين أروقتها
ضياع
ألم
تعب
وصداااع
بسبب هذه الأسئلة التي لم تجد أجوبة


وأردتي ان تدفني الاشواق
فأبت أن تموت ذكرانا
يا لهذا التواجد وهذا الكبرياء

مؤثر جدا أخي فراس

ويتلذذ في الهوى خيالانا
أعجبني كثيرا توظيف المثنى هنا
كان باستطاعتك أن تقول (خيالنا)
ولكنها القافية
فأتت وكأن لكل منكما خيال منتفرد عن الآخر
قد تكون هنالك أمور مشتركة
ولكن هناك من استسلم للبعد
بالرغم من الأشواق التي ترتاده
ويكابر
وهناك من لم يزل ينتظر لحظة
العناق من جديد

أخي فراس
أحسنت التواجد
:than:

حبيبة
11-03-2011, 05:37 PM
روح الملاذ و رده الرائع على الموضوع النقدي ( بحور الشعر النبطي ) :

سفيرة الشام

عطاء بلا حدود ولانستغرب هذا الكرم الحاتمي من شخصكِ الكريم

فيما يخص الموضوع :

يقولون أهل الأدب والمهتمين بالشعر بشقيه النبطي والفصيح

أن الشعرالعربي الفصيح يوزن بالتفاعيل فلكل بحر تفعيلته الخاصة التي يوزن عليها

أما بالنسبة للشعرالنبطي فليس هناك تفاعيل لبحوره والسبب يرجع لإختلاف اللهجات فالحروف تدغم مع بعضها
بسبب بعض اللهجات العاميه فهنا لاتكون زائده

علما بأن بعض بحور الشعر النبطي يمكن وزنها على تفاعيل الشعر الفصيح

إلا أن شعراء النبط يزنون قصيدتهم بالهيجنة أي الغناء فلكي نعرف وزن القصيدة واستقامتها على هذا الوزن يجب أولا أن نعرف بحرها ثم نغنيها على هذا البحر فإذا لم يقف الغناء في بيت أو شطره عرفنا أن القصيدة كلها مستقيمة

وهذا الشيء ضروري جدا بالنسبة للشعراء الجدد حديثي العهد بالشعر والذين لم يتمكنوا من الإلمام بأوزان الشعرالنبطي
ومن هم في بداية الطريق أما بالنسبة للمتمرسين فإنهم يسطيعون وزن البيت من مجرد السماع
ويستطيعون الحكم عليه ايضا إذا كان مكسورا أو مستقيما من مجرد سماعه نتيجة الخبرة والمراس

حبيبة
11-03-2011, 05:39 PM
سفير الكلمات و رد ممتاااز على ( بحور الشعر النبطي ) :

جهد جميل حبيبة .. تستحقين الشكر والثناء عليه

ما أحب إضافته هنا في نقطتين

أولا/ لايشترط للشاعر الإلمام بمسميات البحور فقد يكون فحلا وهو لايعرف في الشعر بحرا
-نقل لي أحدهم كلمة عن شاعر بني رشيد الكبير(سعدان عابس-شافاه الله-)عندما سئل عن بحور الشعر
قال: أنا لا أعرف بحور الشعر ولكن أعرف الغوص بها- وهو من كبار الشعراء ولكن المرض أبعده عن الساحة
الشعبية حتى نكاد نحن كجيل جديد لانعرقه.
إذا فـ الشعر هنا يقوم على ألحان صوتية معينة يتفق عليها وكل ولهجته ودائما شواهدهم الألحان القديمة


ثانياً/ أنا لا أعرف جميع البحو وتفعيلاتها ولكن من خلال معرفتي ببعضها
هناك بعض الاختلاف مع التفعيلات الموجودة في الأعلى .. إليكم مثلا
الهجيني(مجزوء البسيط) ويسمونه الهجيني القصير وهو في منطقة الحجاز يسمونه (الكسرة)
يسمى مجزوء البسيط لأن الهجيني الطويل(البسيط) تفعيلاته [مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن]
وبما أن الهجيني القصير مجزوء منه فسيكون[مستفعلن فاعلن مستف]
مثل( اشتقت لك حيل يا الغالي×عسى الليالي يردنك)
ولكن لو أردن تطبيق هذه التفعيلة الفصيحة على هذا البيت النبطي ستواجهنا مشكلة عند كلمة(عسى) مثلا
فالتفعيلة أول حرفين بها متحرك فساكن (مُـسْـتفعلن)بينما (عَـسَـى) متحركان
والسبب وضحه أخي دخيل في الأعلى حيث الكلام النبطي فيه المدغم والممدود على
خلاف الفصيح الواضح الثابت المتعارف عليه
ففي النبطي يجيزون لأنفسهم وضع مدة بعد حرف العين في(عسى) فتخرج معنا(عاسى)

ملاحظة/
كي لايؤخذ علي
ذكرت بأن الهجيني القصير يقابله في الحجاز الكسرة
ولكن بينهما اتفاق واختلاف
وإذا أسعفني وقتي ذكرت ذلك لاحقا
:
:

حبيبة
11-09-2011, 10:16 AM
محمد نافع : اعلم جيداً أن ردّك هذا ــ و ردودٌ كثيرةٌ لك على قصصي ــ ستبقى في ذاكرتي دائماً , ليس بسبب الإطراء , و لكن لأنها تدفعني لكي أنجز الأفضل و تمنحني الأمل بأني قادرة على الاستمرار إن شاء الله .

أسعدتني و الله

سفير الكلمات و قلادة أتزين بها عندما أقرأ ( طهر الياسمين ) :


أحزتني والله ..

رحم الله فاطمة وتقبلها من الشهداء عنده
وأبدلها بدار خيرا من دارها وأهلا خيرا من أهلها
وآجر أهلها بمصيبتهم هذه وأبدلهم خيرا منها
إنا لله وإنا إليه راجعون

سرد جميل/ حبيبة
ركزت كثيرا على حالتي الحب والانتظار
فالحب يحاكي القلب والانتظار يحاكي العقل
ويجعله بحيرة وتساؤل/ ماذا سيحدث؟
يعني أشغلت حواس القارئ معك بالقصة

خشيتُ أن تخرجي عن الموضوع أثناء حديثك عن الثورة-وهو دليل أنه أمر يشغلك-
جميلة تلك اللقطة( سأترك لك أمر تسمية ابننا بالاسم الذي ترغبين)

كما أعجبني المشهد الأخير وتخيلت صدى رصاصة القناص -رائع جدا-

حبيبة يبدو أنك حكيت الواقع بأسلوب قصصي خالٍ من الخيال
كان ينقصنا شيئا من بهاراتك هنا-وجهة نظر-

سأنتظر القصة من جديد ولكن ببطولة الرجل
لـ نتعلم كيف الأفكار تولد الأفكار-ما رأيك؟-

حبيبة قلم عندما تراه
لا تنتظر كثيرا كي تقرأه
واعلم أن هناك أمرا رائعا ينتظرك
ولكن/
تنتظر كثيرا كي ترد عليه
-فقد تخونك بك الكلمات-
:
:

حبيبة
11-09-2011, 11:02 PM
روح الملاذ دخيل ناهي و قلادة فاااخرة قلدني إياها في ( طهر الياسمين ) , كل الشكر لك دخيل :
الله أكبر

سفيرة الشام جيشتي حروفكِ وجندتي أفكاركِ لمناصرة قضية شعب سلبته منه الحريه وها أنتِ تصولين وتجولين لتعصفي وتحركي مشاعر التأجج

وتخاطبي ضمير الإنسانيه والوجدان في قلب كل من يدعي أنه من بني البشر ويحمل بين جنباته قلبُ يضخ بالدم

لتقولي هانحن نقدم ونقدم وهاهي دمائنا وجراحنا تنزف ولن نتوقف فليشهد التاريخ لنا ويسجل تضحياتنا وبطولتنا

في سجل الفخر والعزة والكرامه وليسطرها بالذهب من محبرته دمائنا الطاهره

لتتناقلها الأجيال على مر العصور والأزمان

رحم الله شهدائكم وشفى جرحاكم إصبروا وصابروا وبإذن الله منصورين فرحين بنصرٍ مؤزر وبلدٍ محرر

حبيبه رغم الجراح إلا أنكِ كتبتِ فأجدتِ

يثبت ويقيم ويشار اليه بالتنبيهات فوالله هذا أقل ماتستحقه سوريا الشقيقه وأبطالها وشهدائها الأحرار

http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/76.gif

حبيبة
11-12-2011, 01:45 PM
فراس شريف و رد رائع و مؤلم على طهر الياسمين :


حبيبة قد كنت قرأت لك هذه القصة من قبل وقرأتها الان
فتركت في نفس الاثر وان دل هذا فانما يدل على صدق
الاحساس وجمال التعابير وجزالة النص ومتانة السرد فتجد
نفسك تسترسل في القراءة بانسيابية حتى ينتهي النص
وتنفد الحروف وما زالت عيناك تبحث عن المزيد

اما عن موضوع القصة فأكثر ما يؤلمني ان شهداءنا
قد اصبحوا ارقاما على الشاشة يزيدون او ينقصون
والناس تترحم عليهم ثم تنساهم في اليوم الثاني ولك
ان تتخيلي فتاة او شابا في ربيع العمر كم تعب اهله
في تربيته وكم رسموا احلاما وانتظروه ليكون عونا لهم
في كبرهم وان يفرحوا بزواجه و برؤية احفادهم يلعبون
فيفجعون به وتغتصب احلامهم واحلامه برصاصة غدر
لم تعني مطلقها سوى ضغطة زناد وجزء من الثانية بينما
عنت لمتلقيها حياته وحياة من يعتمدون عليه من اهل واطفال
وهنا تحضرني الاية الكريمة
«من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنّما قتل النّاس جميعاً ومن أحياها فكأنّما أحيا النّاس جميعاً»
صدق الله العظيم

حبيبة
11-16-2011, 10:18 AM
دخيل ناهي : أضفت للموضوع صدًى يلجم الكلمات فأنت بالفعل فنان متكامل و إنسانٌ أكثر من رائع

رد روح الملاذ على الموضوع النقدي ( الفنان صدى حزن أو فرح ؟ )


http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/30.gif


قبل الخوض في تفاصيل هذا الموضوع الجميل والمداخله بمحتواها أود أن أذكر شيء خارج النص أرى أنه يجب الإشاره اليه :

كل شخص منا يمر بمواقف كثيره في حياته اليوميه ويرى أشياء ملفته للنظر وقد تولد لديه شعوراً أما بالحزن أو الفرح أو االعطف او ....

وربما تتداخله عليه الأمور فتثير دهشته وأستغرابه لكن هنا يأتي دور الكاتب الناجح او الشاعر المميز أو حتى الرسام البارع أو المصور المتمكن

ببلورت هذا الحدث على أمر الواقع ولفت أنظار الكثير دون أن يمر الموضوع مرور الكرام فيصنع شيء من لاشيء وهذا بحد ذاته إبداااع

ولنا في هذا الموضوع خير دليل هنا نجد أختنا سفيرة الشام الحبيبه وقد سطرت بهذا النموذج مثالاً يفخر به الملاذ والمنتسبين له

القدره على صنع موضوع وجلبه لنا بمشاهده من خلال رؤيتها وفتح آفاق من الحوار أمامنا وهذا هو سر نجاح كل صاحب قلم

يستحق أن يقال بحقه أنت أديب ومفكر بااارع

فيمايخص الموضوع :

الفنان كغيره من سائر الناس يمتلك مشاعر وأحاسيس لكنه يختلف عن الأخرين بالموهبه ولكل شخص موهبه تختص به

هنا يكون الفارق فالكاتب يعبر عن أحاسيسه بموهبته ( الكتابه ) والشاعر بشعره والمصور بعدسته والفنان بريشته

ومتى ماصدق مع مشاعره وأحاسيسه وأطلق لها العنان صدقته معه موهبته فكانت خير مترجم ٍ له وأبلغ سفير يتحدث بإسمه

هنا يكون الإبداع والتميز والنجاااح

وكزاويه خاااصه تختص بالفن التشكيلي / أغلب الفنانين التشكيلين أصحاب شعور مرهف وإحساس دافىء فنجده يتأثر بماحوله من متغيرات

ولعل هذا المعرض وفنانوه لايلامون على زرع لوحة الحزن في رسوماتهم فالبلد ينزف والمصاب جلل والجرح كبيييير

شكراً حبيبه وإسمحي لي بالإطاله

موضوع يستحق التثبيت والتقييم

http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/64.gif

حبيبة
11-17-2011, 12:03 AM
البحر محمد نافع و قراءة متميزة لرائعة فراس شريف ( الهوى واقف على بابك ) :

وللحروف أنت قيصر

رائعة جديدة تضاف لكتاب روائعك فراس
رائعة جدا
جدا
جدا
وحبكة معلم

هناك أغنية خليجية قديمة تقول كلماتها
(واقف على بابكم ولهان ومسير ...)

فلولا نعمة النسيان ما كان القلب يعمر

لن ينتهي الحديث عن هذه الكلمات
ولن ينتهي عندها
ففي جعبتك الكثير يا فراس
ونحن بالانتظار
:
:

حبيبة
11-17-2011, 10:01 AM
روح الملاذ دخيل ناهي و رد مليء بالحب على ( حبيبتي تئن ) للبحر محمد نافع :

وما أجملها وأنقاها من حبيبة

أسرت قلوب الكثير والكثير عبر مر التاريخ والعصور

ويكفيها أنها نالت حب سيد بني آدم كلهم محمد بن عبدالله علية أفضل الصلاة وأتم التسليم

أبو فهد كتابتك عن معشوقة المسلمين وثاني الحرمين الشريفين فخر يتمناه كل صاحب قلم

وأهنئك لنيلك هذا الوسام

فكيف وأنت تسكن بأحضانها وتعيش جراحها وألامها وأنينها

مهما قلنا عنها ومهما قدمت لها من خدماته تبقى قليله جداً ولاترتقي لمقامها الكريم ومكانتها في قلوب المسلمين

أبو فهد تثبيتها واجب وتقييمها مؤكد والإشاره إليها لابد منها

مع الشكر الجزيل لهذا الفكر النبيل الراقي

http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/60.gif

حبيبة
11-17-2011, 03:09 PM
لمستُ شوقك يا دخيل و لم يخفَ عني حبك للشام يوماً , و ردك هذا قلادة تعلق على أحد أبواب دمشق عربون حب

حب دمشقي للرائع دخيل ناهي و رده على ( أتنكرني حبيبتي ) :

دمشق وما أدراك مادمشق ؟!!!

دمشق الحضاره دمشق المجد دمشق الماضي والحاضر والمستقبل دمشق التاريخ دمشق ودمشق ومن منا لايعرف دمشق ؟؟!!!!!

أثخنتي الجراح ياحبيبه ألا تعلمين ماتعني لي دمشق ؟!! حبي لهذا البلد لا يضاهيه حب أحب ناسها واهلها وحواريها القديمه

أجد نفسي عالقاً بسحرها دائماً ... تنفست هوائها كثيراً وعرفتها ببساطتها وأصالتها وعرفتها بناسها وأهلها ووجدتها حضنا دائفاً

جميل المحيا باسم الثغر رقيق المشاعر كريم السجايا حسن الخصال وكثير المزايا قلت عنها الكثير ومهما قلت أرى نفسي مقلاً بحقها !!

كيف لا وهي من قال عنها الشعر في إسطورته لــ ( أمير الشعراء أحمد شوقي ) :


سلام من صبا بردى أرّق = و دمع لا يُكَفكَف يا دمشقُ
و ذكرى عن خواطرها لقلبي = إليكِ تلفّتٌ أبدا و خفقُ
لحاها اللهُ أنباءً توالَت = على سمعِ الوليِّ بما يشقُّ
و قيلَ معالمُ التاريخِ دُكَّت = و قيلَ أصابها تلفٌ و حرقُ
دمُ الثوّار تعرفه فرنسا = و تعلم أنه نورٌ و حقُّ
نصحتُ و نحن مختلفون داراً = و لكن كلّنا في الهم شرقُ
وقفتم بين موتٍ أو حياةٍ = فإن رُمتم نعيم الدهر فاشقوا
و للأوطان في دم كل حرٍ= يدٌ سَلَفت و دينٌ مُستحّقُ
و لا يبني الممالك كالضحايا = و لا يُدني الحقوقَ و لا يُحِقُّ
و للحرية الحمراء بابٌ = بكلِ يدٍ مضرجةٍ يُدقُّ
جزاكم ذو الجلال بني دمشق = وعزُّ الشرق أوله دمشق



وقال عنها شاعرها / نزار قباني :

لقـدْ كَتَبْنـا .. وأرسَـلْنـا المَرَاسـيلا
ا .. وبَلَّلْنـا المَـنـاديلا

قُـل للّذيـنَ بأرضِ الشّـامِ قدنزلـوا
قتيلُكُـم لمْ يَـزَلْ بالعشـقِ مـقتـولا

يا شـامُ ، يا شـامَةَالدُّنيا ، ووَردَتَها
يا مَـنْ بحُسـنِكِ أوجعـتِ الأزاميلا

ودَدْتُ لوزَرَعُـوني فيـكِ مِئـذَنَـةً
أو علَّقـونـي على الأبـوابِ قِنديـلا

يابلْدَةَ السَّـبْعَةِ الأنهـارِ .. يا بَلَـدي
ويا قميصاً بزهـرِ الخـوخِمشـغولا

ويـا حِصـاناً تَخلَّـى عَـن أعِنَّتِـهِ
وراحَ يفـتـحُ معلـوماًومـجهـولا

هـواكَ يا بَـرَدَى كالسَّـيْفِ يسكُنُني
ومـا مَلكْـتُ لأمـرِالحـبِّ تَبديـلا

أيّـامَ في دُمَّـرٍ كُنّا .. وكـانَ فَمـي
علىضفائرِها .. حَفْـراً .. وتَنزيـلا

والنهـرُ يُسـمِعُنا أحلـىقـصائـدِه
والسَّـرْوُ يلبسُ بالسّـاقِ الخَـلاخيلا

يا مَنْ على ورقِالصّفصَفاتِ يكتِبُني
شعراً ... وينقشُني في الأرضِ أيلولا

يا مَنْ يعيدُكراريسي .. ومَدرَسَـتي
والقمحَ ، واللّوزَ ، والزُّرقَ المواويلا

ياشـامُ إنْ كنتُ أُخفـي ما أُكابِـدُهُ
فأجمَـلُ الحبِّ حـبٌّ ـ بعدَ ما قيلا

حبيبة
11-17-2011, 05:48 PM
مداخلة رائعة لفراس شريف على الموضوع النقدي ( الفنان صدى حزن أم فرح ؟ ) :

أحب ان ابدأ اولا بالثناء على هذا الرد المتميز من أخي العزيز دخيل
وأقول له على مهلك علينا ما ضل شي نتكلم في.. شملت جميع نقاط الموضوع
خلي دور لغيرك

ثانيا أبدي اعجابي بقدرت الكاتبة المتميزة الحبيبة على صنع موضوع ملفت للانتباه
من أي حدث ربما يراه الاخرون عاديا ولا يلاحظون آثاره او ابعاده
وهذه القدرة على الملاحظة والاستنباط هي المادة الاولية للابداع

اما بالنسبة للاجابة على السؤال فمن الواضح ان مشاعر الحزن
في العالم بشكل عام اصبحت في ازدياد وتضغى على الفرح
فالبؤساء يزداد بؤسهم والاغنياء والسعداء يصلون لمرحلة
يحصلون فيها على كل احتاجاتهم المادية واحلامهم ولكن برغم
ذلك يصابون بفراغ عاطفي وفكري وحالات اكتئاب فنجد
زيادة هاتين الفئتين على حساب الحالات الوسط وايضا هناك
اسباب اخرى لها تأثير في نشر الاحزان في القلوب وهي البعد
عن الله فلا سعادة حقيقية الا في مرضاة الله
وشيء اخر قد لاحظته هو وان كان الانسان سعيدا فهو يخفي
مشاعره مراعاة لمشاعر الاشخاص الاخرين المهمومين ولكي لا
يتهم ببلادة الاحساس وعدم تأثره بما حوله من احداث في العالم
فتجدين الفنان ايا كان اختصاصه يعبر عن الحزن بلا حرج ويستحي
من التعبير عن الفرح الزائد والبهجة المبالغ بها
***

حبيبة
11-20-2011, 09:56 AM
أمير الخواطر و رد مميز على ( أتنكرني حبيبتي ؟ ) :

آااه يا دمشق كم نحن مقصرين في حقك

يا مدينة الجمال والحضارة
أيها الام العجوز
قد خرجت منك الفتوحات حتى وصلت الى الاندلس
اسبانيا الان... وقد كنت رايت برنامجا وثائقيا عنها وقد بهرت
بمحافظتهم على جمال معالمهم ومدنههم الاثرية !!
معالمهم التي كانت معالمنا كيف حافظوا على نظافتها وحولها لمدن سياحية
اي اهتمام قد حل بك يا قصر الحمراء واي اهمال قد اصابك ايها المسجد الاموي
وحاراتك القديمة يا دمشق فلماذ ؟!
ولماذا لست أجمل مدينة في الدنيا
هل نحن مقصرين ام الغرب قد سبقونا كثيرا
ام انك قد انتهيت في أيد لا تقدر قيمتك وتمص دمك...
فاقبلي اعتذارنا يا دمشق... واصبري
فقد اقترب يوم تحريرك ونجاتك وسنحتفل معك وبك
وسنرمم ما شاب منك وسنزينك كعروس ما بعدها عروس
حتى تتربعي من جديد على عرش الجمال
***
عزيزتي الكاتبة المتميزة حبيبة
اعذريني فقد استرسلت في الحديث ولكن الجرح في دمشق
هو جرح في كل عربي وكل محب
واشكرك على هذا القلم الذي قد عودنا على المواضيع المتميزة
ومازال يأتينا بكل جميل وجديد
***

حبيبة
11-20-2011, 09:58 AM
البحر محمد نافع و رد من نوع آخر على ( أتنكرني حبيبتي ؟ )

هل هي من باب جلد الذات
أم العتاب
الاعتذار
أم أنه استقبال بلغة الوداع

نص فاخر اندمجت أدوات كاتبه مع المكان
فكتب وأبدع

لقد سرت القصة في عروقك/حبيبة
فلم تأتِ هنا بـ خاطرة
بل هي قصة موجزة بخاطرة

قصة عشق من النوع الذي تندمج به روح العاشق بالمكان
ولهذا لا نستغرب ذلك الحديث والتحكم بالأدوات


-مهلاً يا قاسيون , ما بك تسرع راحلاً في أزقة البيوت المتطفّلة ؟
-تتنكّر لي ضفاف بردى
-تعيشين معي يا أسوار الشام , تسكنني أبواب حاراتك بابًا بابًا , تهمس لي أسواق التاريخ , تتغلغل رائحة البزوريّة في كل مسامات جلدي , تجلدني فسقية خان أسعد باشا , يأسرني أمير الحج في قصر العظم
تتحطم كل وقائع التاريخ أمامك يا دمشق ..!


وهناك الكثير لن أحسن اختصاره
ولكن سأحاول احسان القراءة من جديد

وننتظر الكثير والكثير
من هذا الإبداع
:
:

دخيل ناهي
11-21-2011, 07:40 PM
رد من مدرسة الحروف النونيه على رائعة سفيرة الشام الحبيبه ( الفنان صدى حزن ام فرح )


وَ عدتُ فَ عدتُ يَا حبيبة ،

موضوعٌ رائعٌ وجميل ، ووقفةٌ تستحقُ مشاركتكِ فكّ رموز فِي أرواحِ أدباء ..!

تحدثتِي عن إحتواء لوحاتُ الفنِ على مشاعر حزن أكثر من كونها تحوي الفرح ،
وهذا ما يلمسه الجميعُ فِي الأدبِ عامة ،
فقلما نقرأ نصاً يتحدثُ بِ فرح ..!

غالباً ما نجد النصوص تتوشح السواد، وتبكِي بِ صمت ،
هذا دليل على حالة الكاتب أثناء تدوينه للنص ، او حالة الرسام حين يغوص فِي أجزاء لوحته،
فهو يجسد مشاعر لايستطيع البوح بها سوى بهذه الطريقة المحببة إلى نفسه ..!
أرى ان هذا ليسَ مستغرباً يا عزيزتي ،
فالإنسان بطبيعة حاله قلما يكتب عن فرح ، لأنه في حالة فرحه لا يجد وقتاً للبقاء وحده ، بل يخالط من حوله
يقيم إحتفالا ، يشاركه عامة الناس ، القريب والبعيد ، فتبتهج مشاعره و لا يجلس وحيدا مع قلمه في تلك اللحظه
سوى قليل منهم يدون لحظاته بعد هدوء ضجة فرحه ..!

أما في حالة حزنه ، فهو منعزل وفي وحدة وخلوة مع قلمه أو لوحته ، فيبعث لنا رسائل توحي عما بداخله ،
ويترجم مشاعره على الورق ..!
لذا نجد أغلب مانقرأه أو نشاهده من الفن والأدب يرتدي رداء الحزن ، ويتوشح السواد ..!

وأيضاً : الإنسان دائماً يرى لحظات الفرح قصيرة مهما امتدت وكبرت ، أما حالة الحزن فهو يبني منها جبلاً ضخما يخنق انفاسه ،
فيبقى تحت وطاة حزنه متأثرا وقتاً أطول بِ كثير من أوقاتِ فرحه ،
لذا يبقى الأثر أكبر في نفسه ،
والإنسان بطبيعته ميالاً للأحزانِ للتعبير عن مشاعره ومايدور في مخيلته ، أكثر من الأفراح التي يعتبرها حالة مؤقته وتنتهي ..!
~
هذا ما أراه ياعزيزتي ،

الحبيبة : حبيبة ’
دائماً ما نجد قلمكِ يقفُ على نقاطٍ حساسة فِي الأدب ،
أنتِي دائماً جمالٌ يضافُ إلى أبجدية الأدباء ،
وماتسكبينَ من حرف ، يسكنه جمآل يا جمآل ،

شُكْراً تَطوقُ رُوحكِ البيضاء ،
~
نُونْ ..!
http://www.aoraq.net/vb/images/smilies/12536565838.gif

حبيبة
11-22-2011, 11:44 AM
دخيل ناهي و رد مميز على ( رحلة عاشق ) لفراس شريف :

أمير الخواطر كأني في خاطرتك هذه أمام أحد روائع نزار قباني :)

للأمانه قرأتها أكثر من مره وكل مره أجد شيئاً جديداً يجعلني أرجع من جديد لقراءتها

وكأنني أمام مشهد سينمائي عاطفي متحرك يعمه الهدوء والأجواء الرومنسيه الجميله

والتي حٌبكت على يد فنان متمكن يجيد مداخل الحروف ومخارجها ويعرف كيف يسلب العقول ويبهر الأنظار

خلافاً إلى ماتحمله من تطابق والتزام بالحرف الأخير من كل دعنا نقول مشهد وليس جمله

وهذا دلاله على الإبداع والتمكن

سلمت يافارسنا وهنيئاً لسيدة حروفك ومهلمتك التي جعلتك تنثر كل هذا الجمال حرفاً زاخم الحضور رائع المعاني

يثبت الموضوع ويشار إليه مع فائق الود والتقدير لفارسنا العزيز


:3ey33343:

حبيبة
11-24-2011, 12:03 AM
رد مشبع بالجمال لمحمد نافع و ( رحلة عاشق ) لفراس شريف :

يبدو أن الكون توقف لتلك اللحظة
والعينين لم تعد تريا إلا ما أراد القلب أن يراه

أخوي فراس لاهنت على هذا الحرف/ وهذا الوصف

كنت سعيدا بـ تواجدي هنا
وكنت من ضمن الكون الذي توقف
واسمحلي بالانطلاق الآن
لأن الكون بدأ بالدوران
وألتقيك
بـ خاطرتك القادمة

:
:

دخيل ناهي
12-09-2011, 12:45 PM
رد الأديب محمد بن نافع على رسالة إعتذار لأمير الخواااطر :

واعذرني أنت أيضا أخي فراس لتأخر تواجدي
فلم أكن صافي الذهن في الأيام الماضية
فكلماتك تحتاج لصفو ذهن وتمعن
وحضور على الأقل محاولا يجاريها

هو المحب الدنف الذي يعيش تقلبات وجعه واضطراباته
هو العاشق الأناني المعطاء

اعذريني ان لم تحمل لك مشاعري صدقي
اعذريني ان لم تثقي بذلك الحبر على ورقي
اعذريني اذا كنت طلبت شيئا ليس من حقي
اعذريني اذا كنا نحتاج لاثبات الحب الى امضاء الى ورق

اعذريني اذا لم تكفك ساعات الليل الطويل من الارق

قد يرى العاشق أن كل ذلك من حقه
وقد يكون كذلك

هي مراحل تنتقل من هام لشغف لشعف

كفاك الله كل أوجاع الحب أخي فراس

ونص في الاعتذار فاخر
صحت يمناك
ودام تألقك وأكثر
وفعلا تستحق ذلك اللقب
يا أمير الخواطر
:
:

حبيبة
12-13-2011, 08:47 PM
مشاركة رااائعة لــ محمد نافع في ( قافية على نفس الوتر ) :


بيبان اللقاء موصَدة
ومدفأة الإنتظار موقَدة
وقلبي يحترقُ ولايجدُ منفذاً
وفي يديكِ المفتاح
أعيشُ على فتات صوتك
ولا أجد حتى ..
ما يرطب شفتي
ويبلل حنجرتي
وأنتِ في يديكِ الكأس

.....................
.............................
....................................

حبيبة
12-14-2011, 04:19 PM
رائع يا فهد عويضة , شرفتني بقلادة أسعدتني في ( أتنكرني حبيبتي ؟ ) :

يعتصرني ألم ويعتريني تعب ويتملكني عجز يشل قدرتي على فعل أي شيء.. عندما أقرأ مثل هذا العشق للوطن الشعور والإحساس به
سيعود الشام كما كان حراً أبياً سامياً بشعبه رغم أنف الطغاة
وستعودين كما كنت في السابق مع أسوار الشام وحاراتها وأبوابها وتاريخها
حفظ الله سوريا وشعبها
قلوبنا معك يا حبيبة
.

حبيبة
12-14-2011, 04:21 PM
رد ذكي و لماح لفراس شريف على ( الأنثى الأخيرة ) :

فتُلمس اليدين صدفة , و تحصل تلك الشرارة و تبتلع السمكة العاشقة , ذلك الطعم الأبدي .

تصوير رائع وكلمات مبدعة
الكاتبة المميزة حبيبة لن اتكلم اليوم عن قدرتك ككاتبة

فقد رايت بدون شك قدراتك على الكتابة وعلى جمال

معانيك ومتانة سردك ولكني ساتناول الموضوع وارى هنا

وصف جميل لفتاة تكبر ويكبر معها فضولها الذي يدفعها للاكتشاف

والمعرفة والتجربة والرغبة في ادراك محيطها ورؤية مالذي يوجد خلف

جدران المنزل والمدرسة والطريق الواصل بينهما فتطرق طريقا جديدا

عليها اسمه الحب والرؤية فيه ضعيفة فتدخله وتلتمس طريقها في ظلامه

وكلما مشت فيه اضاء قليلا فتسرع الخطى تطارد الانوار المتلئلئة بعيدا

مثيرة لخيالها وشغفها فتصادفها العقبات في هذا الطريق وهو كما نعلم ليس

بالطريق المعبد ..... ثم اصل لنهاية الموضوع ولا اعلم هل وجدت الفتاة طريقها

ام ضلته هل عاد حبيبها ام ما زالت تنتظر هل كذب حبيبها ام صدق هل سامحته
ام ما زالت تحقد عليه هل قبلت به وهي تعلم ماضيه ام تتكلم عن حب جديد
لم يختبر احدا قبلها واتى على هواها وهل وهل وهل ................
اجدني هنا في نهاية الموضوع كقارئ لم احس بالرضا الذي تمنيته
ولم افرح بلقاء العاشقين ولم احزن على فراقهم لذلك وجدت نفسي
اقف حائرا منتظرا النهاية ...

حبيبة
12-14-2011, 04:23 PM
روح الملاذ و إشراقته الرائعة في نفسي و قصتي ( الأنثى الأخيرة ) :

سفيرة الشام :

أثقلتي كاهل الحرف مرارة وألماً ....... وزدتي نهمه وجراحه حفنة أخرى

حتى أصبح حبيس محبرتكِ خاضعُ بين يديكِ يطلب الصفح والعفو

للأمانه أجد المتعه دائماً في كتابتكِ لكنني ألتمس بها نبرات الحزن المتأصل بأعماقكِ دائماً

على الرغم من أن كاتبتنا سفيرة الشام الحبيبه / دائماً نجد بردودها روح الفكاهه والدعابه وخفة الدم مقرونةً

بصدق الإخاء والنقاء والوفاء

فهل هذا التضاد يجسد شخصية كاتبتنا الحقيقيه فعاشت وعايشت الحالتين ؟!!

أم أنها تزرع السرور على من حولها ولو على حساب نفسها ؟!!

فتكون كالشمعه تحترق لتضيء للأخرين !! وهذا بنظري هو الأقراب

وفي كل الحالات وبكل أمانه أنتي ياحبيبة / مثال ونموذج للأخوه الصادقه والعطاء بلا حدود والنقاء والصفاء

لمسناه وعرفناه من خلال بيتنا الكبير الأسري / ملاذ الفكر

شكراً حبيبه يثبت ويشار إليه

حبيبة
12-16-2011, 10:17 AM
محمد نافع :

أشكر حروفي لأنها تحرضك على الكلام , فتكون مدهشاً .

توجتني و قصتي بالكثير من السعادة في ردك على ( الأنثى الأخيرة ) :

إلى أين ياحبيبة تأخذينا بهذا السرد الرائع؟
والله لاأجد تعليقا يليق بهذا البوح

أقرأه وكأنها ليست المرة الأولى التي أقرأه بها
كأنني قرأته مرارا
وما ذلك إلا لسهولته الممتنعه وجمال انسياقه
وسلاسة حرفه وتسلسله
من الجميل جدا واقعيتك واستخدامك لتلك الألفاظ المتناثرة في عالم الحب
والتعبير بها عن معانٍ غارقة في البلاغة والبديع والتصوير الرائع

من أولها حتى آخرها رائعة بألفاظها ومعانيها وإيحاءاتها

بحق ياحبيبة نص فاخر يستحق أكثر من هذا التعليق
ولكنه حرفي الذي عجز عن مجاراته

قد انقلها يوما للمشاركة بها في إحدى المنتديات -فـ اسمحي لي-

من جمال هذا النص أشعر أنني لم أوفه حقه
فأحببت أن أقول لك من جديد
إنه بحق جميل راااااائع بديع
أعجبني
كثيرا
كثيرا
كثيرا

فـ صح بوحك
:
:

حبيبة
12-17-2011, 09:54 AM
الرائع محمد نافع و قد أشعل في السراديب المعتمة شمعةً أرشدتني إلى طريق جديد ..

( سراديب معتمة في غفلة الشرق ) و رؤية الأدب لها :

سراديب معتمة في غفلة الشرق

العنوان لوحده يأخذك لأبعاد مؤلمة
تقرأ، منتظرا تلك العتمة والتي غفل عنها الشرق بغيرته

يا للمسكينة
يا لتلك الحمامة
التي جروا عليها سكينة
لم يتركوها لتحلق في أحلامها
ولم يكونوا لها العش الدافئ عندما بحثت عن الأمان

حكاية موجعة وزادها وجعا أنها اتصلت بالواقع

حبيبة أحسنتِ الصياغة وبرعتِ
أخذتينا لاكتشاف شيئا من تلك السراديب-وماخفي أعظم-

أحسنتِ اختيار العنوان
وأنصحك ألا تفرطي به
فهو يصلح لمجموعة قصصية
تدور حول تلك الغفلة

ونشوفك إن شاء الله من الكبار

تحياتي
:
:

حبيبة
12-22-2011, 10:19 AM
رد روح الملاذ على مقال البحر محمد نافع ( بها حل لجميع مشكلاتنا ) :


http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/01.gif

لافض فوك ولافقدك محبوك أبا فهد ماشاء الله عليك
طرح راقي وعقلاني وبه من الحكمه ورجاحة العقل الشيء الكثير

كلامك في الصميم ودائماً عندما يراد حل أمر ما أو معضله وعينه أياً كانت قبل الخوض بها وبمعالجتها يجب النظر بمسبباتها
فلو وجدنا أسبابها لسهل حلها فتشخيص الداء نصف الدواء بل قد يكون الدواء بذاته وصدق المثل الشعبي الشهير
( إذا عرف السبب بطل العجب )

طبعاً موضوع القناعه أنت أوردته كتشخيص لموضوع الحسد وهذا هو الحل الصحيح لان عدم القناعه هو السبب الرئيس للحسد

فلو كان كل شخص قنوووع بماقسمه الله له لتغيرت الدنيا بأسرها على مستوى الأفراد والمجتمعات بل والدول

ونحمد الله أن جعلنا مسلمين وعزنا بالإسلام هذا الدين الحنيف الذي ماترك خيراً إلا ودلنا عليه ولاشراً إلا ونهائنا عنه
في عباداتنا وتعاملاتنا ويومياتنا وسلوكنا ومطعمنا ومشربنا وووو

يقول المصطفى علية الصلاه والسلام :

عَنْ عَبْدِاللّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، أَنَّ رَسُولَ اللّهِ قَالَ: «قَدْ أَفْلَحَ مَنْ أَسْلَمَ، وَرُزِقَ كَفَافاً، وَقَنَّعَهُ اللّهُ بِمَا آتَاهُ».
والكفاف : هو ما يكف عن الحاجات ، ويدفع الضرورات والفاقات بدون زياده

وبالحديث الثاني : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم:
«اللّهُمَّ اجْعَلْ رِزْقَ آلِ مُحَمَّدٍ قُوتاً»

القوت : هو ما يقوت ويكفي من العيش ، وهو بمعنى الكفاف ، فكأن النبي – صلى الله عليه وسلم – دعا أن يكون رزق آل محمد – صلى الله عليه وسلم – ما يقوتهم ويكفيهم بحيث لا يعرضهم لحاجة أو فاقة ولا إلى ترف وانبساط من الدنيا إنظروا إلى القناعه


أو نحن أفضل من سيد بني آدم علية الصلاه والسلام ؟؟!!!!!
لا والذي خلقني بأبي وأمي أنت يارسول الله عليك أفضل الصلاه وأتم التسليم

يقول الشافعي:-
اذا ما كنت ذا قلب قنوع -- فأنت ومالك الدنيا سواء
ومن نزلت بساحته المنايا -- فلا أرض تقيه ولا سماء
وارض الله واسعة ولكن -- اذا نزل القضا ضاق الفضاء
دع الايام تغدر كل حين -- فما يغني عن الموت الدواء

فأين نحن من هذا وذاك ؟!!!!

نسأل الله أن يرزقنا القناعه وأن يحببنا في صلاة الجماعه
واحشرنا ياربنا مع نبينا محمد صاحب الشفاعه




يثبت ويشار اليه مع الشكر لكاتبه

حبيبة
12-24-2011, 12:16 AM
ذروة ما يتمناه أي كاتب أو شاعر " من وجهة نظري " أن يوصف قلمه بالجنووون

أشكر قصتي ( بين جدران الملجأ ) و التي حرضتك دخيل على هكذا وصف , شرفتني روح الملاذ :

سفيرة الشام الحبيبه / حبيبة

قلم مجنووووووووووووون بكل ماتحمله الكلمه من طغيااان الحرف وسعة الخيال وجمال الفكره وسلاسة السرد
هنا نقول هذا التميز وهذا الإبداع وهذا التفرد بالمعنى الحقيقي .

أن يتغمص الكاتب فكره ويعيشها ويرويها بفصولها و تفاصيلها الدقيقه ليخرج لنا بالنهايه قصه لاتمل قراءتها

بل تجبر المار على العوده والتصفح عشرات المرات بلا كلل أوملل وبلهفة وأشتيااااق
هذا هو الإبداع هذا هو النجااااح

وللأمانه نحن لسنا أكثر درايه وعلم من المختصين بوزارة الثقافه لديكم عندما منحوكِ جائزه على هذه القصه

بل أراها تستحق أن تطور إلى فلم سينمائي وتوثق وتعاد صناعتها بأكثر من صفه لتصل إلى أكبر شريحه ممكنه

قصتكِ تحمل بين طياتها رسائل عديده وكثيره وشخوص مختلفه تحاكي نماذج من المجتمع بكل بساطه وواقعيه وعقلانيه

بل تكلمت عنهم بشكل أفضل وأجمل وأبلغ من أن يروونه أصحاب القصه أنفسهم

والأدهى من هذا كله أن هذه الشخصيات وهميه ومختلفه تماماً لابأفكارها ولا أعمارها ولا ثقافتها

وأستطاعت الكاتبه هنا تجسيد كل ذلك بغالب جميل جداً ....

كذلك ياحبيبة قد يقول الكاتب أو الشاعر أو القاص كلاماً من نسج الخيال
ومع مرور الزمن يجده صوره رسمت بالكربون من قصته أو ما رواه

ولنا في قصيده شاعر الوطن السعودي / خلف بن هذال خير دليل عندما تنبأ بما حل بالعراق وتحديداً صدام حسين

وهنا نجد سيناريو مشابه لذلك قصه قديمه من نسج الخيال بتنا نراها واقعاً ملموساً

فلربما كان هذا مايسمى بالحاسه السادسه صحيح أن علم الغيب لايعرفه إلا علام الغيوب وكل شيء بمشيئة الله

لكن يبقى التوقع والتنبأ لما سيحدث فراسه أو إلهام رباني يميز به الله سبحانه عباده عن بعضهم

فيقال وكأن فلان يُقوّل على فمه ؟!!!

حبيبة / وجدت نفسي غارقاً بغياهب قصنكِ منغمساً بفصولها لا إرادياً فأسمحي لي إطالتي

يثبت ويقيم ويشار إليه ( كل هذا قليل أمام ماشاهدته بكل أمانه )

http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/106.gif

حبيبة
12-24-2011, 12:18 AM
اللماح فراس شريف و رده على ( بين جدران الملجأ ) :

الكاتبة المتألقة حبيبة

قرأت قصتك الرائعة بكثير من الشغف وأسرني اسلوبك الذي لطالما
تحدثت عنه واصبح محط اعجابنا
ولكن ما أثار انتباهي هو الفكرة الذكية التي اتاحت لك خلق الشخصيات
والتحدث عنها بحرية بدون مقدمات وبدون تعليل لان ما يجمعهم مفهوم من
عنوان القصة (بين جدران الملجأ) وكنت تستطيعين ان تدخلي عشرات
الشخصيات في قصتك و تتحدثي وتصفي كثير من الاحداث والمواقف
لاكنك آثرت التوقف
لذلك انا هنا لست ارى قصة جميلة فقط بل مشروع رواية لم تكتمل
ومن المحزن ان لا تكتمل فقد اجتمعت أركانها ولا ينقصها سوى خلوة
هادئة وعدة فناجين من القهوة وكرسي مريح ولكأني اراك تسترسلين
بالكتابة صفحات وصفحات وتخرجين علينا بتحفة نادرة

عزيزتي سلمت يداك

***

حبيبة
12-24-2011, 12:20 AM
صديق حروفي محمد نافع و رده على ( بين جدران الملجأ ) :

رااائعة حبيبة
فقد خلقتِ من تلك الساعة التي قُضيت في الملجأ حكاية
وفي الحكاية أشخاص لكل منهم حكاية

أعجبني جدا تصويرك ومهارتك على الوصف
- عيناه الزرقاوين تحملان هدوء البحر في ساعات الظهيرة من نهار صيف حار , نسج الخالق على رأسه
خصلاتٍ ذهبية ناعمة
-تحت السماء السوداء و في كنف الليل الساحر , اعتادت خلق شخصياتها على الورق , كانت تكتب تتمة لأحد فصول روايتها القادمة , توحّدت مع البطل في انتظار إنقاذه من تهمة كادت تلتصق به و ترسله إلى المجهول , عندما دوت صفارة الإنذار , فقتلت البطل في أوج مساعدته على النجاة من هول آتٍ يخلق إثارة ينتظرها القارئ .
حملت أوراقها و قلمها و غضبها الذي لن ينتهي عما قريب و نزلت الملجأ بانتظار لحظة توحّدٍ أخرى تعيد للكتابة الألق و التوهج و الثقة .
حقا لله درك
هذه البدايات فكيف ماهو آت

استمتعت كثيرا بتواجدي هنا
وقد عشت في القصة
وكأنني أتأمل شخوصها

قصة جميلة ولا غرابة أن تحصد شيئا من نجاحاتها
وفقك الله حبيبة
وسلم قلمك
ودام نبضك وعطاؤك
وأنتِ بخير وصحة وعافية
:
:

حبيبة
12-28-2011, 10:58 AM
رد الصديق الغالي فراس شريف على ( سراديب معتمة في غفلة الشرق ) :

حبيبة وصفت هنا حالة في قصتك على قلتها لاكنها موجودة
واسمحي لي لن اتكلم عن الاسلوب الرائع في الكتابة
لكن سأتطرق لفائدة وجود هكذا قصة وانتشارها لان من يقرأها
يعلم لأي مدى ممكن ان يصل الانسان في بعده عن الانسانية ويرى
الجانب الاسود من العلاقات البشرية ويقع في قلبه شعور بالاشمئزاز
من موقف الاهل والزوج ولربما تقرأها فتاة او ام كانت ستقدم على
هكذا تصرف فتكون لها رادعا وعبرة ونجاة
وعندما يسهم الادب في زيادة الوعي عند المجتمع يكون من ارفع انواع
الادب

الكاتبة المتألقة حبيبة
جزاك الله خيرا

حبيبة
12-28-2011, 07:50 PM
رد دخيل ناهي على الموضوع النقدي ( هل للأدب جنس ) :

ويسعدنا أكثر أن يكونا بيننا عقل أدبي وفكر نيّر يصول ويجول بين حنايا الأدب
ويفتح أبواب من الحوار الشيق والنقد الهادف البناء

لزرع مساحات شاسعه متصحره من عوامل تعرية الزمان بالأدب الرزين لتصبح جنان غناء ظلها وراف وطلعها هضيم

سفيرة الشام الحبيبه الأديبه / حبيبة

قلتها مراراً وها أنتِ تثبتينها تكراراً أن الكاتب الناجح الذي يصنع شيء من لاشيء

يختلق موضوع من شبة فرصه ليسلط عليه الضوء بفكره الجزيل وأسلوبه الجميل

ويجعل منه موضوع بارز وهام يستهوي الكتاب والأدباء ويفتح النقاش على مصراعيه
ولنا في ( هل للأدب جنس ) دليل قاطع

أيضاً إختيار عنوان للموضوع ليس بالشيء السهل فربما يكون الموضوع جميل بالمضمون
ولكن يقتله عنوانه والعكس صحيح

وصدق المثل الشعبي الشهير ( الكتاب من عنوانه )

فيما يخص الموضوع :

لم ولن يكون للأدب جنس على مر العصور والأزمان بل أن صدره رحب ويرحب ويفخر بكل منتمي له

ويسجل إسم كل من يقدم له بماء الذهب على صفحات التاريخ ليبقى ذكره خالداً تتناقله الأجيال على مر العصور

والدلائل كثيره وليست الخنساء رضي الله عنها عنا ببعيد كما سميت الخنساء شاعرة الرثاء

قال عنها النابغة الذبياني "الخنساء أشعر الجن والإنس حتى أن الأدباء قالوا أن أجمل ماقيل بالرثاء هو للخنساء

وان صخرا لتأتم الهداة به
.............. كانه علم في راسه نار
ـــــــــــــــــــــ
أعيني جودا ولا‎ ‎تجمدا ---ألا تبكيان لصخر الندى‎
ألا تبكيان الجريء‎ ‎الجميل--- ألا تبكيان الفتى السيدا‎
طويل النجاد رفيع‎ ‎العماد--- ســاد عشيرتــه أمردا‎
إذا القوم مدوا بأيديهم‎--- ‎إلى المجد مد إليه يدا‎
فنال الذي فوق بأيديهم--- ‎من المجد ثم مضى مصعدا‎
يحمله القوم ما‎ ‎عالهم--- وإن كان أصغرهم مولدا‎
ترى المجد يهوي إلى‎ ‎بيته--- يرى أفضل المجد أن يحمدا‎
وإن ذكر المجد‎ ‎ألفيته--- تأزر بالمجد ثم ارتدى‎

فبالأدب تكفي النساء الخنساء رضي الله عنها وأرضاها

وهناك الكثير من الشاعرات والأديبات اللاتي شيداً صروحاً للأدب وبقيت إسمائهن محفوره في ذاكرة الأبد حتى هذه اللحظه

( ومن جيل الأجداد كانت مويضي البرازيه من الشاعرات الشعبيات الأكثر شهره )

هذه شواهد نستدل بها وإلا فالمبدعات كثر والأدب ليس حكراً على فئه معينه أو قطر معين أو جنس معين

ولايوجد أدب ذكوري وآخر نسائي بل أن الأدب بيد الأنى قد يكون بالعاطفه
أبلغ لما تحمله الأنثى من عاطفه جيااااشه

أما سؤالكِ أن الناس يميلون لقراءه الرجل أكثر فربما كان السبب كثرة إهتمام الرجال بالأدب والشعر

فترجح كفة العدد هنا ويكون النصوص الرجاليه أكثر تداولاً

حبيبة / موضوعك جميل ويستحق الوقوف عنده كثيراً فقط إسمحي لي إطالتي ولنترك المجال للأدباء هنا للنقاش
والإدلاء بوجهة نظرهم والتي بلاشك ستثير الموضوع وتضيف له

يثبت ويشار اليه وتستاهلين التقيييم

http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/60.gif

حبيبة
12-28-2011, 08:03 PM
رد محمد نافع على الموضوع النقدي ( هل للأدب جنس ) :

لم تدع لنا شيئا ابو راكان
سلمت وسلم منطوقك

وسأختصر تواجدي

منطقيا ليس للأدب جنس ولا بلد معين فالمجال مفتوح للجميع لكن الواقع يحكي أن الرجل تواجد في ساحات الأدب وأثبت ذلك التواجد
والمعلقات كانت للشعراء واستشهادات اللغة تعود بالأكثرية العظمى للشعراء كالفرزدق وجرير والمتنبي ولايوجد وهذا ليس هضما لحق الشاعرات
ولكن لم يتواجد منهن سوى النماذج القليلة

والأدب بلاشك صتعة رجالية-ليس تحيزا- فهم من قعدوه ونقدوه ورووه وبرعوا به وعلى خطاهم يسير النساء حتى أنهن في أحيان كثيرة
يستخدمون الأدوات الرجالية

وأدب الرجل يختلف عن أدب المرأة من حيث المفردة والرصانة فدائما نجده أقوى وأجرأ ومتواجدا أكثر وإذا أخذت المرأة تلك الصفات
يكون شعرها محط الأنظار-كما فعلت أروى معك- وقد يستغرب عليها ذلك التواجد ونقول حينها أنها نافست الرجل

موضوع جميل حبيبة
ونقاش هادف
-كما تعودناه منك-

شكرا حبيبة على هذا المساحة
وأسعدني كثيرا تواجدي هنا
:
:

حبيبة
12-28-2011, 08:09 PM
رد فراس شريف على الموضوع النقدي ( هل للأدب جنس ) :

انا دخلت اسلم عليكم وبس ....السلام عليكم
دخيل ..محمد ..احلام
ما شاء الله ما خليتوا شي للتعليق
حبيبة موضوع جميل وعنوان اجمل
.
.
او اقول لكم نويت اعلق جيت وجيت بهذه الفزلكة الادبية هههه
انا برأي ان الادب هيرمافروديت يعني ثنائي الجنس مذكر ومؤنث
ولكن في اغلب الحالات نجده في الحالة المذكرة ولكن لو بحثنا عن الحالة
المؤنثة فسنجدها ايضا ولكن يبدو انها خجولة وتفضل الاختباء ربما لوجود
حالات مذكرة كثيرة في الساحة ولكنني متأكد انه لو حصل نقص بالادب
الذكوري فسيتقدم الى الامام الادب الانوثي لسد الفراغ او بحكم الحاجة
فالعقل البشري يصدأ بدون الادب
وليس الادب حكرا على فروعه من شعر وقصة ... الخ
ولكن كل كلام بليغ وحكيم وعميق هو ادب
وكل كلام ماله جنس الطعمة ليس ادب هههه
.
بكفي تحشيش حاليا صار لازم اروح
.
نسلم عليكم

حبيبة
01-01-2012, 12:31 PM
رد فراس شريف على قصتي ( على الحاجز ) :

( اتخاذ قرارٍ أجمع عليه السكان دون مداولة مسبقة فيما بينهم , على التزام بيوتهم )

( و على أسطح البنايات صعد ( قناصة المرتزقة ) الذين لم يكلفوا أنفسهم عناء الاستئذان , قبل الوصول إلى السطح ,)

(و اعتقلت أرغفة الخبز التي كانت متجهة للدخول عبر أبواب المدينة)


(أو حتى : بعض الأغنيات التي تمجّد الشخص ( الإله ) حين كانت تصدر من أحد البيوت )

و خرجوا ببعض المظاهرات التي قرروا عن طريقها أن يتقيأوا مذلّةً ابتلعها آباؤهم و أجدادهم لأكثر من نصف قرن , و لكـنّ ( قيأهم ) لم يرُقْ لصاحب العرش , فقرّر قتلهم .

(أنهم قادرون على إجبار الناس على كسر عقارب الساعة و إرجاعها إلى الوراء )

(و كلعنةٍ لم يوقف مدّها رصاصٌ و لا مرتزقة , فاض سيل الغضب من كلّ بيت )



نص مركز وجمل قوية المعاني وبناء متقن ورسالة سامية
كل هذا وجدناه هنا واختبرناه عند قراءة نصك يا حبيبة

ولطالما كنت معجبا بالبلاغة واختصار الحشو للوصول للمختصر المفيد
بأقل عدد من الكلمات مع بقاء المعنى كاملا وهذا ما أجدته هنا وابرزته
فوجدنا في كل جملة وعند كل نقطة وبعد كل فاصلة أدبا ومعنى وصورة

الكاتبة المتميزة حبيبة
لقد ابرزت حرفية عالية بهذا النص
ورأيت قدرات جديدة هنا لم اكن اعلمها عنك
فأثبت انك نبع متجدد العطاء
***

حبيبة
01-03-2012, 10:38 AM
دخيل ناهي و رده على القصة ( على الحاجز ) :

لله درك ياسفيرة الشام الحبيبة / حبيبة

اللهم أرحم شهداء ثورة الكرامه الأوفياء وأشفي جرحاهم وداوي مرضاهم وثبت أقدامهم وأنصرهم على من عاداهم

حبيبة / عندما يقولون أن القلم وقعه أحياناً أشد من وقع الرصاص فقد صدقوا بهذا ولنا بقصتكِ خير دليل وأروع مثل

أجدني أمام مشهد حي يحاكي ضمير الإنسانيه الميت وينقل صوره مباشره للعالم أجمع أن هناك شعب يقتل ويدفع دمه الطاهر الغالي ثمناً لحريته المسلوبه من نظامٍ سقطت عنده جميع القيم والشيم فكشر عن إنيابه ليقتل شعبه الذي ضحى وقدم الكثير له

ستبقى سوريا حره أبيه منصوره بإذن الله رغم الحاسدين والمخربين والخائنين والمندسين

تثبت ويشار إليها وتقيم وياليتنا إستطيع أن أريها العالم أجمع !!!!!

حبيبة
01-03-2012, 10:40 AM
أحلام منسية في ردها على القصة ( على الحاجز ) :

اللهم أرحم شهداء ثورة الكرامه الأوفياء وأشفي جرحاهم وداوي
مرضاهم وثبت أقدامهم وأنصرهم على من عاداهــم
اللهم امــين
الكاتبـه الرائعه حبيبـه
حدث محزن ان نعيش مع لحظات كهذة
شعب يقتل ويدفع دمه الطـاهر الغالي من اجـل الحريـه
اسال الله عزوجل ان يثبت قلوبهم ويكون النصر حليف لهم
كمـااخبر اخـوي فراس بلاغة رائعه وقد اختصـارتي
للوصول للمختصــر المفيــد
الذي بلفعل وصل الينا وعشنا الحدث بكل تفاصيله
اهنيك من اعماق القلب لما تحملينـه من ابـداع
كـل الـود يالغاليه وننتظر المزيـد من هذا الابداع
http://smiles.al-wed.com/smiles/72/mo46.gif

دخيل ناهي
01-04-2012, 09:39 AM
رد محمد نافع على :ولدي يوقل تستهبل

أخوي ياسر من جد أنت تستهبل
وش سيكل ووش تمشي على رجولك بعد خخخخ

في يوم من الأيام قررت الذهاب للبقالة الأبعد -شئ من الرياضة ليس إلا-
انحرجت كثيرا ففي كل مرة يقف عندي أحد معارفي
- سلامات عسى السيارة ماهيب متعطلة .. أوصلك
- لا شكرا
وأحدهم يمر بجانبي وكأنه لم يرني
مع العلم أنني لست بحاجته

هي كما أسلفت أخي ياسر ثقافة المجتمع والتي تجمدت عند نقطة معينة
قد تكون الثورة عليها أمراً موجعاً وتحتاج لتضحية يقدمها السلف للخلف

تعال هنا لنعالج أمر (السيكل) وجاوبني بصراحة
مارأيكم بجارك عندما تراه يقود الدراجة في حيكم؟

سؤال آخر من يستطيع صهر ذلك الجمود؟
من وجهة نظري أنه الإعلام والذي تقف على عاتقه كومة رسائل
لم ينجز منها 7%
والمسلسلات تأتي تحت الإعلام
فكثير من الأشياء الشبيهة بالدراجة تخطاها المجتمع
بعد النقد الهادف من (طاش ماطاش) الذي لم يعد يقدم رسالته السامية التي جبل عليها

الموضوع يطول أخي ياسر .. ولكن
أقترح عليك أخي ياسر إذا لم ترد أن تكون من السلف
أن تمارس هوايتك تلك بعيدا عن مجتمعك على الأقل
كالكورنيش مثلا أو الممشى أو أي مكان مخصص لذلك
فما زال المجتمع مترابطا وقد يأتي علمك لنا في المدينة
ويقولون فيه واحد اسمه ياسر بالمكان الفلاني شافوة على سيكل

::
::

حبيبة
01-04-2012, 09:44 AM
رد روح الملاذ دخيل ناهي على ( خرقة و وعد مبتور ) لــ نون :

عدنا كما وعدنا وكيف لانعود ومدرسة الحروف النونية لها بين حنايا الأدب وجوووود

كتبي فأتقنتي ... ووصفتي فأجدتي

وقفت كثيراً هنا وأطلت الوقوف فوجدتني أمام لوحه فنيه مكتملة البناء جميلة الألوان رائعة الحضور

رسالتها واضحه .. ولغتها مفهومه رغم أنها مهشمة الأضلاع من أثر الجرح والمعاناه

لكن لفت نظري عباااره برأيي أن لانمر عليها مرور الكرااام ألا وهي :


لم يبقى سوى رَائحَةُ عطره التي علقت بِ أطرافِ أنفي ، رغم رائحة الوجع التي تفوحُ من أجزاء ذاكرتي ..!




ما أجملها من صوره يانوووون قمة الوفاء والنقاء رغم الجفاء وكدر الصفاء هنا بصمة واضحة

لتمكن هذا القلم من الغوص في محيطات الإبداع ليجلب لنا درة الثمين

ولانستغرب هذا من مدرسة بحجم مدرسة الحروف النونية

ودي وصفوة تقديري أخيتي


http://www.aoraq.net/vb/images/smilies/12536565838.gif

حبيبة
01-04-2012, 10:50 AM
محمد نافع و رده على ( خرقة و وعد مبتور ) لــ نون :

إلى ...... روح راحلة من سراديب عقلي/قَلبِي بكل قوة ..!
إلى ...... ليلة أخيرة كُفنّ فِيها الوفاء ، وَ توارى تحت الثرى ..!
إلى ...... أنفاس مخنوقةٌ بوجع تحت وطأة الجبن وَ الخوف ..!
إلى ...... خِيَانة تَراقصت بِكل جرأة فوقَ جثمان حواء ..!
إلى ...... إنكسارِ رُوح وَ تشريدها خارج الجسد بِلا مأوى ..!
إلى ...... كذبَةِ الزّمانِ من قديم الأزمان أنت ..!

رسائل خطها عقل مفجوع إلى قلب موجوع
لا أدري .. أو لعل الموجوع العقل والمفجوع القلب
ولكن ما أعلمه أن هناك ألم حرك القلم
ليخط بحرقة ما عاناه المتناقضان القلب والعقل

نعم .. نون
لك زمن لم نقرأ من مدرستك شيئا
يضئ متصفحك
وتأتين بهذا النور

أبارك لكِ هذا الحرف
وأبارك لنا استمتاعنا بتواجدنا هنا

شكرا نون
وسلم عقلك، وقلبك، وقلمك

::
::

حبيبة
01-05-2012, 10:55 AM
رد لا يليق إلا بقلم محمد نافع , على قصة ( على الحاجز ) :

على الحاجز
وكأنه على الحافة بين أن يكون وألا يكون

على الحاجز
وكأن النابض خلف الحاجز يريد التوقف لتتحرك الحرية

(لم تكن تلك , ساحة الحرب التي صلى الكثيرون كي تتجه القوات إليها لتحررها من أصحاب اللعنة التاريخية ,
و لم يكن هؤلاء , ( الشعب المختار ) الذي لم يختلف اثنان على أمنية الشهادة أثناء قتالهم ؛
كان الهدف هذه المرة : شقيق الوطن و الدماء . )

ألم وحرقة قرأتها في هذه الأسطر
صدمة موجعة
أظن التاريخ
يريد تاريخا ليفيق منها

قصة وطنية
قصة فداء
وشهادة -بإذن الله-
وحب

اجتمعن في (على الحاجز)

ولغة فريدة وأسلوب جذاب

لاشلت يراعك/حبيبة
ولانضب فكرك
ولاجف قلمك


(على الحاجز)
تستحق مثل هذا الحضور وأكثر

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 26 ( الأعضاء 1 والزوار 25) محمد نافع (http://www.malathalfkr.com/vb/member.php?u=71)

::

حبيبة
01-08-2012, 08:27 AM
من أنبل الأمور التي يتمناها الكاتب , أن يقرأ رداً بنكهة صدق تصل إلى عمق إحساسه ..!

رد الغالية ألحان على قصة ( فارق لحظة ) :

وخالقي لا اعرف ماذا اقول او اكتب بعد هذه القصه المؤثره جدا

قصة شهيد رويتها لنا من بدايتها لنهايتها بطريقه رائعه بل مذهله
لم استطع ان امنع عيناي من البكاء ودقات قلبي من النبض بسرعه لما قرات ولما احسست هنا


فعلا انك مبدعه بكل شيء وبكل كلمه وبكل احساس

تحياتي وشكري لكِ يا شاميه يا اصيله

حبيبة
01-10-2012, 07:06 PM
رد الراقي جداً دخيل ناهي على قصتي ( فارقُ لحظة ) :

لله درك من قلم ينحني له الفكر إجلالاً وتعظيماً

سفيرة الشام الحبيبة / حبيبة

لحرفكِ جمال لايضاهيه جمال وتسلسل عجيب بالفكره من ألفها إلى يائها حتى تصلين بنا إلى بر الأمان بسلام وإتقااان

لكن عندما يكون هذا القلم يكتب للحرية وللوطنيه يكون له سيناريو مغاير تماماً

فنجده يصور أدق التفاصيل .. وأجمل اللحظات .. بأروع العبارات .. وأبلغ الكلمات..

فتنهال على المتلقي كالنسمات .. تنعش الفكر وتنشط القلب وتخاطب الوجدان

فتنغلل في خلايا الدم لتستقر في سويداء القلب بكل ثقة وأطمئان

فهنيئاً للشام بسفيرة الشام

يثبت ويشار اليه ويميز وياليت التقييم يعبرعن شعوري أثناء قراءتي لهذا النص الرااااائع

حبيبة
01-11-2012, 06:58 PM
رد الأديب المفوه مشاري السبيعي على ( فارق لحظة ) :

ﺗﺪﺭﻳﻦ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﻪ ﻟﻨﺎ ... ﻭﺵ ﺗﻜﻮﻧﻴﻦ ..?
ﺟﺴﺪ .. ﻻ
ﺭﻭﺡ ... ﻻ
ﺣﺐ ... ﻻ
ﻭﺵ ﺗﺘﻮﻗﻌﻴﻦ ..?
ﺗﺪﺭﻳﻦ .....
ﻧﺎﻇﺮﻱ ﻓﻮﻭﻭﻭﻕ .
ﻫﻨﺎﺍﺍﻙ ﺑﺲ ﻧﺸﻮﻑ
ﻧﺒﺾ ﺍﻟﺤﺮﻭﻑ
ﺗﺮﺛﻲ ﺭﻭﺡ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻪ ..
ﻋﺮﻓﺘﻲ ﺍﻟﺤﻴﻦ ﻭﺵ ﺗﻜﻮﻧﻴﻦ ..?
ﺍﻧﺘﻲ ﻧﺒﺾ ﻳﻨﺰﻑ ﺣﻴﺎﺓ ﻟﻠﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ..
ﻳﺎﻟﺤﺒﻴﺒﻪ .. ﻳﺎ ﺣﺮﻑ ﺍﻟﻘﺼﻴﺪﻩ
ﺍﻧﺘﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ .. ﺗﻜﻮﻧﻴﻦ
ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻪ

حبيبة
01-11-2012, 11:34 PM
رد راائع من الراائع محمد نافع على ( فارق لحظة ) :

وُلدتُ في شهر الحب , في الفصل الأشدّ حميميةً و تآلفاً , حيث حكاية الشتاء في بلدي لا تكاد تجد لها مثيلاً في الدنيا .


مقدمة راااائعة توقفت بقراءتها عند النقطة لأنتقل بخيالي إلى ذلك المكان لأقف على حكاية الشتاء فيه
ويستأنف القراءة صوت وكأنه من أعلى:

لم أعط اهتماماً لمولدي في صغري و لكنني بعد الوعي أدركت أن ميلاد الإنسان يؤسس للكثير من الطباع المستقبلية , على ما يبدو .
حين أنظر في صوري و أنا طفلة , تضحك سويداء قلبي

أقترب شيئا فشيئا من الحكاية فأنا هنا أنتقل إلى مكان آخر وذلك المنزل الذي عاش به هذا الصوت ليحكي لنا عن طفولته
ولينقلنا فيما بعد لمراحل دراسته وليخبرنا كيف أنه ينتظر المرحلة الحلم من حياته ومستقبله الذي ينتظره
حيث دخلت (ثورة الكرامة) في طريق حياته لتتوقف مراحل نموه في ذلك اليوم ويسدل ستار حياته فيه
على آخر مشهد منها
حبيبة
طرح رائع وأسلوب أروع -لاضرك الله-
عرفت كيف تبدأين وكيف تأخذينا معك إلى ماتريدين
أعتقد أنني لم أقرأ قصة فصيرة هنا بل مقدمة لقصة طويلة

مرت الأيام على هذا النحو , إلى أن أوصلتني المقادير إلى أبواب ثورة الكرامة .

من هنا تبدأ القصة التي لم تنتهِ بعد
ومازلنا مستمرين بالقراءة
منتظرين تلك النهاية لجميلة

::

محمد نافع
01-12-2012, 10:35 AM
قلادة تعلقها نص (الحنين) من حروف أحلام فكان لهذا الجمال وقع في الصدر


الحنـين اه من الحنـين أمـواج بحر هائجة تتخبـط
في كـل مكـان لاتعـرف للاستقـرار طريقـا
لكن تظل الذكريات دروب نمضي بها هي كقطرات
المـطر تتـراقص على جفوننـا بين الحين والحـين
الرائـع محمـد نافـع
امطـرت حروف من ذهـب
ألم يخبروك يومَاً أن نصوصك غيوم
مهما إرتـوينا نبـقى لها عطشى
لك الفرح كلهـ
وورده للمسآء والصبآح يا أنيق
:war:


http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?t=832 (http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?t=832)


::

محمد نافع
01-12-2012, 10:48 AM
قلادة أخرى على صدر (الحنين) وتعليق توقفت عنده كثيرا
يبدو أنني سآخذُ نفساً عميقاً قبل ردي عليه..!


كلمات راائعة محمد و أصابت معاني أصيلة و عميقة
الحنين : لا يتمتع به إلا أصحاب الذاكرة البعيدة , لأنه بطاقة سفر عبر أروقتها لاستحضار الذكريات كلوحات جميلة التصميم أو زينة الألوان
و لكنه ككل لوحة , تبهت مع الزمن حتى و إن بقيت معالمها تحتل مكاناً على الجدار , و قد تأتي لوحة أجمل فنعمد إلى إزالة القديمة و وضع الجديدة مكانها
هذه ليست خيانة للحنين و معانيه و صدقه
و لكنها محمد
دعوةٌ لكي نكون في خاطر من نمر بهم , اللوحةَ الأجمل على جدار الذاكرة و التي لا تُستبدل مع الأيام بحنين أكثر جاذبية .
كل الامتنان لك فقد حرضتني على " الجنون " .

http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?t=832 (http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?t=832)
.
.

دخيل ناهي
01-12-2012, 01:09 PM
أحسنت الإختيار أبا فهد

حبيبة
01-18-2012, 07:24 PM
رد أحلام منسية على ( إلا أنت ) لــ علي السوادي :

ملهمتي أنتِ
لولاكِ
أحترقت أجملُ أوراقي
ساحرتي أنتِ
لا يُـجدي
في علاجي طـبٌ أو راقي
فاتنتي أنتِ
فغرامكِ
يتجوّلُ داخل أعمــــاقي
http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/35.gif

نزف وريـدي جميـل لتلك الملهمـه
هذا هو فيـض المشاعر و سكـون الهـوى
بتأكيد ملهمتك في قلبك ومشاعرك ترجمتـها هنا
وشعرنا بكل حرف فيـها وقد وصـل الى قلوبنـا
القـديـر علي السـوادي
يا حرف لآيقبل السكنى إلا بـ الصدور
بآآختصـآر / آنـت سـآحه شعريـه
ويبقى الاحسـاس والشـعر لك
طريـق الإبـداع دائمـاً ينتهـي
بــذلك الاحسـاس المرهـف
صح لسـانك شـاعرنـا
سلمت ودمت بكل تآآلق
http://www.malathalfkr.com/vb/mwaextraedit4/extra/35.gif

حبيبة
01-19-2012, 10:28 AM
رد علي السوادي على خاطرة عديلة القاف ( حين أكتب إليك شعراً ) :



http://img12.mediafire.com/b71da52aafd67f04b03200e9d33d1e9fe80a02e71716ae58f5 bb6612874f74985g.jpg

حين أكتب لكِ شعراً
تتهاوى الكلماتُ كشهبِ محترقة
ويتحول الليل إلى صفحةٍ تحتضن
يراعات حرفي
فأكتب لكِ تلك الترانيم
الملائكية التي تعشقين
وأجعلُ القلم يئنُّ كناي راعٍ
داعبت وجههِ نسمةٌ
ليليةٌ ساحرة
فأستدعي خرافَ الأبجدية
من أجلِ عينيك
فتأتي إلي
طوعاً أو كرهاً
فهي لا تملك سوى الإذعان لي
فأنا سيدها
وأنتِ ملهمتي
والويلُ الويلُ لحرفٍ عصيٍّ
أبى أن يعبرَ صراطي
وقد أوحيت لقلمي ما أوحيت
فأسطر لكِ من مداد الضوء
عشقاً سرمدياً لا يموت
ولا يحتملهُ شئٌ
سوى قلبك
http://dc105.4shared.com/img/xou0u7xt/s3/104_-_copy.gif
حين أكتبُ لك شعراً
تخضع القافيةَ كجاريةٍ فارسية
أَسقطتُ من شفتيها
حين علمتها الضاد
كل حروفِ النفي
وأجدني بينَ جميل بثينة
وكثير عزة
أجدني
عاشقك
http://dc105.4shared.com/img/xou0u7xt/s3/104_-_copy.gif
حين أكتب لكِ شعراً
أستحضرُ روحَ نازك
وشيطان نزار
فاقطفُ من أجل عينيك
أجمل الأشعار
أبعثر على جفنيكِ
مفردات الغزل
لتغمِّسيها بسحرك الأزلي
وأضعها كقلادة
تستمع لتلك الآهات
القادمة
من صدرك المليء
بنيران الشوق إلي
تَدفأُ بجذوة حنينك
وتُدندن على خفقات قلبك
أغنيةً ما مللتُ سماعها
( أغداً ألقاك )
http://dc105.4shared.com/img/xou0u7xt/s3/104_-_copy.gif
حين أكتب لكِ شعراً
ينتشي السطر
تحت ضربات قلمي
ويفوح من محبرتي عطرك
فيسيل المداد
كلماتٌ ليست كالكلمات
أسطرها لكِ أنتِ
لم تقرأها عينٌ
ولم تسمعها أذنٌ
ولا خطرت ببالِ
عاشقة
فالكتابة عنك
إعلانٌ
لميلاد قصيدة
http://dc105.4shared.com/img/xou0u7xt/s3/104_-_copy.gif
حين اكتب لك شعراً
أكون سيد الكلمات
فأقف مزهواً بقلمي
ممسكاً بزمام المفردة
أسطِّر من أجل عينيك
ألف قصيدة
كلها لم تُكتَب إلا لكِ أنتِ
أنتِ وحدك
لتُجَنَّ ليلى
وتغار لبنى
وتستصغر الأميرة ياسمين
همسات علاء الدين
http://dc105.4shared.com/img/xou0u7xt/s3/104_-_copy.gif
حين اكتب لكِ شعراً
أُبصِركِ كل نساء الأرض
فلا حواء إلا أنتِ
ولا آدم إلا أنا
فنستوطنُ كل نظرةِ حبٍّ
وآهةِ قلبٍ
وتنهيدةِ روحٍ
لنبقى خالدين مابقي الحب
في القلوب
http://dc105.4shared.com/img/xou0u7xt/s3/104_-_copy.gif
المبدعة / عديلة القاف
إن الكلمة تصنع الكلمة فكان ما سطرت عاليه
لله درك تنصاع لك المفردة
كجنينٍ في يد أمه
ما أروعك

سيد الكلمات
http://img23.mediafire.com/67e1118125459767ae69beaa865764b6bc5cda85d34a365e0a 01acc2867d642c5g.jpg

حبيبة
01-19-2012, 10:29 AM
رد محمد نافع على ( حين أكتب إليك شعراً ) لــ عديلة القاف :

هو الخيال الجامح عندما نعيش تلك الحالة
يتوقف كل شئ لا لينصت
بل لأننا لم نعد نهتم به
عندما نكتب بها
أكاد أجزم أننا لو أغمضنا أعيننا
لتحرك القلم بما ولما نريد
الكتابة عن الحبيب .. ليست بكتابة
بل حديث ذو شجون
أجمله عند الحديث له في غيابه
وما أعقده في حضوره

من الغباء
أن أجاري صوت عديلة القاف وصدى على السوادي
ولكن هي الكلمات تخلق من رحم بعض

شكراًعديلة القاف
شكرا علي السوادي

وصحت يراعكما

::

حبيبة
01-25-2012, 01:12 PM
رد دخيل ناهي على ( تمر الليالي ) لــ علي السوادي :

سيد الكلمات سلمت يداك وسلمت يدي المبدعه رحيل على روعة التصميم بريشة الفن الجيمل

تمر الليالي : ونجد أن السوادي علي مبدع في كل حالاته ( شعراً ونثراً نبطياً وفصيحاً )

تمر الليالي : وتثبت لنا أن سيد الكلمات إسمُ على مسمى

تمر الليالي : لتكشف لنا خفايا جمال هذا القلم وهذا الفكر فتقربنا منه رويداً رويداً حتى أصبحنا نتنفس معه حروفه
ونبحر بمحيطات أدبه إلى أقصى بحار الأدب

تمر الليالي : ونسأل الله أن يلهمنا الرشد ويعطينا خير مابها ويكفينا وإياك شر ماتحمله لنا

شكراً علي بحجم رقي حرفك ياسيد الكلماااات

حبيبة
01-31-2012, 06:07 PM
رد محمد نافع على ( لا إجابة ) لــ علي السوداي :

الليلُ مأوى العاشقينَ
وصمتهُ سحرٌ يترجمهُ الشعورُ
كتابة
وأنا كباقي العاشقينَ يُثيرني
ليلي
وللعشقِ مهابة
فإذا ما البعدُ أضناني وأتعبني حنيني
وإذا ما حار قلبي بين شكِّي ويقيني
جئتُ أشكو الليل
قلبي ومصابة
علَّني أحظى من الليلِ
إجابة

رااائعة ورب علي السوادي
أخذت أقرأها وأنا أتأمل الليل
على ضوء بحرٍ هادٍ
وذلك العاشق يقعدعلى صخرةٍ
ألفت عيناها الدمع
وزادت من رصيد البحر
حتى ابتلت قدما العاشق بالماء
وهو في مقعده ومازال
يبحث عن إجابة

صح بوحك/علي السوادي
ولاهنت



::

حبيبة
01-31-2012, 06:08 PM
رد دخيل ناهي على ( لا إجابة ) لــ علي السوادي :

سيد الكلمات ( الله لايضرك )

للأمانه نحن من لايملك الإجابة على أن نرد برد يفي هذه المخطوطات حقها أو جزء يسير من حقها

لأنها خطت بعنايه وبإنتقاء جمع بين جمال الفكره وصدق الشعور ووارف الحضور

ولاغرابة في ذلك ويكفيها فخراً وأعتزازاً أنها حملت توقيع سيد الكلماااات

صاحبة الليل وكذا حال العاشق منذ سويعاته الأولى إلى أن لفظ أنفاسه بفجرٍ جديد

فأشعلت قناديل الفكر له وأضاءت طريقه بجميل حضورك وجمال حرفك

أمتعتنا هنا ياسيد الكلمااااات

حبيبة
02-03-2012, 10:07 AM
رد فراس شريف على ( لا إجابة ) لــ علي السوادي :

محاورة جميلة بين سيد الكلمات وليل العاشقين
نتج عنها مشهد درامي شاعري
يصف العشاق في انتظارهم وتوقهم لمعرفة
ماذا يحمل الغد لهم من جديد
خبر مفرح ام هم يزيد

سيد الكلمات
.
.
ما زلنا معك
.
.
ننتظر الاجابة

***

حبيبة
02-03-2012, 11:48 PM
رد مدروس بعناية لـ محمد نافع على رائعة فراس شريف ( قولوا لها ) :

تجرحني المشاهد


يالـ ثورة الحنين (تجرحني المشاهد)
جميلة جداً يافراس، أتعلم لماذا؟
لأنها لم تكن الأماكن، بل المشاهد
فـ الأماكن قد تغير المكان وتفارقها
ولكن المشاهد تظل متنقلة معك
كلما أضرمت الذكرى بداخلك الحنين

كما أعجبني تصريفك للمثل هنا
(بصير العين مكتوف السواعد)
هنيئاً لنا بتواجد هذا النص بيننا

صح بوحك/فراس
ولاهنت
على هذا التواجد



::

حبيبة
02-04-2012, 11:59 AM
رد رائع لـ علي السوادي على تحفة فراس شريف ( قولوا لها ) :

كم أعشق النصوص التي تلوي القلوب لوي الأعناق
فتجبرك شئت أم أبيت على تكرار القراءة بعقلٍ وقلبٍ وروح
مقدمة رائعة لحال العاشق المضنى
رغم توشحها رداء الألم
أبدعت الإطلالة وصغتها بحرفنة ودفء
ثم مضيت في سلاسة مدهشة تصف الحال
وياله من حال
يكابده العاشق المشتاق تحت ضربات سياط
البعد وجوى الإنتظار
:
راق لي بشدة نزف محبرتك
أبدعت وأتقنت وأكثر
لله درك
:w6w_200505201629065

محمد نافع
02-04-2012, 06:44 PM
سوف أسبقك هذه المرة فـ بريق هذه القلادة التي تقلدها نص فراس
لفت انتباهي وشدني وعلمت تماماً أنني سـ/أسبقك لإضافتها هنا
أتعلمين لماذا؟ ـــــــــــ لأنك أنتِ من قلد النص القلادة
ردٌ رااااااااائع/حبيبة


قرأتها مراراً لأمرّن نفسي على التعوّد , عل ّ الدهشة تفارقني
فإذا بي مع كل مرة أجد عناوين جديدة هنا , أقف عندها مأخوذة بالمفردة وحدها , ثم برصف الكلمة إلى جانب الأخرى لتكتمل الصورة الجميلة في عقلي و على الورق
" الركن "
سااحرة هذه المفردة بكل الجو الذي تشيعه و المعاني التي تحملها :
( الوحدة و الظلمة و الذكريات و التوحد مع المشاهد و التفاني في استحضار الماضي و لحظاته )
كل هذه تقفز إلى مخيلتي مع كلمة " الركن "
ثم دعمت ركنك بما يضج داخلك
" الركن الذي تعهدين " تركيب مبهر يوحي بالتماهي بينكما و معرفة كل منكما بأدق التفاصيل , فركنك هذا ليس مجهولاً بالنسبة إليها , بل تعرفه تماماً كما تعرفك
و تتخيلك فيه تماماً كما أنت , بحيرتك و حزنك و ألمك و دخان سيجارتك
" رائع أنت يا فراس "
قد أسأل : لماذا " الركن الوضيع " فتنجدني مخيلتي لأقول : ربما صار وضيعاً بعدما فقد طرفه الثاني , و ربما غير ذلك , و لكن هذا ما وصل إلى استيعابي .
ثم أتى وصفك للحال في غاية الجمال : أتنفس العفن " مدهشة "
لو اردتُ أن أتكلم أكثر عنها يا فراس فسأطيل , و عندي الكثير عن كل كلمة و لكني سأكتفي
و لكن قبل أن أنتهي دعني أزيد فلم أرتوِ بعد
مازلت في الركن الذي تعهدين
أفنى.......
أضيع في سحب الدخان
صريع الحلم ..... مبتور المقاصد
كيف خطرت لك هذه " مبتور المقاصد " ؟
مشكلتي أني لا أجد وصفاً لها و ليس من عادتي أن أكرر مفرداتي و لكنها و الله مدهشة
لم أجاملك الرأي يوماً يا فراس , روعتك تكمن في تجديدك في التراكيب و عدم التكرار
فمع كل نص جديد لك نجد شيئاً لم يكن في ما سلف من نصوص و هنا أرى عبقرية الإقلال في الكتابة
أمير الشعر و الخواطر : إياك أن يسرقك شيء من القلم لأن ما تملكه لم أجده عند غيرك و هذه موهبة من الله و تمامُ شكرها في المحافظة عليها
و حين تصنع اسماً من أدب و بيان سأكون أول السعداء بك , بل و أشدهم فرحة يا صديقي المقرب . :

حبيبة
02-04-2012, 07:13 PM
شكراً لك محمد

عندما يمر شخص بحجمك ليتذوق ردي و يتكلم عنه بهذه الطريقة فاعلم أن باب الغرور عندي قد طُرق بقوة

ممتنة لك

دخيل ناهي
02-06-2012, 11:09 AM
أتيت مقتبساً رد سفيرة الشام على امير الخواطر فوجدت سفير طيبة قد سبقني لذلك كما هي عادته

ولكنني وجدت رداً لأمير الخواطر على سفيرة الشام لايقل جمالاً عنه /



قرأتها مراراً لأمرّن نفسي على التعوّد , عل ّ الدهشة تفارقني

فإذا بي مع كل مرة أجد عناوين جديدة هنا , أقف عندها مأخوذة بالمفردة وحدها , ثم برصف الكلمة إلى جانب الأخرى لتكتمل الصورة الجميلة في عقلي و على الورق

" الركن "

سااحرة هذه المفردة بكل الجو الذي تشيعه و المعاني التي تحملها :

( الوحدة و الظلمة و الذكريات و التوحد مع المشاهد و التفاني في استحضار الماضي و لحظاته )

كل هذه تقفز إلى مخيلتي مع كلمة " الركن "

ثم دعمت ركنك بما يضج داخلك

" الركن الذي تعهدين " تركيب مبهر يوحي بالتماهي بينكما و معرفة كل منكما بأدق التفاصيل , فركنك هذا ليس مجهولاً بالنسبة إليها , بل تعرفه تماماً كما تعرفك

و تتخيلك فيه تماماً كما أنت , بحيرتك و حزنك و ألمك و دخان سيجارتك

" رائع أنت يا فراس "

قد أسأل : لماذا " الركن الوضيع " فتنجدني مخيلتي لأقول : ربما صار وضيعاً بعدما فقد طرفه الثاني , و ربما غير ذلك , و لكن هذا ما وصل إلى استيعابي .

ثم أتى وصفك للحال في غاية الجمال : أتنفس العفن " مدهشة "

لو اردتُ أن أتكلم أكثر عنها يا فراس فسأطيل , و عندي الكثير عن كل كلمة و لكني سأكتفي

و لكن قبل أن أنتهي دعني أزيد فلم أرتوِ بعد


مازلت في الركن الذي تعهدين
أفنى.......
أضيع في سحب الدخان
صريع الحلم ..... مبتور المقاصد

كيف خطرت لك هذه " مبتور المقاصد " ؟

مشكلتي أني لا أجد وصفاً لها و ليس من عادتي أن أكرر مفرداتي و لكنها و الله مدهشة

لم أجاملك الرأي يوماً يا فراس , روعتك تكمن في تجديدك في التراكيب و عدم التكرار

فمع كل نص جديد لك نجد شيئاً لم يكن في ما سلف من نصوص و هنا أرى عبقرية الإقلال في الكتابة

أمير الشعر و الخواطر : إياك أن يسرقك شيء من القلم لأن ما تملكه لم أجده عند غيرك و هذه موهبة من الله و تمامُ شكرها في المحافظة عليها

و حين تصنع اسماً من أدب و بيان سأكون أول السعداء بك , بل و أشدهم فرحة يا صديقي المقرب .



كل الشكر لك صديقتي العزيزة
حبيبة

على هذا الكلام العذب النابع من القلب واشكر لك تحليلك
الذي وصلت له بعد الغوص في حنايا النص ويسعدني ان ابين
لك ما خفي عنك

بداية ترمز كلمة ((الركن)) للحصار
وهو ما يشعر به العاشق بعد ان وصلت قصة حبه الى طريق
مسدود ولم تأخذ مجراها الطبيعي لتصل للنهاية المرجوة وهي
الارتباط الابدي بالمحبوب ولذلك اسباب
وقد بين النص ان هذه الاسباب معروفة للحبيبة (( الركن الذي تعهدين))
وليست هي السبب فيها بل سببها واقع فرض نفسه
بعدة صور ولا اريد تقييد النص بسبب معين لكن ساذكر لك بعض الامثلة
مثل الوضع المادي السيئ للعاشق او رفض اهل الحبيبة او صغر سن العاشق
ووجود التزامات امامه من اكمال تعليمه الجامعي وخدمته العسكرية
او رفض اهله اتمام هذا الزواج لعدة اسباب قد يكون منها خلاف جوهري
بين العائلتين وتهديدهم بحق ((الفيتو)) غضب الوالدين
فيقع حائرا بين طاعة والديه او اصرار قلبه
او كل ما سبق

اما لفظة (( الوضيع)) فقد جاءت لتبين عدة معاني
منها شعور العاشق بالذنب لانه لم يستطع الى تلك اللحظة ان يغير واقعه
وكنوع من الاعتذار لمحبوبته
وايضا لتبين سخطه من الحصار الذي اصابه فهو لا يستطيع انكار حبه
ولا يستطيع المضي قدما ليلتئم شملهما

ومن ما سبق يتضح معنى (مبتور المقاصد)
فحتى الحل لمعضلته او الاتجاه الذي يجب ان يسلكه غير واضح امامه

واخيرا اتمنى ان اكون وفقت في تسليط الضوء على الحالة النفسية
التي انطلق منها النص

وشكرا

***

دخيل ناهي
02-06-2012, 11:12 AM
ثم جاء رد سفيرة الشام ليكمل العقد بالختام المسك :



شكراً لك فراس

هذه هي ميزة الأدب , فهو ليس معادلة رياضية لا تحتمل سوى حلٍّ واحد و احتمالات محددة

فالنص الأدبي , يكتبه الأديب في ظرف معين ثم بعد سنوات ينسى ما أحاطه من مناسبات و يصبح عاماً , ثم يأتي المتلقي و يفهمه حسب ظروفه و توجهاته

و هناك قارئ آخر يفهم منه ما خفي عن الأول

و هكذا ترتسم صورة النص " المتكامل " لتشكل أغنية عذبة يغنيها كلٌّ على هواه فلا تفقد من أثرها الساحر شيئاً .

قراءتي و قراءة الأخوة قبلي ثم شرحك أنت فراس حتماً تضيف للنص و لا تأخذ منه

و للأمانة : هو من أجمل ما قرأت في الملاذ حتى الآن

و أقدم اعتذاري لبقية الأدباء فلا أنقص من نصوصهم و هم في رأس الهرم الأدبي , و لكن هذا النص احتل في نفسي موقعاً .

حبيبة
02-06-2012, 11:19 AM
شكراً لك دخيل و لــ محمد و فراس

كم أجد الغنى في نفسي و عقلي عند أي نقاش و بالفعل استمتعت في الغوص بدرّة فراس ( قولوا لها ) و مازلتُ مقتنعة أن النص المتكامل يجبرك على القراءة من أكثر من زاوية و هذه ميزة لا تتوفر في كل النصوص

أشكرك على الإشارة و أشكر الملاذ الذي ضم نخبة من الأدباء المبدعين كتابة و محاورة .

فراس احمد شريف
02-06-2012, 12:27 PM
ابو فهد

ابو ركان

حبيبة

شكراًَ لاهتمامكم وتواجدكم ...

دخيل ناهي
02-19-2012, 05:35 PM
رد رااائع للزبن مساااعد على خاطرة سيد الكلمااات ( يامن سكنت حنايا الفؤاد )

يامن سكنت حنايا الفؤاد ؟!

هذا الإستفهااام بحد ذاته حكايه لوحدها فمن حظى بهذه المكانه جدير أن يكتب له ومن أجله مثل هذا النص الشامخ

سيد الكلمات إسم يليق بك ياعلي

شكراً لك

دخيل ناهي
02-26-2012, 04:26 PM
حاولت أن اقتبس رداً في موضوع ( !!!... [ الصحف الألكترونية ] ...!!! ) للصريح جداً العذب / خالد العلي

فوجدت أن الموضوع بردوده يحتاااج إلى اقتباس لما يحويه من حوار بناء وهادف :

http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?t=954 (http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?t=954)

دخيل ناهي
03-02-2012, 02:38 PM
مُضْغَة آدَم /..! لمدرسة الحروف النونية حظيت بردود من :

الصريح جداً / خالد العلي
وسيد الكلمات /السوادي علي
وسفير طيبة / محمد نافع
وأمير الخواطر / فراس الشريف

وردود تميزت وأستحقت أن تكون قلائد على صدر الكاتب والنص

.

.

ولأنها مشاعر صدق
كان لها أن تكون وليدة اللحظة ياأخية!
ولنكون من أوائل الناظرين لهذه الكلمات الطيبة ..

ووالله ياأخية
كل الرجال الذي يشبهون والدك حفظه الله
يستحقون قبلة على الرأس ..

وأنا على يقين أنه يستحق أكثر بكثير من الذي كتبتيه أو ستكتبينه له!
وخير دليل أن خرجت هذه الكلمات منك لتحظى به قلوبنا ..


فـ شكرا لك لأنك لم تحرمينا قراءة احساسك
وشكرا قبل ذلك أن كنا على بالك ...



ياأخية
لك أصدق التحايا



وأدام الله الصحة على والدك
وحفظه لك وحفظك له ..






*




قلم الملاذ الذهبي / ن

أتعلمين ..؟
أجمل الكلمات هي تلك التي ندونها من وحي خواطرنا في حينها
فالكلمات عندما تكون وليدة اللحظة تجديها مغسمة بأنَّات القلب
مسربلة بالصدق والشفافية
عندما قرأت طرحك كنت منتشياً بهالات الثناء
التي غمرتنا بها نحن بنو آدم
ولسان حالي هاهي حواء تنصفنا ولو قليلاً
حتى بلغت مفردة يا أبي
( حفظه الله لك ورعاه )
حينها توقفت عن الإنتشاء فقد خصصتي وكنت أظنه
انصافاً لنا
فمنذ زمن ليس بالقصير لم أقرأ نصاً يثني علينا
ولو بقليلٍ من الإنصاف
فاضلتي
لمصاحبة حرفك متعة وكأنه صوت يهمس بحنو في آذاننا
سلم الفكر والمداد
احترامي



يَا كلّ الرجالِ أنت ، يَا حبُّ يسكنني ..!
يا أنقى من المطر ، وَ يا أطهر روحٌ في البشر ..!

النص بأكمله جميل وراقٍ شدني من وهلته الأولى
وأنـّى بعجلتي وأوقفني كثيراً عد لوحاتٍ إرشاديةٍ للجمال

إن عزفتُكَ أغنية ، وإن كتبتك أمنية ،
يا من أراه كلّ الرجَال ، ويامن على يديه تعلمت من آدم أروع الخصال ..!

لو لم أجد هنا سوى هذين السطرين لارتويت نثراً

يا من أراه كلّ الرجَال ، ويامن على يديه تعلمت من آدم أروع الخصال ..!

ومن غير الأب يستحق هذا الكلام، ولذا كل فتاة بأبيها معجبة

حقيقة سطران احتويا على مفردات رائعة ومحببة للنفس لفظاً ومعنى
أمنية
أغنية
أروع

من أجمل النصوص التي قرأتها لك/ أختي نون
أعجبني كثيراً تعريضك بحكي النسوة

صح بوحك/نون
حفظكِ مولاكِ
وحفظ لكِ أباكِ




:
:


الموضوع ليس موضوع رجل او امرأة


وانما التزام الشخص بمسؤلياته والافعال التي تمليها عليه صفته
فما اجمل الزوجة عندما تكون زوجة فعلا
وما اجمل الزوج عندما يطبق معنى هذه الكلمة
وكذلك الاب والام والاخ والاخت

وعندما يحدث ذلك تنساب كلمات الفرح والرضى والفخر والاعتزاز
كما انسابت احرفك يا نون بكل شفافية وصدق

أدام الله محبتك لوالدك ومحبته لك
وحفظ الله والدك ووالدينا اجمعين

***
نص جميل المفردات والمعنى

صح لسانك وحفظك المولى


***

دخيل ناهي
03-05-2012, 04:51 PM
( مالئ الدنيا .. وشاغل الناس ) لـ سفير طيبة الطيبة العذب / محمد نافع

حاولت أن أقتبس رد مميز في هذا النص فوجدتني أقتبس الموضوع برمته لما يحويه من تميز وإبداع في سماء الأدب

أقلام لها وجودها وإحترامها ومنها نتعلم وبها نرتقي اليكم الموضوع :

http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?t=946 (http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?t=946)

حبيبة
04-16-2012, 07:21 PM
رد روح الملاذ على ( أعطني حريتي ) , شرفتني و وضعت قلادة على صدر قصتي يا دخيل :

أعطني حريت وأطلق يداي :) رجعت بي الذاكرة إلى الوراء قليلاً وأبتسمت لماضي جميل ومستقبل حائر !!!!

سفيرة الشام الحبيبة حبيبة :

فرحنا كثيراً بعودتكِ كشخص له مكانته بين أسرة آل الملاذ ويفرحون بفرحه ويحزنون لمايكدر صفوه

وزاد فرحنا إذا أن عودتكِ حملت لنا الكثير وكانت على مستوى التطلعات وأكثر لقلمكِ حضور معنوي وأدبي وفكري ..

نستقي منه عطش أفكارنا ونعطر به زوايا ملاذنا

قصتكِ هنا كانت ومازالت محط صراع وجدل كبيرة وتمثل شرائح عديده جمعت

بين عادات قد يسميها البعض باليه ولكنها شرٌ لابد منه وبنفس الوقت أمرٌ يجب إحترامه ولا أقصد بهذا الكل ولكن ماحبب منها ..

وبين قدسية وحرمة ديينا الحنيف والذي لامحيص عنه ولاغنى لنا عنه ولايحتمل القسمة على إثنااااان وإحترامه والأخذ به فووووق كل شيء .

وبين عواطف الإنسان الجياشة وأحاسيسة التي يصعب التجرد منها فبدونها يصبح الإنسان لاقيمة له ولامعنى

لكن قد يكون هناك ميزااااان حقيقي لهذا وذاك وهذا ماقد يستوجب فعله

بالمختصر وجدتني أمام قصة قليل أن نصفها برائعه رغم مرارة ماتحمله إلا انها صادقة المعاني جميلة الصور دقيقة الوصف جزلة الحرف

حبيبة شكراً بحجم الطهر الذي يسكن قلبكِ وبحجم حضوركِ الوارف

حبيبة
04-16-2012, 07:26 PM
أمير الخواطر و رده على ( غرق سرمدي ) للإبريز :

الخوف واليأس هم العدو الاول للنجاح

وكم غرق اناس على مقربة من الشاطئ مع انهم يتقنون السباحة
فهل كان السبب الخوف من المجهول ؟
او اليأس قبل بذل قصارى جهدهم ؟
ام أنهم كانوا بانتظار من ينقذهم ؟

جميل ما كتبت يا ابريز في اطلالتك الاولى
ولكن الحياة علمتني ان أصبو الى ما اريد
ولا انتظر المساعدة من احد و ان من يتفاءل بالخير يجده
وان الكآبة ضيف ثقيل متى سمحت لها بالدخول مرة
ستزورك دائما بلا اسئذان فاختاري ضيوفك بعناية
وانا بانتظار المزيد من كتاباتك
ولكن على بر الامان في المرة القادمة


***

حبيبة
04-23-2012, 01:13 PM
القارئ غير العادي , الرائع فراس , و رده على ( أعطني حريتي ) :

ما بين النص الجميل والاسلوب الرائع الذي تميزت به حبيبة

وما بين التعليق الوافي لابوركان على قضية النص وأطرافها وأسبابها

سأتناول الحكمة المستفادة من النص وهي هنا أن العاقبة تعود على
الشخص نفسه فقط وهو صاحب القرار ولكي يكون هذا صحيحا
فيجب أن يلتزم الشخص ويتحمل العواقب في حال أخطأ بدون جر
العائلة معه وهذا ما أجده صعب المنال

فكم من فتاة اختارت طريقها او اختارت زوجها رافضة ومتجاهلة
تحذير والديها او اخوتها وتأكيدهم على سوء الشخص وعدم أهليته
ومع ذلك تجدها تعود لتشكو لأخيها بأن زوجها يضربها
او يحدث الطلاق لتعود الى منزل والديها مع اطفالها في بعض الاحيان
ليتكفلوا بها ويتحملوا خطأها وفي أغلب الاحيان رغم كل التنبيهات تجد على
لسانها جملة (( ليش ما قلتولي او ليش ما منعتوني !! ))

وهذا الامر لايقتصر على النساء فقط بل أيضا يطال الرجال وقد حدث
في قصة مشابهة ان اختار شاب فتاة بدون موافقة أهله وأخوانه وتجاهل
نصحهم مع انهم بينوا له الاسباب وأكتفى بقوله (أحبها وتحبني ) وبعد
أن تمت الخطبة وكتب كتابهما (أي اصبحت زوجته قانونيا) رفضت الزواج
منه لاسباب فارغة وطلبت الطلاق ليدخل في قضية مدة سنتين لتحصل بعدها
على كل شيء في رحلة كلفت هذا الشخص 3 سنوات من عمره و200 ألف ريال
فيعود هذا الشخص المخدوع ليطلب المساعدة مرة أخرى من أهله واخوته ليزوجوه
فأين مسؤولية الاشخاص عن قراراتهم واختياراتهم بعد أن طالبوا بحرية الرأي !!

((نقطة أحببت أن أسلط الضوء عليها ))
.
.
.
وشكرا لكم

***

حبيبة
04-23-2012, 01:18 PM
قراءة رائعة للأديب محمد نافع , و سبر للقصة و ما وراء سطورها بطريقة ترضي غرور اي كاتب , شكراً لك محمد و لردك على ( أعطني حريتي ) :

حقيقة هنا حرف خط بعناية وقلم يعرف طريقه جيداً بين الأسطر ليس ليصل لما يريد بل ليوصل مايريد، وإن كان ذلك مما يريد

أسندت رأسها إلى ركبتيها,و عذابُ أيام قادمة,بدأ يلوح في الأفق,منذراً بسيلٍ لن تكون الحياة بعده،كما كانت قبل .

بت أعرف أسلوبك حبيبة
فأنت تخلقين من اللحظة لحظات، وتأخذينا إلى حيث الحدث، وكأنك توقفينا شهوداً على مايجري
(أسندت رأسها إلى ركبتيها)
جملة توقفت عندها ليأخذني الخيال لتصورها، وليس لتصور الفتاة فقط بل كل ماحولها أيضاً
حتى هدوء غرفتها والذي يبعثره أنينها، ولا أخفيك فقد دخلت عقلها أيضاً وعشت تلك الدوامات به، وكدت أن أختنق

كل ذلك أحدثه الأسلوب وتركيزك على الحالة النفسية التي كانت تعيشها الفتاة
حيث أنها تعيش حياتين بينهما تضاد الأولى داخل عقلها، بينما الأخرى خارج عقلها

شعورٌ ما يراودها بقوة
صخب كبير داخل عقلها
سألت نفسها كثيراً
خارج عقلها , في منزلها , كان الشرخ يزداد اتساعاً بين أمها و أبيها ,
مؤلم كل ما يجري , و على الطرف الآخر , حبيبٌ يمنح كل شيء , معانداً كل الظروف , صابراً على قدر لم يتصالح معه يوماً .
وهنا في اقتباسي الأخير بالذات يزداد الألم ويظهر التضاد بين حياتيها
المجتمع كله يقف ضدها، لأن قلبها اتخذ طريقا آخرا غير المعهود لديهم
ولكن لم يكن قلبها وحده معها بل حتى عقلها، حيث أنهما من النادر يجتمعان
حيث ظهر العقل على السطح عندما رفعت عينيها إلى السماء ليقنعها بأمر يروق لحليفه القلب
لتخرج بعدها وقد تصافت مع نفسها لأنها تريد أن تعيش حياة واحدة وأن يتقف مابداخل عقلها مع ما بخارجه
وأعتقد أنه تم لها ذلك على مستوها النفسي داخل غرفتها ، ولكن على المستوى الإجتماعي خارج الغرفة
هل تم لها ذلك؟

أظنك حبيبة علقتينا عند هذه النقطة
أم أن هنالك جزءاً آخراً ننتظره؟
أم أن لكِ هدفاً بالتوقف إلى هنا؟
.......
أحاول دائماً وجاهداً ألا أطيل بردودي وألا أتخطى حدودي
ولكن حقيقة بعض النصوص تجبرك على ذلك

فعذراً إن أزعج أحداً طول مكوثي هنا
ولكن لا أعدكم أنني لن أكررها مرة أخرى
وخاصة مع نصوص حبيبة
إلا إذا كتبت نصاً ردئ المستوى، ولا أظنها تفعل

وتحياتي للجميع









:
:

حبيبة
04-24-2012, 12:05 PM
رد الأديب محمد نافع على ( حكاية مرجان ) :

الحكواتي ومايرمز إليه الرواية والثقافة والحكمة
إلا أنه ليس مرجعاً بالتاريخ، فهو يحكي حقائق وخيال
ويزيد ويبالغ، لأن هذا مايُطلب منه كي تكون تلك السهرة
تحت أضواء قناديل الحكايات، ذات تشويق ونهاية سارّة
يدخل بها مايبعث على المراجل، ويزيد في همة الرجال
...
مرجان .. استمتعت بقراءتها ظهر الجمعة/ وأي متعة
أعجبني كثيراً تطويع القصة للعقيدة، وإن كان بها بعض الشئ
كما أعجبتني طريقة سردها، وتجدد الأحداث بها
فكلما قاربنا على النهاية، بدأت بحدث جديد
ومن الجميل جدا استخدام بعض الألفاظ الحاضرة كـ عيون القطط
...
على السوادي شكراً لكَ، ولقلمك
ونحن بانتظار الجديد منك دائماً

:
:

حبيبة
04-24-2012, 12:07 PM
رد أمير الخواطر على ( حكاية مرجان ) :

قصة جميلة ومشوقة

حافظت على متانة سردها من البداية للنهاية
وحصلت على انتباهي الكامل في جميع مراحلها
بحيث لم يتسلل الملل فأقفز متنقلا بين اسطرها
أو أتكهن بنهاياتها فأفقد فضولي وأتوقف عن القراءة
أو السماع في حال كانت تلقى على جمع من الناس

وبذلك تكون قد حازت على جميع شروط (قصة الحكواتي)

لنعرف عن الاديب الشامل ( علي السوادي ) موهبة أخرى
تضاف لألوان الادب التي سبق واستمتعنا بها في حضوره

ابوسعود دمت بخير
وأتمنى لك النجاح والشهرة على الصعيد العربي
لانك تستحقه

***

دخيل ناهي
04-26-2012, 11:56 AM
رد أمير الخواطر على نص الأبريز ( غرق سرمدي )


الخوف واليأس هم العدو الاول للنجاح


وكم غرق اناس على مقربة من الشاطئ مع انهم يتقنون السباحة
فهل كان السبب الخوف من المجهول ؟
او اليأس قبل بذل قصارى جهدهم ؟
ام أنهم كانوا بانتظار من ينقذهم ؟

جميل ما كتبت يا ابريز في اطلالتك الاولى
ولكن الحياة علمتني ان أصبو الى ما اريد
ولا انتظر المساعدة من احد و ان من يتفاءل بالخير يجده
وان الكآبة ضيف ثقيل متى سمحت لها بالدخول مرة
ستزورك دائما بلا اسئذان فاختاري ضيوفك بعناية
وانا بانتظار المزيد من كتاباتك
ولكن على بر الامان في المرة القادمة


***

حبيبة
05-03-2012, 12:47 AM
رد دخيل ناهي الرائع على ( رسايل العشاق ) للمبدع حقاً فراس شريف :

رسايل العشاااق ( 1 )

أي أننا سنستمتع بالمزيد والجميل من نزف قلم أمير الخواطر

والذي علمنا أن الخاطرة لوحة فنية لايتقنها ولايجمل محتواها سوى ريشة فنان

يجيد مداخل الحروف ومخارجها ويتسلسل بفكرة الموضوع بمشاهد تحاكي الوجدان وتبحر بنا في بحر الخيااااال

وقد تكون المعشوقة في هذه الرسائل متعددة الشخوص وهنا نجد مساحات كبيرة يتجول بها الكاتب

فقد تكون حلم وقد يكون وطن وقد تكون حبيبة ...!!

أمير الخواطر أجد نفسي دائماً قارئ ومتابع جيد لنصوصك بلا إرادة وإلا فشهادتي بك مجروووووحه

شكراً فراس

حبيبة
05-08-2012, 11:16 AM
رد بنكهة الأدب الراقي للمبدع محمد نافع على ( رسايل العشاق ) للأمير فراس شريف :

يقول بدر بن عبدالمحسن:
لا لا .. لا تردين الرسايل ويش أسوي بالورق؟
وكل معنى للمحبة ذاب فيها واحترق

زمن
رسائل العشاق وتلك الشبابيك
والأشواق التي تجعل القلب في حالة
يصارع بها قضبان الصدر

للحب فيه لذة وللقاء به حلاوة
وللموق شوق وللأيادي عناق

بعنوانك هذا أخي فراس
وكأنك تأهلنا لمشهدٍ رومانتك كلاسيك
ولا أخفيك فقد تخيلتُ قاسيون وليالي المحبين هناك

اذا كنت ستندمين في حبي يوما
او تؤذي شعورا
فلا اريد ان اجبرك على امر
لست به جديرا

هنا ماتحدثنا عنه في زمن الرسائل
وذلك الحب الحقيقي والذي إذا سكن قلوب الرجال
كانت هذه إحدى حالاته

لن انساك ما حييت
فان لم يجمعنا القدر كحبيبين
فأرجو ان نبقى أصدقاء

عبارة أو طريقة نصنعها كي لايحول الفراق بين القلوب أو العيون
وهل يتحول الحب لصداقة؟
قد تكون الصداقة كذلك، ولكن الحب/ سؤال أظنه محيراً


فراس/أنت رائع
فلا توقف لك قلب إلا على أحسن عمل

وتقبل تحياتي














:
:

دخيل ناهي
05-09-2012, 10:55 PM
رد ولا أروع وقراءة ادبية متكاملة الاركان لسفيرة الشام على نص امير الخواطر ( رسايل العشاق 1)



أأنا حاقدة عليه ؟!
كيف تحقد عليه وما زال في القلب سكناه!!
فتغفر له ولكن الغفران ليس النسيان
لن انساك ما حييت
فان لم يجمعنا القدر كحبيبين
فأرجو ان نبقى أصدقاء

محاورة رائعة يا فراس , و الحقيقة أن الثانية أكملت الأولى بطريقة ملفتة

في أدبنا العربي هناك الرسائل المتبادلة بين الحبيبين أو الأمير و الوالي أو بين أب و ابنه و كلها محاورات ورقية مدهشة جديرة بالاحترام


حديثاً كانت مراسلات مي زيادة و جبران , ربما الكثيرون منا لا يتعمقون بأدب زيادة و جبران , و لكن رسائلهما شكلت دعاية كبيرة لهما , فباتت تعرف بهما أكثر من إنتاجهما الأدبي نفسه .


و قد حصلت بيني و بين كاتب كبير بعض المراسلات الأدبية الجميلة حقاً , و استأذنني في نشرها و قد أذنت له , على أن ينشرها بعد انتصار الثورة بإذن الله .


المراسلات فن مستقل مدهش , يعتمد على الترابط بين الرسائل المتداولة , و لا يشترط فيها أن تكون عاطفية , المهم صبغتها الأدبية


و هناا , لمست منك يا فراس إحياءً لهذا التراث الجميل و أرجو أن تستمر في إمتاعنا بإنتاج جديد أو قديم , فللكلمة معك وقفات وفية , لا تخونك فيها أبداً


سأنتظر بشوق , و سأبقى مصرة على أنك علامة فارقة في الأدب .

حبيبة
05-11-2012, 10:43 AM
محمد نافع , لا يتوقف عن الردود الرائعة , و قد قلدها أمير الخواطر في ( رسايل العشاق 2 ) :


وقفة أخرى على قاسيون/ورسائل العشاق

فلا اريد ان نبقى اصدقاء

جميل جداً هذا التسلسل بالرسائل، حيث أن الرسالة الأولى انتهت بطلب الصداقة

تعالي ذوبي معي لا ينضج شيئ
الا اذا مسته نار

لا أعلم ماذا أحكي عن هذه العبارة وماحوته من فكرة
ولكني أراها صيدا ثميناً، أحسنت اقتناصه/فراس
وخشيت أن ينقلب السحر على الساحر
وأن ترد عليك (إذاً فكن على نارٍ حتى تنضج)

ولكن يبدو أن الحب أكبر من ذلك

لان حبي لك فوق مستوى الكلام

أخي فراس
لاجف لك حبر ولا احترق لك ورق
فكن بالقرب دائماً من الملاذ
فهناك جو تخلقه من حولنا
بالنسبة لي أعيش معه شيئاً مني















:
:



http://www.al-wed.com/pic-vb/507.gif

محمد نافع
05-11-2012, 04:05 PM
الله الله الله

أدباء الملاذ ومفكرينه وعماده ( أمير الخواطر , سفيرطيبة ,سفيرة الشام )

هنيئاً لنا بكم وهنيئاً للملاذ بهذه الأسرة الأدبية والراقيه فكراً ونضجاً

تابعت هذا المتصفح وأطلت الوقوف هنا فوجدتني اتنقل بين سطور الأدب وعلى أمواج البحر الهادئ ( فراس )

وبين مد وجزر السفراء ودكاترة التشريح الأدبي ( سفير طيبة وسفيرة اشلام )

فأخذ من إحداثيات مدهم وجزرهم وتقاريرتشريحاتهم الأدبية لأطبقها على أمواج البحر الهادئ

فوجدت مايسرني ويبهج صدري وينمي رصيدي ويضيف لي

ولكل من يطيل التمعن هنا ويبحث عن جميل الحرف ومايعكسه من جمال الردود والنموذج الأمثل لها

فلا أملك إلا أن اباهي بكم رؤس الجبال واصفق لكم بحراره

فراس الشريف ( امير الخواطر ) إسم لم يأتي من فراغ والدلائل كثيره والمؤشرات عديده ولعل اخرها ما اوصت به الأديبة حبيبة

كنت ومازلت اقول أن الإلهام في عالم الأدب يولد الإبداع أياً كان هذا الإلهام خصوصاً عندما يعزف على وتر العاطفه

ولعلي استشهد بهذا المقطع كدليل حي استدل به :


http://www.malathalfkr.com/vb/malath/misc/quotes/quot-top-left.gifاقتباس:http://www.malathalfkr.com/vb/malath/misc/quotes/quot-top-right.gifhttp://www.malathalfkr.com/vb/malath/misc/quotes/quot-top-right-10.gifمع ان الحديث اليك ومعك وعنك له مذاق خاص ...وعبق خاص
انه لوحة تشابكت فيها الخطوط ... واختلطت الالوان
وتمازجت الرؤى في تناسق بديع....
وهكذا تندفع السطور خلف السطور... والمواكب تتلوها المواكب
وترفع رايات الجمال .... ولافتات الاعجاب مزينة بأجمل العبارات
كل هذا يحدث عندما اكتب اليك حبيبي !!

http://www.malathalfkr.com/vb/malath/misc/quotes/quot-bot-left.gifhttp://www.malathalfkr.com/vb/malath/misc/quotes/quot-bot-right.gif
شكراً فراس لانك حركت بأمواجك حبر اقلامنا الراكده

شكراً محمد وشكراً حبيبة /

كنتما مثالاً للقراءة الأدبية المتقنه والتي تضيف للكاتب والمتلقي أبعاد وآفاق كثيره وعديده






أعجبني حرفك هنا كثيراً أخي دخيل، وإطراؤك
فلله درك وماعليك زود

حبيبة
05-12-2012, 11:37 AM
روح الملاذ في رده على الموضوع النقدي ( هل اسم الأديب أعلى من النقد ؟ ) :

لايوجد على وجه البسيطه من هو أعلى من النقد في شتى المجالات الادبية والعامية

فالكمال لله وحده والأخطاء وارده وإختلاف وجهات النظر أمرُ مباح وجميل وأحترامه واجب

فإذا كان إختلاف العلماء في بعض الفتاوى رحمة للمسلمين فكيف بالأمور الأخرى

لكن هنا يجب ان نقف

النقد وماأدراك مالنقد ؟!
النقد البناء الهادف هو النقد المطلوب والمحبوب الذي يقف له الجميع إحتراماً وإجلالاً

وعكسه نقد التجريح المنفر المقزز والذي يقف ضده الجميع ومرفوض تماماً مهما كانت درجة الخطأ

ثم نأتي للنقد /
هو ان يرى الناقد او من به مقومات الناقد ( اقصد بهذا أما صاحب تخصص او صاحب علم او خبره او شاهد عيان )

خلل في نص معين او كلمه او بيت او عباره او لفظ او صوره فياتي بها بشكلها الصحيح والأنسب والافضل والذي يضيف لهذا النص

ويحرره من الشائبة التي عكرت صفوه مدللاً على ذلك بمرجعه الذي بناء عليه نقدة وفكرته دون تجريح او تنقيص بحق المنقود

طبعاً ربما جنحت عن صلب الموضوع بسيطاً وهدفي من هذا ان اوضح جزء يسير عن النقد وانواعه ومقومات الناقد

وهدفي من هذا توضيح الصوره الصحيحه للنقد البناء والذي يصعب حصره بسطور بسيطه ولي كتابات عديده حول هذا

ثم نقول :

يجب على كل أديب ومفكر مهما كانت مرتبتة ومكانتة الادبية أن يحترم النقد ويحاوره ويستفيد منه إن كان بناءً

وغير ذلك لاحاجه للمناقشات التي قد تفسد صلب الموضوع وربما تسيء لاسم الاديب وتعكر صفو نصه

وأرى انه كل ماكان الأديب قابلاً للنقد كانت إستفادة اكثر وقابلتيه لدى المتلقين اكثر وبالنهاية هو المستفيد

ويحضرني هنا مثل شعبي شهير أراه حاضراً هنا (( كل طقه بتعليمه ))

واعتذر عن الإطاله واشكركِ سفيرة الشام فمواضيعكِ ثتير حفيظة قلمي :)




http://up2010.a3a5.com/uploads/a3a5.com-12678695424.gif

حبيبة
05-12-2012, 11:42 AM
محمد نافع و رأي رائع , في الموضوع النقدي ( هل اسم الأديب فوق النقد ؟ )

النقد/ أردت طلبه يوماً
وقرأت مقولة لأحد الكتاب: بأنه صعب جداً
فتقاعست بطلبه

سأبسط القول هنا وسأختصر لإتاحة الفرصة وسنكون لي عودة بإذن الله لاحقاً

عندما نقف أمام العمل الأدبي المطروح في المنتديات فنحن نقف أمام أمرين
أمام العمل وأمام عامله، وكل منهما يريد

ولاننسى بأن المنتديات تقوم على المجاملة ولابد منها
وأقصد المنتديات غير المتخصصة بفن ما

النقد يقوم بشكل كبير على الذوق
فقد لاتستسيغ عمل أحدهم ولا تملك سبباً لشرح ذلك
وقد يملك السبب سخص آخر

ولكم أن تتخيلوا معي عندما أقدم لاثنين طعاماً ما
فقد يتفق الاثنين على أنه لذيذ لكن أحدهما يعلم لما كان لذيذاً
أو يتفقان على أنه غير ذلك، وذلك الواحد هو الذي يعلم لماذا
والسبب أنه خبير بالطبخ

فمثله النقد، فهو لايحتاج لقواعد عند إبداء رأيك بعمل أدبي ما
ولكن إذا أردنا تقديم التحليل والتشخيص للعمل فذلك أمر لايستطيعه
إلا الخبراء والذين سيقدمون لنا تقريراً كاملاً عن العمل
ويسمى ذلك النقد الموضوعي وهو الذي يقوم به أصحاب المعرفة
حيث أنهم يبنون نظرياتهم على أسس وقواعد معروفة ومتفق عليها
بداية بتحليل النص من حيث السلب والإيجاب يسبرون فيها أغوار الشكل والمضمون
بيقدموا لنا بالنهاية رأياً قائماً على تلك القواعد
ولو أخذنا النص لناقد آخر لأعطانا نفس التقرير لأن القواعد ثابتة
وإن كان هناك اختلافاً فهو اختلاف بسيط في بعض الجزئيات والتي تقوم على الذوق


أعلم/حبيبة .. بأن هذا ليس بموضوعك، ولكن عذراً

ولي عودة إن شاء الله




وبعدين تعالي هنا
يعني من علق على قصيدتي كان مجاملاً لي وهي لاتستحق ذلك/ صدمتيني
ولكن شفع لك ماقلتيه بالمقدمة
(عادة النصوص المثيرة بالنسبة لي , ألا يتوقف أثرها عندي لحظة قراءتها و التعليق عليها , بل يولد منها أشياء كثيرة )
هههههه

يكفيني حقيقة أنه أثار حفيظتك
وأخرج لنا درة كهذا الموضوع

حبيبة
لا انقطع لكِ نفس، ومتعك الله بالعافية



أبا راكان قد نكون أضفنا ردينا في وقت وحد، ولكن سبقتني بجزء من الثانية<<< دقيق

أعجبني منهجك المعتدل أخي دخيل ولا أستغرب منك ذلك
لما تتمتع به من ثقة النفس ماشاء الله عليك ودماثة خلق

ولكن تعليقي -وهو من وجهة نظري- وكما فهمت من حديثك-
فالنقد ليس ببيان سلبيات النص فقط فهو يبين إيجابياته أيضاً
ولكن للأسف أجد أنه انتشر هذا المفهو عند الجميع
وهو أن النقد لبيان السلبيات فقط

ولكنني أجد أن من مر على الموضوع
وقال: موضوعٌ جميل وراق لي
وأعجبني الشطر أو السطر الفلاني
فقد قدم نقداً، وهو كما ذكرنا في المثال
عند تقديم طعام ما لاثنين




متعك الله بالعافية أخي دخيل ولاهنت


http://up2010.a3a5.com/uploads/a3a5.com-12678696831.gif

حبيبة
05-12-2012, 11:48 AM
أمير الخواطر : تمنح الحوار نكهة مميزة , و دليلي ردك على ( اسم الأديب أعلى من النقد ؟ ) :

بداية احب ان اشكر الاديبة حبيبة
على المواضيع والاصناف المتنوعة التي تغني بها مائدة الادب
بحيث تبقى شهيتنا مفتوحة وذائقتنا راضية
كما يفعل شيف ماهر
***
وبعد ذلك لا املك الا ان اتفق مع الكلام الجميل الذى خطه
روح الملاذ بوركان وسفير طيبة بوفهد
على ان أضيف انه على المستوى الاحترافي أظن ان النقد حرفة مستقلة لها
أهلها ويفضل ان لا يجمعوا معها انواع اخرى من الادب لكي لا تؤثر المجاملة
او الخوف من النقد المضاد لنصوصهم فتؤثر على مصداقيتهم سلبا وايجابا

اما بالنسبة لعالم المنتديات فأظن ان النقد مفتوح للجميع وهو رأي شخصي
كما شرح لنا ابو فهد في مثاله ولكن يجب ان يصاحب هذا الرأي
دبلوماسية في الرد تحل مكان الاختصاص في حال غيابه فتبقي المجال مفتوح
للاخذ والرد وايصال الفكرة بدون استثارة عواطف الكاتب
مما يؤدي للخوض في جدال عقيم لاسيما اذا كان الكاتب ذو خبرة واسم معروف
والناقد غير متأكد من معلوماته
ولنأخذ المثال التالي عندما ترى كلمة في موضع ما لا ترتاح لها او لمعناها وموضعها
هناك فرق بين ان تقول هذه الكلمة خاطئة او ركيكة او لا تصلح فتعرض نفسك
لأسئلة مثل لماذا؟! وما دليلك ؟ وما خبرتك في هذا المجال؟

وبين ان تقول ان هذا البيت جميل ولكن لا ادري لماذا احس ان هذه الكلمة
لا تمشي مع السياق وهل فكرت بوضع كلمة اخرى مكانها وبامكانك طرح مثال

فتتجنب الاحراج والزعل ....

وجهة نظر احببت ان اشارككم بها مع انني اعلم ان اعضاء ملاذنا
كلهم ذوق ودبلوماسية

وسلامتكم

***


http://up.arab-x.com/Oct10/eoH07452.gif

حبيبة
05-24-2012, 11:13 AM
رد دخيل ناهي على " زمن لا نبض فيه " لــ سعاد حسين العبودي :

أخيتي بنت الرافدين

نجدد الترحيب بكِ وسعداء بتواجدكِ بين إخوتكِ وأسرتكِ ( ملاذ الفكر الأدبية )

كنا نترقب هطولكِ بين الفينة والفينه وعتبنا عليكِ لغيابكِ المبرر بسبب دراستكِ وفقكِ الله

ولكنه عتب المحب للمحب فمثلك نحرص على تواجده ونتشوق لحضوره لثقتنا بما يحمله هذا القلم من علو فكرِ وسمو حرف

وما أن حضرتي حتى ذهب العتب وأرويت ظمأ الذائقة بسلسبيل الحرف حضورُ أول وارف

صدقيني ياسعاد كل ماتقدمنا تقنياً كل ما تأخرنا إجتماعياً ( بترابطنا ومشاعرنا وأحاسيسنا )

أشياء كثيرة فقدناها حتى مناسباتنا أصبحت بلاطعم كما كانت بالأيام السابقه فقط من باب الروتين فرسائل المحمول والوات وووو ...

حلت مكان اجتماعنا وحضورنا بافراحنا واتراحنا وقد يكون العيب بنا وهذا امر يطول شرحه

لكننا نتشوق لزمن الماضي كما ذكرتي رسائل اليد وأعواجاج الحروف ورسم الورد في أخرة وختمها بعبارة جميلة

ورسمه خفيفه تعبر عن مانكنه بدواخلنا فنحتفظ بهذه الرسائل أبد الدهر لمكانتها عندنا وحرصنا عليها كل هذا إفتقدناه

فبمجرد وصول الرساله الإلكترونيه سلة المهملات تكون بإنتظارها بمجرد قراءتها

سعاد سلطتي الضوء على أمر له بالنفس مكانه فحرك جزء كبير من المشاعر

شكراً لكِ ومازلنا نطمع بالمزيد ونترقب هطول أخر وأخر وأخر

ودي وصفوة تقديري ( يابنت الرافدين )

فراس احمد شريف
05-28-2012, 02:12 AM
رد أمير الكلمة دخيل ناهي على رسايل العشاق (3)



الله الله


أبحرت في الوصف إلى أخر حدود الخياااال فأجدت بوصف المحبوب ولاتلام

فكل حبيب بحبيبه مفتون .... والكلام عنه دائماً ذو شجون .... كيف لا وهي لغة القلب وسحر العيون ؟!!

وكلهم يتمنون .. إجادة الوصف بعذب اللحون ... وجميل الفنون ...

لكن قليلون ... من يجيدون .. لغة العيون

والرد كان موزون .. وبمفاتن الحبيب مجنون


أمير الخواطر / جميل في كل حالاتك ورسالاتك

حبيبة
05-29-2012, 04:50 AM
رد رائع للأديب محمد نافع على ( يا روح لا تحزني ) :

مقدمة القصة رااااااااااااااااائعة ياحبيبة
بعدها أخذتينا وفجأة إلى شئ من حياة الشهيد
كنت أقول في نفسي ليتكِ لم تخرجي عن موضوعك
ولم أكن أعلم أتكِ تقدمين لنا شيئاً من حياة المرحوم-إن شاء الله-
ومدى بره بأمه مع خليط من التعريض بمعاناة المجتمع، والذي دفعهم للثورة
كل هذا لتقدمي لنا شخصية خالد، وكيف كانت نهايته
لنشارك العيون دمعها عند الخاتمة

حقيقة دارت القصة بحبكة وحنكة
كل مابها رائع فقط أزعجني شئ بسيط بها -إذا سمحت لي-
وهو انتقالك من صورتك مع والده ليحكي لك صورت ابنه مع أمه
فقد جاءت مفاجأة للقارئ الذي بلا شك سيتوه بعدها حتى يمسك الطريق
فكأنك بالبداية كاتبة قصة ومن بعد كاتبة سيناريو

يبدو أنك تكتبين والموقف بخيالك، وهذا جميل
ولكن لم تعاودي قراءتها مرة أخرى -أعتقد ذلك-
وقد تكون وجهة نظري خاطئة، ولكن هذا ما أحسسته

وكل هذا لايسئ لها كقصة بل أعجبت بها كثيراً
ومنكِ نتعلم، وودت أن أنقل لك ما أحسسته
فقط لأن كتاباتك تهمني، لأنها تعجبني

ودام تألقك أيتها الرائعة حبيبة
وكفاك الله وأهلك ووطنك كل مكروه












:
:



http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?p=37926#post37926

حبيبة
05-29-2012, 04:53 AM
رد نابع من القلب لشاعرنا دخيل ناهي على ( يا روح لا تحزني ) :

سفيرة الشام الحبيبة / حبيبة

والله إنني أكتب لكِ هذا الرد والألم يعتصر فؤادي وبركان من الغضب يزلزل كياني إزاء هذا الصمت الرهيب العجيب أمام مايحدث في شامنا الحبيبة

من مجازر وإنتهاكات وهدر للدماء والحريات وهتك للأعراض والحرمات

فقط لأنهم قالوا : العزة لله ثم لرسوله ونحن عبيد الله وحده في أرضه ولسنا عبيدُ لغيره فقد
ولدتنا أمهاتنا أحراراً

......................

ومن جانب أخر : أقول هنيئاً لنا بهذه الثورة المباركه فقد أثبتت للعالم أجمع وخصوصاً إعدائنا
من اليهود والنصارى

أن الشعب العربي المسلم لم ولن يقبل الظلم والإستبداد حتى لو كان هذا على حساااااب حياته

فيدفع روحه ثمناً ولايبالي بل يشتري الموت على الحياااه عندما يتعلق الأمر بكرامته وحريته

فإما حياة تسر الصديق *** وإما ممات يغيض العداء

ثورتكم هذه مباركه رغم التضحيات فقد ولدت لنا أحراراً لايهابون الموت وأطفالُ يمشون على خطى رجال

ورجالُ كالجبال ونساءُ شديدت البأس يدفعن بأرواحهن قبل رجالهن ويهنئن بعضهن بالشهاده ويطلبن الموت والعزة على حياة الذل والإستعباد

ما أعظمك من شعب (( وياروح لاتحزني ))

ثورتكم ولدت وحركت أجزاء كثيره في حياتكم فالفنان يصدح بوصته بكل شجاعة وبساله
ويطلب الموت ولا الإهانه

(( ولنا بقاشوش خير مثاااال )) والكاتب والشاعر والرسام والطبيب وووووو

وها أنتِ تسطرين أعذب القصص وأصدقها (( وياروح لاتحزني ))


أكتبِ ياحبيبة وأكتبِ فسيحيفظ التاريخ لكم ماتكتبونه بماء الذهب ويورثة لأجيالكم ليعرفوا

مدى التضحيات التي قدمتوها في سبيل أن يعيشوا بكرامه وحريه ورغد وسعه

(( وياروح لاتحزني ))

يثبت ويقيم ويشار اليه وياليتنا استطيع ان اوصله لكل شرفاء العالم


http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?p=37945#post37945

حبيبة
05-29-2012, 04:56 AM
مساعد الزبن و رده على ( يا روح لا تحزني ) .. شكراً مساعد

ليس هو ذاك ياعمو ؟!!! بل نحسبه شهيداً بإذن الله

دافع عن عرضه وأرضه وماله وكرامته فيحق لك أن تفخر به وأن نفخر به جميعنا وكأنه يقووول :

(( بقلبي سأرمي وجوهَ العُدى وقلبي حديد وناري لظى
وأحمي البلادَ بحد الحُسامِ ويعلم قومي بأني الفتى ))

وهو ذاك إن شاء الله

ما أروع ماسطرتيه هنا ياسفيرة الشام

وما أجمل ما كتبه الأخ ( محمد نافع ) وما سطره ونقشة ببراعه الأخ ( دخيل ناهي )


http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?p=37957#post37957

حبيبة
05-29-2012, 05:00 AM
فراس شريف و رد و إضافة غنية لــ ( يا روح لا تحزني ) :

( أنا ابني راح ظلم يا عمو ) `

قالها و الدموع تبلل خديه المجعدين , و سنواته السبعون قد أحنت ظهره , و أثّرت على سمعه .

دمعت عينيّ رحمة له , فدائماً كنت أردد : ما أصعب بكاء الرجل !

هذه المقدمة تصلح لان تكون قصة صغيرة متكاملة الاركان بحد ذاتها

فقد ابدعت هنا يا حبيبة

وقد جاءت التتمة مكملة لهذا الابداع من الناحية الادبية
اما بالنسبة للنقطة التي علق عليها بوفهد فلو انك اضفت لاول السطر
كلمة (ثم) لاتضحت الصورة اكثر على القارئ كان تقولي

ثم راح يسرد عليّ أحاديث الأيام الأخيرة قبيل رحيل ابنه ذي الأعوام السبعة و العشرين , وكيف كان بارا
بوالديه فأخرج من درج خزانته صوراً له

اما من ناحية المضمون فقد يستعجب البعض اذا قلنا ان هذا فعلا هو السبب الرئيسي
لقيام هذه الثورة وهي تقصد اهانة الشعب في كل كبيرة وصغيرة حتى نفد صبره
وما زال الحاكم يعد بالاصلاح الكاذب

واذكر مرة اني اردت ان اجدد جواز سفري فوجب علي ان اذهب الى دمشق
من السادسة صباحا لاصل الى مركز الجوازات والذي كان سيئا لدرجة القرف
وتكدس المراجعون في ممر لا يزيد عرضه عن متر ونصف منتظرون دورهم
الذي لن يأتي قبل عدة ساعات وربما لا يأتي بحيث انك لو اردت الذهاب لدورة
المياه لوجب عليك الوقوف في الدور من جديد
فخطر في بالي وبحسبة بسيطة ان من يستفيد من هذا المركز قد يصلون لاربعة ملايين شخص
ولو اضفت على الرسم لتجديد الجواز مبلغ بسيط مثلا عشر ريالات لجمعت مبلغ 40 مليون ريال
وهو مبلغ كافي لعدة مراكز مشابهة ولو اضفت ريال فقط لجددت المبنى بالكامل ولو اضفت 10 هللات
لوضعت ماكينة ارقام وشاشات تنظم الدور وترحم المراجعين من الوقوف المهين وبدون ان تدفع الدولة
ليرة من جيبها وعندها ادركت ان النظام قد تقصد ان يجعل المواطن دائم التفكير في مأكله ومشربه
وامور حياته حتى لا يتسنى له التفكير بالسياسة او في حقوقه ومقدرات وطنه المسلوبة
فيقضي عمره في ملاحقة لقمة العيش ويصفق لكل قرار تافه فيه تحسن بسيط

لذلك اعجب الان عندما اراهم يروجون للطائفية وللمذاهب وللمؤامرة
وينسبونها للثورة لذلك اقول لهم نعم قد صار عندنا طائفية الان
ولكنها حدثت بعد ان سعيتم لها واججتم نارها بقتل الاطفال واستباحة المساجد
لكي تغطوا على تقصيركم وفشلكم

عذرا للاطالة ولكن في القلب غصة ...

شكرا حبيبة لهذه القصة وكما قال بوركان يجب ان نسجل التاريخ كي يقرأه اطفالنا في
المستقبل فلا يقعوا في نفس الخطأ وهو السكوت عن الخطأ

***


http://www.malathalfkr.com/vb/showthread.php?p=37986#post37986

دخيل ناهي
05-29-2012, 01:45 PM
جأت مقتبساً لهذا الرد نحديداً (( رد أمير الخواطر )) وكنت شاكاً أن سفيرة الشام ستسبقني اليه وفعلاً هذا ماحصل

لله درك من قلم يدغدغ مشاعر الكاتب ويرضي غروره ويزيد سروره

شكراً فراس

وشكراً حبيبة

فراس احمد شريف
05-30-2012, 12:45 AM
رد سفير الكلمة وسفير طيبة وسفير الذوق محمد نافع
على رسايل العشاق (3)

دعني أفيق من سكرة الثالثة
فمازلت أترنح بسببها
وأخشى أن أخط حرفاً وأنا بحالتي هذياني
فيأتي وبالاً علي ههههه
....
فعلاً لقد أبحرت هنا بالوصف وأخذتنا إلى حدود الخيال أو التخيل ههه

فبياض عيناها أخذ من اللؤلؤ وسوادها من الحجر المصون

أعجبتني كثيراً إضافتك للفظة (المصون) هنا
فهي تدل على مدى قدرتك في صياغة الحرف ومخزونك اللفظي
والمخزون اللفظي هو مايحتاجه الكاتب الشعري أو النثري
فمتى ما امتلكه أبدع في كتابته فهي بعكس المعاني
والتي أرى أنها متوفرة أكثر من اللفظ فقد تجد المعنى
في طريقك أثناء عودتك للمنزل

فراس يبدو أنك انتهجت خط سيرٍ برعت فيه
دعواتي لك بالتوفيق

فقد أفقت الآن فباستطاعتك أن تقدم لنا من جعتك -عفواً- أقصد جعبتك
الكأس الرابع









:
:

فراس احمد شريف
06-03-2012, 06:12 PM
رد صدر الشعر بوركان على رسايل العشاق (4)


أمير الخواطر وربيع الحرف


تغرف من نهرٍ حروفه تتقاطر عذوبةٍ كالشهد وكلماته كالدر الفريد وكلما زدت عمقاً فيه كل مازادت عذوبة وسحرجماله

للأمانه كل رسائلك مزيج من الإبداع وسحر البيان ولكن هذه الرسالة تحديداً وقفت عندها كثيراً

ففيها فرد عظلات لغوي نادر الوجود ترويض للحرف وحبكٌ للمعنى وسبك للكلمة ودقة في توظيفها وتمكينها

سيكون لي عودة إن شاء الله فلا أتاملك نفسي أمام كل هذا الإبداااااع




أمير الخواطر دائماً حضورك نور وحروفك تجبرنا على الكلام بكل أريحيه وسرور


لذا إسمع هذا العزف الكيبوردي الفوري إهداء لمتصفحك الوارف الجميل تعبير بسيط عن هذا المدعو ( الحب )

والمعنى ببطن الشاعر :)


يافراس القلب راكد يافراس
................ من بعد ماخاض غبات البحور
بين مد وبين جزر وإنحباس
................ وبين عهد وبين ود وبين جور
وبين خوف وبين حيطه وأحتراس
............... وبين خافي للملأ صعب الظهور
وبين جزءٍ مرتوي وأخر يباس
.................. ذكريات خامده يمكن تثور !!
الهوى ياصاحبي صعب المراس
................... كم طريح ٍ طاح منه مايثور
الهوى يغشى البشر مثل النعاس
................... مايجي بالكيف وإلا بالشبور
ومن تعافى منه ثم جاه إنتكاس

................... عزي لحاله ترى حاله دبور

فراس احمد شريف
06-03-2012, 06:16 PM
رد سفير طيبة وذواق الملاذ على الكأس الرابعة

وريقات حب
تناثرت
على حافة الطريق
تشبعه بعبق الياسمين
وفرح السنين

يووووووووووه (تشبعه بعبق الياسمين)
أعدت قراءة هذه الجملة أكثر من خمس مرات
كنت أقول أن بها خطأ إملائياً فتكون (تشبعت بعبق الياسمين) أي الوريقات
وأقول في نفسي ماهذا التصوير وما الياسمين الذي ستجده على حافة الطريق
حتى اهتديت إلى أنها فعلاً (تشبعه بعبق الياسمين) فهي الوريقات من يشبع الطريق
فازدانت الصورة بل وتألقت ويالجمالها، وريقات سقطت ببراءة بلا شك وتفعل كل هذا
فكيف لو كانت ورقات؟
..........
على غير عادة في رسائلك الماضية بدأت بـ (هي)
وكنت أتساءل ما المفاجأة التي تحملها الكأس الرابعة *-^
وهذا عندما لاحظت تأخر (هو)
وإذا به يقدم استقالته

وقلت هنا وجد فراس نهاية لمسلسل الرسائل
ولكن أن تأتي الخاتمة هكذا -فهذه رائعة لم أتوقعها-


فان بقيت
سيصبح وجهي أكثر قبحا
وصوتي أكثر قبحا
ويبقى وجهك
.
.
.
أنت الجميل



..........
أحسنت يافراس/وطاب بوحك






















..

فراس احمد شريف
06-04-2012, 12:00 AM
رد سفيرة الشام والمشاعر حبيبة على رسايل العشاق 4



ما بين الرسائل , أو الكؤوس , الماضية و هذه الكأس

أجد نشوة مختلفة تلف المكان , فتسكرني من غير إثم , و أرقص من غير تكلف


على حدود المسافات
أنادي ....حبيبي
احتاجك بقربي
يا عمري الجميل
فهل تسمع ندائي..؟!

هي الأنثى عندما تحب , فتختصر الكون بين يدي حبيبها , فيغدو هو العالم أجمع , و بعيداً عن صدره حياة ٌلا تعنيها , و حركةٌ صاخبة لا تخصها !

هي المشاعر الحقيقية التي تعبر عنها بدمعةِ فرحٍ حين يقبل عليها , و بإعلان نهاية العمر حين يبتعد

هي النظرة التي لا تحتاج الكثير من التفاسير , نظرة عشق صوفي ترسم بها حدود جسده و قربه , فلا تأبه بعده بالزمان و المكان

هو الحب .. و فقط

.

.


في خطابي ...
طلبي أن استريح
فأنا لا يواتيني
الحب الثقيل
ولن أطلب سوى
تأشيرة بالرحيل

و بين الرجل و الأنثى , يختلف التعاطي مع الحب

فهو الأقدر على تحمّل أغلب النهايات في قصص الحب

و لكني ألمح بين السطور دمعة صادقة , و ألم فراقٍ لم يكن متوقع

أقترب منها و أمسحها , لأكتب عنها الكثير و قد لا أنتهي !


فراس :

أنت راائع يا صديقي

استمتعت ها هنا وطاب لي المقام

.

فراس احمد شريف
06-09-2012, 10:14 PM
رد العذب مساعد الزبن على رسايل (5) ...الف مرة


السلام عليكم


أسعد الله أوقاتك أخي الفاضل / فراس

مثل هذه الرسائل يافراس لا أبلاغ إن قلت لك أنها إندثرت بسبب تراجع مستوى لغتنا الجميله لدى أوساط مجتمعنا العربي الكبير

فقله هم من يجيدون العزف على هذا الوتر وحتى لو أحد الأطراف كانت لديه القدره ربما يخذله الطرف الأخر

بغض النظر عن غرض هذه الرسائل كانت في زمن الأباء من يعرف الكتابه لايرسل إلا فصيحاً وبليغاً وموجزاً مهما كان الغرض

وكل ماتقدمنا وتطورنا كل ماتراجعنا وتخلينا عن لغتنا الجميله

إلى ان وصل بنا الحال ان نغرد عبر التويتر بكلمات بسيطه مليئه بالركاكة والأخطاء الشائعه

هنا نجد الجمال البساطة العفوية الحكمة السلاسة البلاغة وو


بالمختصر سنحتاج لدروس بمثل هذه الرسائل

مساعد الزبن
06-09-2012, 10:20 PM
شكراً أخي الفاضل فراس وسام أعتز بحمله دائماً

من أديب وأستاذ نتعلم منه الكثير

حبيبة
06-13-2012, 02:12 PM
رد محمد نافع على رسايل 5 لفراس شريف :

وتنفذ رسائل هي، ولما لاتنفذ!
فقد يعجز فراس المتمثل بشخصية أخرى عن مجارة فراس نفسه

ومازالت كؤوسك اخي فراس تأتي تباعاً
ولقد أذقتنا هنا من نبع الكلم حرفاً
قد يكون الأفضل والأروع بين أخواته الرسائل
بدأت به -ولا أخفيك- سهل التركيب مع قوة المعنى
وكأنك لم تكن ذا عزيمة بقرارك
ولكن تراكيبك بدأت وكأنها أقوى فأصبحت توازي المعنى في ذلك
وبلغت درجات القوة عند ( قدري أن أرمي قلمي أن أسكت عن شاعرة تهجوني )
تخيلتها تلقى على منصة أدب ويتبعها تصفيق حار

قدري أن أعلن افلاسي
ويأتي حبك يسألني أين ديوني

لم تكن تكتب عبثاً يافراس -ما شاء الله عليك-
دايا ذاك هذا التركيب المتكامل

صح بوحك أخي فراس
ورائع أنت














..

دخيل ناهي
06-14-2012, 05:31 PM
وكذلك رد سفيرة الشام الأديبة حبيبة على نص أمير الخواطر وفارسها ( رسايل 5)



و ألف مرة يقسم العشاق على ما أقسمت , ثم يحنثون , دون التورط في فعل الندم , لأنه لا ندم في الحب و تبعاته

هذه الرسائل تذكرني بوضعية الرنين المتصاعد للهاتف , فكلما تقدم الوقت علت النغمة أكثر و وضحت المعالم أكثر

و رسائلك هكذا يا فراس , كلما تقدمتْ بنا , ازدادت جمالاً و خصوبة في التراكيب و المفردات , و كأنها في عمرها الزمني تكاد تصل إلى النضوج الأدبي الذي تتمتع به الآن أنت

أراك هنا قد اقترفتَ حوالي اثني عشر قسماً , على أمور تدل في مفهوم المخالفة على تجذر الحب داخلك , و لكنها أول ما تدل بالنسبة للقارئ , على وفرة المعاني و الحالات عندك , و قد كان يمكن لك أن تكتفي بقسمين أو خمسة أو سبعة , ليعلم المتلقي أنك تثور على الحب , و لكنها قاربت الاثني عشر في دليل واضح على تعدد التراكيب و وفرتها لديك .


قدري
ان أدفن في عيني
دمعا يخترق عيوني

صورة من أروع ما قرأت , و هي ليست الوحيدة هنا , و لكنها كما عادتك , نادرة الاستخدام , و أنا دائماً ما أقول : إنك تمتلك تجديداً رائعاً في التراكيب .


أما صمتها عن الرد , فكان الأجدر بها , لأنها و إن كانت " شاعرة تهجوك " فقد لا تستطيع مجاراتك في التماهي بجمالية ما أتيت , فكان صمتها أفضل

و كانت حنكتك في انتقاء قصيدة نزار هذه و التي تتناسب تماماً , مع موقف الأنثى العاشقة من رسالة كهذه قد تصلها من حبيبها .

هذا المقطع من أروع ما قرأت لك , و من أشده تمكناً و رسوخاً .

و قد تستفزني رسائلك يا فراس , فأحيكُ رداً أنثوياً يوقف غرورك عند حدّ و يعيد لأنثاك المفترضة , أو الماضية , أو المتمنّاة , جزءاً من حقوقها .

فراس احمد شريف
06-23-2012, 01:05 AM
رد الرائع دخيل على رسايل ( الف مرة)


عدنا كما وعدنا وكيف لانعود ورسائل الجمال والحروف المتراقصه على نغم وتر الخواطر وأميرها موجود


هنا صوتٍ نبع من أعماق القلب ليشدو للمحب أعذب الألحان ويسامره بليل المحبين العاشقين فيغفو الحرف على همساته

تائهاً مابين سحر العيون ومعالم جماله المفتووون

ثم يأتي الصدى المزلزل على نفحااااات الهوى ليبادله الود بالود فيستشيط الحب عذوبه ويجن جنونه هنا يكمن الجمال

فيكون نتاجه ضرب من الجنون والخياااااال وما أجمله من جنون وماأروعه من خياااال

تقريباً هكذا رأيت الصوره المصغره في هذه الرساله المجنووووونه

دخيل ناهي
07-03-2012, 10:59 AM
رد الأديبة سفيرة الشام الحبيبة : حبيبة وتقمصها لدور ( هي ) في رسايل العشاق ( 5 ) لأمير الخواطر وفارسها : فراس الشريف

ثم رد أمير الخواطر على ردها نفسه ومزيج من الإبداع والتميز والعطاااااء فبارك الله بكما ولاحرمنا من تواجدكما العذب


محاولة لتقمص دورها , كتبتها كأنني أحفر في الصخر , بسبب حالتي النفسية السيئة جداً , و لكني أردت الخروج من أفكاري و حزني .


هي :


ليس على العشاق إثمٌ إذا كذبوا , فارتكب فضيلة الحنث و احضن صوتي كبقايا ذكريات جميلة لا تودّ مغادرتها صوب النسيان

تقسم أن تغادرني , و أقسم أنك عاجزٌ حتى عن التوقف عن الهمس لي و التفكير بي

فاتلُ صلوات العاشقين بقربي , و ارمِ عنك أثقال الدموع

فكلما أقسم العاشق على البعد أكثر , تورط في الحب أكثر

فامنح الحياة نكهة فرح , و تعال انهل من لذيذ جنوني .


شكرا لك يا حبيبة على هذه المحاولة في ظروفك الصعبة

ومع كل الضغوط من حولك وانا سعيد انك اخذت من وقتك
للرد ولو اني كنت افضل ان تسلكي اتجاها اخر في الكتابة
لان في الرسالة السابقة كان (هو) يحاول الابتعاد لسبب ما
ويبدو ان (هي) لم يعجبها الامر وقد جاء دلالة على ذلك المقطع
الاخير (قدري ان اسكت عن شاعرة تهجوني )
لذلك احببت اما ان تسلطي الضوء على السبب والباب قد ترك مفتوح
والخيارات متعددة او ان تذهبي في اتجاه تململ (هي) وغضبها وتكتبي رد
يعبر عن استيائها وردة فعلها وينوه لعزة نفسها كان تقول له ارحل اذا
اردت فانا لا اجبرك على البقاء او ان لم تكن هنا بملء ارادتك فرحيلك افضل

اما بالنسبة لما كتبت فقد رايت فيه فكرة جميلة قد احولها لنص يبدأ بهذ الابيات

ليس على العاشق اثم اذا كذب

فارتكب فضيلة الحنث فلا عتب

فالقسم لا يوجب البر في الادب

اذا كان من اسبابه عشق اوغضب

***

حبيبة
07-04-2012, 08:44 AM
رد أكثر من رائع , و أكثر من محرض على الكتابة , للأديب محمد نافع على جنون ( رسائل 6 ) للأمير فراس شريف :

راااااااااااااااااااااائعة حد الإغماءة والإفاقة والإغماءة

ليس المهم بكثرة الأسطر وكثرة الألفاظ والعبارات

يكفي أن الكاتب يعي مايقول ويلبس المعنى لفظاً بمقاسه
وهنا تكمل وتكمن الجزالة ولك من هذا نصيب أيها البارع
لا أجاملك ولك الأدلة:

عشقتك وانت غجرية
بين أجفاني شريدة


غجرية - شريدة
وهي صفة الغجر عادة،عدم الإستقرار من رحيل ونزول وتشرد

عشقتك وانت روح
من روحي وليدة

كيف لا، وحواء من ضلع آدم


عشقتك وانت في صدري
تتغلغلين كالتنهيدة


وأين توجد التنهيدة، أليست بالصدر؟

اخاف يوما ان تكفري ...
بي ... بالحب ... بضوء الشمس
اخاف ان ترفضي حتى العقيدة

الكفر والعقيدة
الكفر معتقد، والإعتقاد خلاف ديانة أحدهما كفر بها
**

جميع هذه الأشياء، تدل على الوعي التام بالحرف
وليس مجرد رصٍ للكلمات وسجع فقط
بل أن ماحوت من إنتقاء للّفظ وتركيب للمعنى وحسن اختيار بينهما
يجعلنا نقرأ بأناة وتروي، ونحن نرتقب ماذا بعد هذه الجملة

صدقني كنتُ بعد كل جملة أقول في نفسي (الله) وذلك من حسن الإختيار

حتى وصلت إلى:

وقتها تنحرف الكلمات عن السطور
ويصير الحبر سماً
يقتل القصيدة

فأطلت بـ يااللااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااه

**
نصك هنا أخي فراس
على غير العادة

إنه فاااااااااخرٌ من الدرجة الأولى

صح بوحك
ولاقُتل لك حرفاً
ولا أُسكت لك نفساً



تحياتي وكامل مودتي




×

فراس احمد شريف
07-05-2012, 02:51 PM
رد المتألق دائما دخيل ناهي على رسايل (6)
أمير الخواطر

أرى أن رسائلك تلك مرت بمراحل وكل ماتقدمت المرااااحل زادت الحروف نضجاً وعمقاً تبعاً للمشاعر التي تزيد هي الأخرى عشقاً وحباً وقرباً

وكل ماتقدمت برسائلك كل ما كشفت لنا الوعي والثقة والثقافة العاليه المتدفقة من بوح ونبض قلمك الأدبي

هنا كما أسلف أخي الأديب : محمد نافع عرفت لنا معنى الكيف لا الكم فالعبرة ليست بالكثرة بل بالمحتوووووى

ومحتوى حروفك هنا كان طاغياً جداً ولنا بقراءة ابافهد التشريحيه دليلُ واااضح رغم انها لاتحتاج لدليل وبرهان

هنا أقول ماذا تقول ( هي ) وهل تستطيع مجاراة هذا النغم على نفس الوتر والوتيره ؟؟!!!

ربما وسنكون بالإنتظار إن كانت ( هي ) قد قالت او تود ان تقول ؟!


فراس ( فايف ستار يافارس الخواطر واميرها )

دخيل ناهي
07-05-2012, 04:51 PM
رد ولا اروع لأمير الخواطر وفارسها رداً على الأديب محمد نافع في رسايل العشاااق ( 6 )


لن اخفي عليك اخي أبوفهد عندما دخلت الى

صفحة جديد المواضيع ولمحت اسمك (الرائع محمد نافع ... لاتستغرب فهكذا اراه ...)
مقابل التعليق رقم (1) وعلى غير عادتك اذا تتاخر قليلا في التعليق اغلب الاحيان
حينها ادركت ان هناك شيئا قد شدك في النص وان ما تريد ان تعلق به
وما احسست به قد حضر سريعا على لسانك وفي فكرك وعندها ادركت اني
سأرى تعليقا يسر ناظري وبالفعل لم يخب املي فقد اسعدني ما كتبت
واشبع رغباتي بالرضا ليس بسبب مدح النص فقط
بل أيضا لحسن قراءته وتحليله فقد اعجبني فهمك للابيات وتحليلك للمقصد منها

واحب ان اضيف على تعليقك على (الكفر والعقيدة)
ان الكفر ليس دائما متعلقا بالدين والعقيدة كذلك
فمعنى كفر باللغة العربية هي الستر والحجب لذلك اطلق على الليل (كافر)
كذلك المزارع لانه يضع البذور ويسترها بالتراب
وقد كنت اظن قبلا ان الكفار سموا كذلك لانهم انقلبوا عن الدين لكن عندما
طبقت معنى الستر وجدته ابلغ لان الكفار كانوا يعلمون الحق ولكن يسترونه
فحجبوا الحقيقة واختاروا الباطل

فاذا طبقنا هذا المعنى على الابيات سنجد انها تصبح
اخاف ان تكفري ... بي ..بالحب .. بضوء الشمس
أي
اخاف ان تضعي ستاراً بيني وبينك وتدفني الحب
وتحجبي ضوء الشمس وتغمضي عيناك عن حقيقة
اننا عاشقين بل حتى اكثر من ذلك
اخاف ان تتبرأي من عقيدة الحب اصلا
وترفضيها كردة فعل

ابو فهد شكرا لتواجدك المميز دائما

***

دخيل ناهي
08-08-2012, 10:15 PM
وكالعاده الأديب الأريب سفير طيبة الطيبه أبو فهد ورده على موضوع أحبك لسفيرة الشام الحبيبة حبيبة

الإبداع وحبيبة متلازمان لاينفكان عن بعضهما
حتى وإن كان النص بمثل هذه الشفافية

كثيرون باستطاعتهم أخذ القلم وكتابة كل جميل
ولكن بمثل هذا التميز قليلون هم

وأجمل مافي نصوص حبيبة ابتكار الفكرة وطريقة صياغتها
-والله إني لا أجامل-
وهذا الإبتكار من الجميل فيه أن يأتيك خالياً من التعقيد
سهلاً يجعلك تصفق وتقول الله الله
وذلك للفكرة وطريقة صياغته، فقد وصلت للقلب
دون إشغال الفكر بفك رموزٍ ما، أو إعادة القراءة من جديد لشحذ التركيز

قدري أنت , سيلُ سعادتي التي ظننتُها يوماً لن تأتي محمّلةً برائحة رجل , و لكنها حينما أتت , منحتني كل الرجال .

ولعل هذا السطر أكبر شاهد على ماقلت

وهذان السؤلان لما نصيب الأسد أيضاً من الإبداع

هل يستقيم لأنثاي أن تعلن يوماً , أنها بحبك , أحبت كل الرجال ؟

أقف عند تفاصيلك التي أحب , فأجدني , أذوب حسداً لنفسي , أكلُّ هذه الرجولة لي ؟


كل الرجال/كل الرجولة لي



ما شاء الله
ولله درك ياحبيبة
ارتويت هنا نثراً

صح بوحك وفكرك
وأدامك الله بهذه الحيوية







*

حبيبة
08-21-2012, 07:23 AM
رد دخيل ناهي , المتميز دائماً , على " أحبك " :

سفيرة الشام الحبيبة ( الأديبة حبيبة )

كنت على يقين تام أنكِ ستطلقين صرخة مدوية نقفاً عند كثيراً من هذا القلم الأدبي الباذخ فكراً وحضوراً

كنت أترقب هذا الهطول العذب بين الفينة والفينه وها أنتِ كنتِ ومازلتِ على قدر الإنتظار

أتعلمين ياحبيبة :

في خضم الضائقة التي تمر بها شامنا الحبيبة تثور أقلام وعقول ابنائها ليسطروا للتاريخ مجداً تليداً ويرتقوا بسلم الإبداع والتحدي إلى عالم الخيال والتميز والنخبه

ويصوروا الثوره بمنظورهم الجميل فقلبوا الموازين وأججوا الملايين

لمحت خيطاً رفيعاً ربط بين خاطرتكِ هذه وبين صورتكِ الرمزيه :

http://www.malathalfkr.com/vb/image.php?u=10&dateline=1342675476 (http://www.malathalfkr.com/vb/member.php?u=10)

فالحرية والسلام التي تدعوا وترمز لهما الحمامه البيضاء كلها دلائل ومؤشرات بل أركان أساسيه لموضوع خاطرتكِ ( الحب )

أكتبي ياحبيبه وأكتبي فما زلنا نترقب الكثير والكثير والذي أجزم أنه ( غيض من فيض )

التقييم أقل مانقدمه هنا

دخيل ناهي
09-13-2012, 03:32 PM
رد مساعد الزبن على مقال الأديبة : أروى التميمي ( مستشعرين )


السلام عليكم


الأخت الفاضله / أروى

ماكتبتية على عجل يحتاج وقفات كثيرة وماهذا إلا دلالة على تمكنكِ من أدوات وسعة ثقافتكِ وإطلاعكِ

لا أريد أن أزيد على ماطرحتيه وعلى ما ذكره أبا راكان برده الجميل هنا إلا نقطه واحده فقط :

هو أن الساحة على إسمها وأقصد هنا ساحة الشعر أو الأدب بشكل عام

بها الهزيل والسمين والرث والجميل وتتفاوت على حسب روادها فهي حالها حال ساحات الشراء والبيع والعرض والطلب

وتبادل المنافع والبضائع والمتاجر ليست حكراً على أحد ولا ملكاً لأحد

ودورنا نحن كرواد سواء متذوق بمثابة الزبون أو أديب بمثابة التاجر أو نقول المسوق فالمسوق يعرض

والزبون يرى أن هذه البضاعه نفيسة وغالية أو انها عكس ذلك

وهنا يأتي دور الأذواق والأمزجه وأختلاف نوعيات البشر بأختلاف ذائقاتهم وميولهم


هذا ما أحببت أن أضيفه وانا متذوق بسيط ليس إلا

حبيبة
09-30-2012, 08:39 AM
مدهش فراس .. شكراً
الله الله الله
ما كل هذا الحب وهذه العواطف التي عصفت بنا
لقد جعلتنا نغبط شخصيات النص على هذا الحب والدراما الجميلة التي سرحت بخيالنا
و رغم انها سطور قليلة ولكن تأثيرها كان كالحلقة الاخيرة
من مسلسل درامي مشوق او كالمشهد الاخير في رواية من روائع القصص
لذلك قد اقتبست النص كاملا
فحتى علامات الاستفهام والفواصل والنقط كان تستحق الاقتباس
فأماكن وجودها كانت تروي الكثير
فكأن بعد كل فاصلة تنهيدة وبعد كل نقطة يتوقف الزمن ليفسح المجال
لمخيلتنا بالعمل والابداع ثم استيعاب المشهد ثم الراحة بعد هذه الرحلة
الممتعة
لذلك اقول لك نعم للحب في زمن الحرب صبغة قداسة
ففي الاحوال الطبيعة لو نظرنا الى نص يتكلم عن الحب
والحبيب لوجدنا التراكيب والجمل تتكلم في الاغلب عن
جمال الحبيب الجسدي ولطغت العواطف المادية وكانت
اغلب الكلمات والجمل تتحدث عن البحر والليل ووسامة
المحبوب

بينما نجدها هنا في زمن الحرب والخداع تتكلم عن الصدق
((صادقا كفجر أبلج))
وفي زمن اليأس والظلم تتكلم عن الامل والبراءة
(( مشرقا كعيني طفل))
وفي زمن الخوف والقصف نجدها عطشى للهدوء والاستقرار
((هادئا كأمسية صيفية ))
وفي زمن الضعف والمجازر والانتهاكات لابد ان تبحث عن الامان والقوة
(( قويا كيديك ))

لذلك اتفق معك ففي زمن الحرب لكل شيئ طعم مختلف
حتى ابداعك هنا يا حبيبة مختلف
من الياء الى الألف
:012:

***

مساعد الزبن
10-06-2012, 09:25 PM
السلام عليكم

حوار شيق وردود رائعة لأدبائنا وشعرائنا ( محمد نافع ودخيل ناهي )

على موضوع مدهش للأخت الأديبة / حبيبة

أهلاً حبيبة/ ومساء الأدب، وأهله/ مساء الملاذ الذي اشتقنا لِسَمره وسمّاره/ مساء أشبه بأمسيةٍ الأدب على منصتها والفكر حضوره
\/
\/
بشكل عام فلا بأس من ذلك شريطة أن يكون القائم بالترجمة ملماً بالترجمة والأدب
فقد استمتعنا بترجمات عبدالله بن المقفع سابقاً لكليلة ودمنه كما هو الحال مع المنفلوطي في مجدولين وغيرها

وللمعلومية كنت أقرأ للمنفلوطي في صغري، وتفجأت أن ما قرأته له كان مترجماً

من حيث البينونة فلابد أن يفقد الأدب شيئاً من ذلك وخصوصاً القصيدة كما أوضح مساعد
فالقصيدة المترجمة قد تتحول إلى أدب آخر غير الشعر، فلو أردنا غناءها يعسرنا ذلك
بينما لم تكن عسرة بلغة أهلها عند غنائها
ولكن من حيث البلاغة، فذلك يعتمد على إمكانيات الأديب الترجمان، فقد يرتقي بالنص وقد يضع به

الأدب العربي بلغته العربية ورصانته، سيفقد الكثير من بلاغته عند ترجمته للغة أخرى، وذلك لسعة مصطلحاته ومفرداته من مترادفات ومتضادات وما إلى ذلك
فجميعنا يعلم أن لغات العالم أجمع تتقزم أمام لغة القرآن، قد يكون بهذا الأسلوب شئ من التفاخر، ويحق لي ذلك، أليست هي اللغة التي اختارها الله تعالى لينزل بها كتابه متحدياً بها فطاحلة العرب
والأدب العربي به الكثير من المترجمات من لغات أخرى، ولربما نالت شهرتها بعد ترجمتها للعربية، حيث أضفت عليها العربية صبغة أدبية أكثر مما كانت عليه

في النهاية
يجب أن تكون هنالك بصمة للمترجم يضعها في نصه، وهو الأسلوب الأدبي
فلو افتقر لهذه الخصلة لأصبح النص أشبه بالخبر الصحفي المنقول من جريدة أجنبية


:

موضوع شيق/ مررت عليه بعجالة، وأدخلت النقاط ببعضها، فعذراً
ولكن لا أخفيكِ -حبيبة- فقد اشتقنا لمثل هذا الحضور

شكراً تصلك أينما كنتِ، وأسأل الله أن يعجل بالفرج عليكم
وأستسمحك بالمشاركة لا حقاً، إذا مكنتِ وأمكن لي ذلك









/
\


عدنا كما وعدنا


بمساءٍ متجددٍ تفوح من رياحين الأدب وعبق الكلم وشذى الحرف

قبل كل شيء شكراً سفيرة الشام الأديبة حبيبة لتسليطها الضوء على موضوع جميل وهام والنقاش به ذو شجون

ثم أشكر الأدباء الكرام / مساعد ومحمد على جميل مداخلاتهما وسمو فكرهما

فيما يخص النقاش :

أتفق مع ماذكرة الإخوان نصاً فيما يخص الشعر تحديداً أنه مهما كان بلاغة الترجمان وحرصه فلابد من أن يفقد بريقة
أو جزء من جمال مكوناته

اللفظية أوالحسية أوالموسيقة اللحنيه

أما مايخص الترجمة بالأدب عامة :

فهو ميدان رحب ومرحب بة بل مطلب مهم وسامي بلاشك .. يفتح للأدب أفاق وأفاق ويوسع خارطته ويكسر حاجز قيودة

ويجعله يلحق في سماء الفكر عالياً يصول ويجول بين حضارات الأرض فيقطع المحيطات ويعبر القارات ليعرف بنفسة

ويعكس صورة أهله الجميلة المشرقة

شريطة أن يكون الترجمان كما تفضل أخي محمد ملم ودقيق